خبر عربي وإسلامي

وهابي يفتي بهدم المسجد الحرام

آخر ما بلغه الانحراف الوهابي الذي لن يقف عند حد هو ما طالعتنا به الصحف الالكترونية والقنوات الفضائية من فتوى شيطانية أفرختها ذهنية ( الوهابي يوسف الأحمد ). فقد أفتى هذا المسخ الشيطاني ومن خلال بعض الفضائيات بهدم المسجد الحرام بحجة منع الاختلاط بين الرجال والنساء، أثناء تأدية مناسك الحج.
وقد ذكرت بعض المواقع الالكترونية إن هذا المسخ الشيطاني معروف عنه إنه ( يقوم بتشكيل تنظيمات في مجموعات كبيرة من الشبان، يسعون لإثارة البلبلة والفتنة، حيث قاد الأحمد جماعته لإثارة فوضى داخل معرض الكتاب الذي انتهي مؤخراً في مدينة الرياض، مما اضطر أمن المعرض إلى إخراجه من مقر المعرض ).

ونقل الموقع المشار إليه عن أحد المعلقين قوله: إن الأحمد معروف بـ ( التحريض باستخدام العنف بشكل صريح . . . ويعد صاحب فتوى هدم المسجد الحرام من الشخصيات التي تقود التيار الوهابي المنحرف في السعودية ).
وليس بغريب على هؤلاء الذين أسست المخابرات الانكليزية مذهبهم الانحرافي أن يفتوا بكل ما يخالف الإسلام، فهم كما يشهد كل من تتبع حراكهم الفكري والعملي ليس لهم من هم سوى تكفير الناس ومهاجمة عقائدهم انطلاقاً من إرث إنحرافي خلفه لهم أسلافهم من قبيل سيء الصيت ابن تيمة وأضرابه من الشياطين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى