خبر عربي وإسلامي

يوليو الأكثر دموية بالعراق في عامين

يوليو الأكثر دموية بالعراق في عاميناعتبرت السلطات العراقية شهر يوليو/تموز الماضي الأكثر دموية في العراق خلال السنتين الأخيرتين، حيث سقط فيه 535 قتيلا وجرح أكثر من ألف شخص. يأتي ذلك في وقت اتهم زعيم منظمة بدر هادي العامري واشنطن بعرقلة تشكيل الحكومة.

 

وفق حصيلة صادرة السبت عن وزارات الصحة والدفاع والداخلية فإن بين أولئك القتلى 396 مدنيا، إضافة إلى 89 شرطيا و50 من الجيش العراقي.

 

وتعود الحصيلة الأكثر ارتفاعا خلال شهر واحد في العراق إلى مايو/أيار 2008 حينما سقط 563 قتيلا.

 

وبحسب الأرقام الجديدة أصيب 1043 شخصا بجروح في يوليو/تموز، بينهم 680 مدنيا و198 شرطيا و165 جنديا، وهي أعلى حصيلة منذ مطلع السنة.

 

تطورات ميدانية

وفي أحدث التطورات الميدانية قتل ثلاثة جنود عراقيين ومدني في انفجار عبوة ناسفة زرعت على جانب الطريق في حي الرشيد جنوب بغداد.

 

وفي اليوسفية جنوب بغداد أصيب سبعة جنود ومدني في انفجار عبوتين ناسفتين كانتا تستهدفان دورية للجيش العراقي.

 

وفي كركوك شمال العراق أصيب شرطي حينما هاجمه مسلحون من سيارة مسرعة، في حين أصيب خمسة شرطيين ومدنيان في انفجار عبوة ناسفة في الموصل.

 

وفي الطارمية شمال بغداد قتل ثلاثة مدنيين وأصيب ثمانية آخرون في انفجار قرب حافلة صغيرة الجمعة.

وفي الشأن السياسي اتهم هادي العامري الأمين العام لمنظمة بدر والقيادي في الائتلاف الوطني العراقي الذي يتزعمه عمار الحكيم واشنطن بتعطيل تشكيل الحكومة عبر منع قيام تحالف بين ائتلاف الحكيم وائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي، وقال إنها تفضل تشكيل حكومة تقوم على التحالف بين قائمتي “العراقية” و”دولة القانون”.

واتهم العامري في مقابلة مع رويترز واشنطن بالسعي لإقصاء الكتل الأخرى بما فيها منظمة بدر التي فازت بـ11 مقعدا في البرلمان.

من جهته توقع زعيم ائتلاف العراقية إياد علاوي أن يطلب مجلس الأمن الدولي خلال جلسته يوم الأربعاء القادم من الساسة العراقيين، الإسراع في تشكيل حكومة جديدة. ودعا علاوي جميع الكتل السياسية إلى إبقاء الأبواب مفتوحة للتحاور والتفاوض.

من ناحية أخرى رجح القيادي في التحالف الكردستاني محمود عثمان أن يبدأ مستشار الأمن القومي الأميركي جيمس جونز زيارة إلى بغداد الأسبوع الجاري، لبحث عدة قضايا قد يكون على رأسها تشكيل الحكومة العراقية.

 

يأتي ذلك بينما تشرع الكتل السياسية العراقية هذا الأسبوع في عقد اجتماعات جديدة للبحث عن قواسم مشتركة لعقد تحالفات تمهد للاتفاق على تسمية أعضاء الرئاسات الثلاث وتشكيل الحكومة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى