أخبار عاجلة
000000000قران

تفسير آية: وممن حولكم من الأعراب منافقون ومن أهل المدينة مردوا على النفاق لا تعلمهم نحن نعلمهم سنعذبهم مرتين ثم يردون إلى عذاب عظيم

1– القرطبي:
قوله تعالى: وممن حولكم من الأعراب منافقون ومن أهل المدينة مردوا على النفاق لا تعلمهم نحن   نعلمهم سنعذبهم مرتين ثم يردون إلى عذاب عظيم
قوله تعالى وممن حولكم من الأعراب منافقون :ابتداء وخبر . أي قوم منافقون ; يعني مزينة وجهينة   وأسلم وغفارا وأشجع .
ومن أهل المدينة مردوا على النفاق :أي قوم مردوا على النفاق . وقيل : ( مردوا ) من نعت المنافقين ;

فيكون في الكلام تقديم وتأخير ، المعنى . ومن حولكم من الأعراب منافقون مردوا على النفاق ، ومن أهل  المدينة مثل ذلك . ومعنى : “ مردوا ” أقاموا ولم يتوبوا ; عن ابن زيد . وقال غيره : لجوا فيه وأبوا غيره  ; والمعنى متقارب . وأصل الكلمة من اللين والملامسة والتجرد . فكأنهم تجردوا للنفاق . ومنه [ ص: 163 ] رملة مرداء لا نبت فيها . وغصن أمرد لا ورق عليه . وفرس أمرد لا شعر على ثنته . وغلام أمرد بين المرد ; ولا يقال : جارية مرداء . وتمريد البناء تمليسه ; ومنه قوله : صرح ممرد . وتمريد الغصن تجريده من الورق ; يقال : مرد يمرد مرودا ومرادة .

2– ابن كثير:

( يخبر تعالى رسوله ، صلوات اللّـه وسلامه عليه ، أن في أحياء العرب ممن حول المدينة منافقين ، وفي أهل المدينة أيضا منافقون ( مردوا على النفاق ) أي : مرنوا واستمروا عليه : ومنه يقال : شيطان مريد ومارد ، ويقال : تمرد فلان على اللّـه ، أي : عتا وتجبر .
وقوله : ( لا تعلمهم نحن نعلمهم ) لا ينافي قوله تعالى : ( ولو نشاء لأريناكهم فلعرفتهم بسيماهم ولتعرفنهم في لحن القول ) الآية [ محمد : 30 ] ؛ لأن هذا من باب التوسم فيهم بصفات يعرفون بها ، لا أنه يعرف جميع من عنده من أهل النفاق والريب على التعيين . وقد كان يعلم أن في بعض من يخالطه من أهل المدينة نفاقا ، وإن كان يراه صباحا ومساء ، وشاهد هذا بالصحة ما رواه الإمام أحمد في مسنده حيث قال : حدثنا محمد بن جعفر ، حدثنا شعبة ، عن النعمان بن سالم ، عن رجل ، عن جبير بن مطعم ، رضي اللّـه عنه ، قال : قلت : يا رسول اللّـه ، إنهم يزعمون أنه ليس لنا أجر بمكة ، فقال : لتأتينكم أجوركم ولو كنتم في جحر ثعلب ” وأصغى إلي رسول اللّـه صلى اللّـه عليه وسلم برأسه فقال : ” إن في أصحابي منافقين ” .

3- الطبري:

( قال أبو جعفر : يقول – تعالى ذكره – : ومن القوم الذين حول مدينتكم من الأعراب منافقون ، ومن أهل مدينتكم – أيضا – أمثالهم أقوام منافقون .وقوله : ( مردوا على النفاق ) يقول : مرنوا عليه ودربوا به . ومنه : “ شيطان مارد ، ومريد ” وهو الخبيث العاتي . ومنه قيل : ” تمرد فلان على ربه ” أي : عتا ، ومرن على معصيته واعتادها . وقال ابن زيد في ذلك: حدثني يونس قال : أخبرنا ابن وهب قال : قال ابن زيد في قوله : ومن أهل المدينة مردوا على النفاق، قال : أقاموا عليه ، لم يتوبوا كما تاب الآخرون .
17120 – حدثنا ابن حميد قال : حدثنا سلمة عن ابن إسحاق : ( ومن أهل المدينة مردوا على النفاق ) أي لجوا فيه ، وأبوا غيره .
) لا تعلمهم ) يقول لنبيه محمد – صلى اللّـه عليه وسلم – : لا تعلم يا محمد أنت هؤلاء المنافقين الذين وصفت لك صفتهم ممن حولكم من الأعراب ومن أهل المدينة [ ص: 441 ] ولكنا نحن نعلمهم.

4- البغوي:

( قوله تعالى : ( وممن حولكم من الأعراب منافقون ) وهم من مزينة وجهينة وأشجع وأسلم وغفار ، كانت منازلهم حول المدينة ، يقول : من هؤلاء الأعراب منافقون ، ( ومن أهل المدينة ) أي : ومن أهل المدينة من الأوس والخزرج قوم منافقون ، ( مردوا على النفاق ) أي : مرنوا على النفاق ، يقال : تمرد فلان على ربه أي : عتا ، ومرد على معصيته ، أي : مرن وثبت عليها واعتادها . ومنه : المريد والمارد . قال ابن إسحاق : لجوا فيه وأبوا غيره .
وقال ابن زيد : أقاموا عليه ولم يتوبوا ).

5- فتح القدير:

( قوله : وممن حولكم من الأعراب منافقون هذا عود إلى شرح أحوال المنافقين من أهل المدينة ومن يقرب منها من الأعراب ، ( وممن حولكم ) خبر مقدم ، و ( من الأعراب ) بيان ، وهو في محل نصب على الحال ، ومنافقون هو المبتدأ ، قيل : وهؤلاء الذين هم حول المدينة من المنافقين هم : جهينة ومزينة وأشجع وغفار ، وجملة ومن أهل المدينة مردوا على النفاق معطوفة على الجملة الأولى عطف جملة على جملة . وقيل : إن ومن أهل المدينة عطف على الخبر في الجملة الأولى ، فعلى الأول يكون المبتدأ مقدرا : أي ومن أهل المدينة قوم مردوا على النفاق ، وعلى الثاني يكون التقدير : وممن حولكم من الأعراب ومن أهل المدينة منافقون مردوا ، ولكون جملة ( مردوا على النفاق ) مستأنفة لا محل لها ، وأصل ” مرد وتمرد ” اللين والملاسة والتجرد ، فكأنهم تجردوا للنفاق ، ومنه غصن أمرد : لا ورق عليه ، وفرس أمرد : لا شعر فيه ، وغلام أمرد : لا شعر بوجهه ، وأرض مرداء : لا نبات فيها ، وصرح ممرد : مجرد ، فالمعنى : أنهم أقاموا على النفاق وثبتوا عليه ولم ينثنوا عنه . قال ابن زيد : معناه لجوا فيه وأتوا غيره ، وجملة لا تعلمهم مبينة للجملة الأولى ، وهي مردوا على النفاق : أي ثبتوا عليه ثبوتا شديدا ، ومهروا فيه حتى خفي أمرهم على رسول اللّـه – صلى اللّـه عليه وآله وسلم – فكيف سائر المؤمنين ؟ والمراد عدم علمه – صلى اللّـه عليه وآله وسلم – بأعيانهم لا من حيث الجملة ، فإن للمنافق دلائل لا تخفى عليه – صلى اللّـه عليه وآله وسلم – ، وجملة نحن نعلمهم مقررة لما قبلها لما فيها من الدلالة على مهارتهم في النفاق ورسوخهم فيه على وجه يخفى على البشر ، ولا يظهر لغير اللّـه سبحانه لعلمه بما يخفى ، وما تجنه الضمائر ، وتنطوي عليه السرائر.

……………………………………………………………………………………………………………..

( صحيفة الصراط المستقيم- العدد 12 – السنة الثانية – بتاريخ 12-10-2010 م – 26 شوال 1431 هـ.ق)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

انفجار شاحنة عسكرية ضخمة غربي إيران

انفجار شاحنة عسكرية ضخمة غربي إيران

0 أعلن مسؤول إيراني الجمعة 22 يوليو/ تموز أن شاحنة عسكرية انفجرت على الطريق السريع بين مدينتي زنجان وقزوين غربي إيران. وقال مسؤول العلاقات العامة ...

العلماء يرسمون الخريطة الأكثر دقة لقشرة المخ

العلماء يرسمون الخريطة الأكثر دقة لقشرة المخ

0 كشف علماء المخ والأعصاب عن الخريطة الشاملة والأكثر دقة وتفصيلا للقشرة الدماغية حتى الآن. وقد استطاع العلماء رسم الخريطة التي تحدد شكل قشرة المخ ...

أنقرة: اعتقال 300 عنصر من الحرس الرئاسي

أنقرة: اعتقال 300 عنصر من الحرس الرئاسي

0 ذكرت قناة “تي أر تي” التركية الجمعة 22 يوليو/تموز أن السلطات التركية أصدرت مذكرة اعتقال بحق 300 جندي من الحرس الرئاسي. ووفقا للقناة فإن ...

15 قتيلا بهجوم مسلح على مركز تسوق في ميونيخ

15 قتيلا بهجوم مسلح على مركز تسوق في ميونيخ

0 قتل 15 شخصا وأصيب العشرات، الجمعة 22 يوليو/تموز، بحادث إطلاق نار داخل مركز تجاري في مدينة ميونخ جنوبي ألمانيا. وتداول نشطاء على مواقع التواصل ...

ستيفان دي ميستورا المبعوث الأممي الخاص لسوريا

دي ميستورا يشارك في اللقاء الروسي-الأمريكي المرتقب

0 أفادت وكالة “نوفوستي” الروسية أن المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا سيشارك في اللقاء المرتقب بين روسيا والولايات المتحدة والأمم المتحدة في ...