شيء من علم السيد أحمد الحسن ع

ما سر الرقم 7 ؟؟

ما سر الرقم 7 ؟؟

السؤال/ 311: لماذا الطواف والسعي ورمي الجمرات سبعة، وأيام الأسبوع سبعة، والسماوات والأرضين سبعة، والطفل يعيش من سبعه، السجود على الأعضاء السبعة، والنجوم الدالة على الجدي سبعة، والسبع المثاني والعهود السبعة السليمانية …. وأخبروني عن أي شيء بسبعه، وأتمنى أن يجاوب عليها أحمد الحسن كاملاً، وإن شاء الله إذا أجبتم عليها سوف أكون من أنصار أحمد الحسن مع الدليل القاطع، وشكراً لكم.

المرسل: ذو النورين – السعودية

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم

والحمد لله رب العالمين، وصلى الله على محمد وآل محمد الأئمة والمهديين وسلم تسليماً.

السماوات سبعة، فالبقية ترجع إلى السماوات، فالطواف والسعي وهو للاستغفار والتوبة من خطيئة الإنكار والغفلة عن تذكر العهد والميثاق وهي سبعة ليقابل كل طواف سماء من السماوات السبعة.

فالإنسان الموجود في السماء الدنيا له جسم في هذا العالم الجسماني أو السماء الجسمانية وله روح وهي نفسه في أدنى نهاية السماء الأولى، وروح الإنسان هي التي تدير بدنه، فالإنسان موجود في السماء الدنيا والمطلوب منه أن يرتقي إلى السماء السابعة ليتم عقله ويعرف ربه، قال تعالى: ﴿هُوَ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن تُرَابٍ ثُمَّ مِن نُّطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ يُخْرِجُكُمْ طِفْلاً ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ ثُمَّ لِتَكُونُوا شُيُوخاً وَمِنكُم مَّن يُتَوَفَّى مِن قَبْلُ وَلِتَبْلُغُوا أَجَلاً مُّسَمًّى وَلَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ﴾ اي لعلكم ترتقون إلى السماء السابعة الكلية؛ سماء العقل.

وقال تعالى: ﴿وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ﴾ أي ليعرفون، ففطرة الإنسان تؤهله للوصول إلى السماء السابعة الكلية وبالتالي فطوافه وسعيه ليعلن توبته واستغفاره واستعداده للسعي في سبيل الله وعلى صراطه المستقيم للوصول إلى السماء السابعة الكلية سماء العقل … ويمكنك قراءة تفصيل أكثر في كتاب المتشابهات.

من كتاب الجواب المنير عبر الاثير للسيد أحمد الحسن

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى