عدد الجنود الأمريكيين القتلى يتضاعف في أفغانستان

ناقل الخبر: خادم الانصار

تضاعف عدد الجنود الأمريكيين الذين قتلوا في أفغانستان خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي اضافة إلى احتمال ارتفاع العدد بعد ارسال عشرات آلاف الجنود الاضافيين لمواجهة تقدم حركة طالبان.

وترافقت هذه الوفيات مع زيادة كبيرة في عدد الجرحى إلى أكثر من ثلاثة أضعاف الإصابات في أول شهرين من السنة مقارنة مع الأشهر الماضية وذلك بناء على أحدث بيانات نشرت في آذار الحالي.

وحذر مسؤولون أمريكيون من احتمال ارتفاع عدد القتلى في حال استمرار وزارة الدفاع الامريكية بخطتها بنشر ما يقارب 30 ألف جندي اضافي في افغانستان

عدد الجنود الأمريكيين القتلى يتضاعف في أفغانستان

ناقل الخبر: خادم الانصار

تضاعف عدد الجنود الأمريكيين الذين قتلوا في أفغانستان خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي اضافة إلى احتمال ارتفاع العدد بعد ارسال عشرات آلاف الجنود الاضافيين لمواجهة تقدم حركة طالبان.

وترافقت هذه الوفيات مع زيادة كبيرة في عدد الجرحى إلى أكثر من ثلاثة أضعاف الإصابات في أول شهرين من السنة مقارنة مع الأشهر الماضية وذلك بناء على أحدث بيانات نشرت في آذار الحالي.

وحذر مسؤولون أمريكيون من احتمال ارتفاع عدد القتلى في حال استمرار وزارة الدفاع الامريكية بخطتها بنشر ما يقارب 30 ألف جندي اضافي في افغانستان .

وقال الادميرال مايك مولن رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة يجب أن نشحذ هممنا دون النظر إلى النجاح الذي حققناه في الأيام الماضية لأن الصعوبات ستأتي لاحقا.

ووفقا لأرقام نشرتها وزارة الدفاع الأمريكية قتل ما لا يقل عن 57 جنديا امريكيا في افغانستان في أول شهرين من عام 2010 مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي والتي بلغ عدد القتلى فيها 28 جنديا أي بزيادة قدرها أكثر من مئة بالمئة أما في شهر آذار الحالي فقد قتل 20 جنديا امريكيا أي نحو ثمانية جنود في اليوم الواحد مقارنة مع 13 جنديا في آذار الماضي .

كما أن الزيادة المطردة في عدد القتلى لم تلق ردود فعل من العامة في الولايات المتحدة كتلك التي نشأت أثناء ارتفاع عدد القتلى في الصيف والخريف الماضيين الأمر الذي يقوض الدعم الشعبي في الولايات المتحدة للبعثة التي مضي على وجودها ثمانية أعوام في أفغانستان .

وتميل العمليات القتالية عادة الى التناقص التدريجي خلال أشهر الشتاء إلا أنها تصل الى الذروة في فصل الصيف إذ شهد الصيف الماضي أعلى معدلات الوفاة الشهرية الأمر الذي جعل الرئيس الأمريكي باراك اوباما يواجه معارضة أمريكية كبيرة بسبب قراره في كانون الأول الماضي بزيادة عدد القوات في أفغانستان إلا أن هذا القرار لم يلق دعما سوى من حوالي نصف الأمريكيين.

وأشار آخر استطلاع شمل 1002 شخص حصلت عليه وكالة اسوشيتد برس في أوائل آذار الحالي الى أن 57 بالمئة من الذين شملهم الاستطلاع وافقوا على استراتيجية إدارة أوباما بشأن الحرب في أفغانستان مقابل 49 بالمئة كانوا قد وافقوا عليها قبل شهرين.

وقال مايكل اوهانلون الخبير في السياسة الخارجية في مؤسسة بروكينغز إن نتائج الاستطلاع يمكن أن تكون رد فعل على الهجوم الذي رسمته إدارةاوباما كأول خطوة في استراتيجية مكافحة الجماعات المسلحة والذي شنته القوات الأمريكية والافغانية وقوات الحلف الاطلسي الناتو الشهر الماضي ضد مسلحي حركة طالبان في مدينةمرجه في ولاية هلمند الأفغانية.

وبلغ إجمالي عدد الجرحى الأمريكيين 50 جريحا في آذار الماضي أي بمعدل 6ر1 في اليوم الواحد مقارنة مع 44 جنديا اصيبوا أول ستة أيام من آذار الحالي أي بمعدل 3ر7 في اليوم ويعود السبب في الزيادة في الاضرار البشرية الى زيادة عدد القوات في أفغانستان في عام 2010 إذ ارتفع عدد القوات الأمريكية من 32 ألف جندي في بداية العام الماضي إلى 68 ألف جندي في آخر العام أي بزيادة قدرها أكثر من 110 بالمئة.

وقال اللفتنانت كولونيل تود بريسيل المتحدث باسم قوات الناتو في أفغانستان إن هناك عددا كبيرا من القوات التي تدفقت إلى البلاد إضافة الى وجود عدد من القوات مستعدة للذهاب إلى مناطق لم تذهب اليها في السابق.

واستمر عدد القوات في الارتفاع في عام 2010 تماشيا مع الارتفاع الأخير في العمليات القتالية حيث قال وزير الدفاع الأمريكي روبرت غيتس الخميس الماضي إن ثلث القوات الإضافية أو قرابة عشرة آلاف جندي موجودون حاليا في افغانستان وإنهم يخططون لإعادة الجنود الذين يبلغ عددهم 30 ألف جندي الى بلادهم قبل نهاية العام الحالي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الولايات المتحدة تنشر عشرات الجنود في الصومال

اعلنت القيادة العسكرية الاميركية لافريقيا ومقرها في المانيا السبت نشر “بضع عشرات من الجنود” في ...