لشراء الكتاب من موقع أمازون

بيت الله ليس على قواعد إبراهيم عليه السلام

بيت الله ليس على قواعد إبراهيم عليه السلام
بيت الله ليس على قواعد إبراهيم عليه السلام

يقيم البعض الدنيا ولا يقعدها، بحجة أن مهدي الشيعة يقوض بيت الله، ويتعمد هذا البعض بتر الأحاديث والتدليس فيها، فيُخفي التعليل الوارد في الأحاديث من أن المهدي عليه السلام إنما يفعل هذا ليعيد البيت لموضعه الأصل. وها هي رواياتهم تكشف هذه الحقيقة:

ففي كتاب  سنن البيهقي الكبرى – المؤلف : أحمد بن الحسين بن علي بن موسى أبو بكر البيهقي – باب موضع الطواف :

9096 أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو زكريا بن أبي إسحاق وأبو بكر بن الحسن قالوا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ الربيع بن سليمان أنبأ الشافعي أنبأ مالك ح وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا يحيى بن منصور ثنا محمد بن عبد السلام ثنا يحيى بن يحيى قال

قرأت على مالك ح وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ أخبرني أبو النضر محمد بن محمد بن يوسف ثنا عثمان بن سعيد ثنا القعنبي عن مالك بن أنس فيما قرأ عليه عن بن شهاب عن سالم بن عبد الله أن عبد الله بن محمد بن أبي بكر الصديق أخبر عبد الله بن عمر عن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه و سلم قال : ألم تري إلى قومك حين بنوا الكعبة اقتصروا عن قواعد إبراهيم قلت يا رسول الله أفلا ترده على قواعد إبراهيم فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم لولا حدثان قومك بالكفر لفعلت فقال عبد الله بن عمر لئن كانت عائشة سمعت هذا من رسول الله صلى الله عليه و سلم ما أرى رسول الله صلى الله عليه و سلم ترك استلام الركنين اللذين يليان الحجر إلا أن البيت لم يتمم على قواعد إبراهيم لفظ حديث القعنبي رواه البخاري عن القعنبي ورواه مسلم عن يحيى بن يحيى .

9097 – وأخبرنا أبو علي الروذباري أنبأ محمد بن بكر ثنا أبو داود ثنا مخلد بن خالد ثنا عبد الرزاق أنبأ معمر عن الزهري عن سالم عن بن عمر أنه أخبر بقول عائشة رضي الله عنها :

أن الحجر بعضه من البيت فقال بن عمر والله إني لأظن إن كانت عائشة سمعت هذا من رسول الله صلى الله عليه و سلم إني لأظن رسول الله صلى الله عليه و سلم لم يترك استلامهما إلا أنهما ليسا على قواعد البيت ولا طاف الناس من وراء الحجر إلا لذلك

9098 – أخبرنا أبو زكريا يحيى بن إبراهيم بن محمد بن يحيى ثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب ثنا يحيى بن محمد ومحمد بن إبراهيم قالا ثنا مسدد ثنا أبو الأحوص ثنا الأشعث بن سليم عن الأسود بن يزيد عن عائشة رضي الله عنها قالت :

سألت رسول الله صلى الله عليه و سلم عن الجدر أمن البيت هي قال نعم قلت فما لهم لم يدخلوه في البيت فقال إن قومك قصرت بهم النفقة قلت فما شأن بابه مرتفع قال فعل ذلك قومك ليدخلوا من شاءوا ويمنعوا من شاءوا ولولا أن قومك حديث عهد بجاهلية فأخاف أن تنكر قلوبهم لنظرت أن أدخل الجدر في البيت وأن ألصق بابه بالأرض رواه البخاري في الصحيح عن مسدد ورواه مسلم عن سعيد بن منصور عن أبي الأحوص

9099 – أخبرنا أبو عثمان سعيد بن محمد بن محمد بن عبدان النيسابوري ثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب إملاء ثنا إبراهيم بن عبد الله والحسين بن الفضل قال الحسين حدثنا وقال إبراهيم أنبأ عبد الله بن بكر ثنا حاتم بن أبي صغيرة عن أبي قزعة أن عبد الملك بن مروان بينما هو يطوف بالبيت إذ قال

قاتل الله بن الزبير حيث يكذب على أم المؤمنين يقول سمعتها تقول قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : لولا حدثان قومك بالكفر لنقضت البيت حتى أزيد فيه من الحجر فإن قومك قصروا في البناء فقال الحارث بن عبد الله بن أبي ربيعة لا تقل هذا يا أمير المؤمنين فإني سمعت أم المؤمنين تحدث بهذا قال لو كنت سمعته قبل أن أهدمه لتركته على بناء بن الزبير رواه مسلم في الصحيح عن محمد بن حاتم عن عبد الله بن بكر السهمي قال الشافعي سمعت عددا من أهل العلم من قريش يذكرون أنه ترك من الكعبة في الحجر نحو من ستة أذرع

9100 – قال الشيخ أخبرنا بصحة ذلك أبو عبد الله الحافظ أنبأ أحمد بن جعفر ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا عبد الرحمن بن مهدي ثنا سليم بن حيان عن سعيد بن ميناء قال سمعت عبد الله بن الزبير يقول حدثتني خالتي يعني عائشة قالت قال النبي صلى الله عليه و سلم :

يا عائشة لولا أن قومك حديثو عهد بشرك لهدمت الكعبة فألزقتها بالأرض وجعلت لها بابين بابا شرقيا وبابا غربيا وزدت فيها ستة أذرع من الحجر فإن قريشا اقتصرت بها حين بنت الكعبة رواه مسلم في الصحيح عن محمد بن حاتم عن عبد الرحمن بن مهدي وفي رواية عطاء عن بن الزبير عن عائشة خمسة أذرع وفي رواية عبد الله بن عبيد بن عمير عن الحارث بن عبد الله بن أبي ربيعة عن عائشة رضي الله عنها قريبا في سبعة أذرع والستة أشهر

9101 – وقد أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنبأ أبو محمد عبد الله بن إسحاق البغوي العدل ببغداد ثنا محمد بن سعد العوفي ثنا يزيد بن هارون أنبأ جرير بن حازم ثنا يزيد بن رومان عن عروة عن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال لها :

لولا أن قومك حديث عهد بجاهلية لأمرت بالبيت فهدم فأدخل فيه ما أخرج منه وألزقته بالأرض وجعلت له بابين بابا شرقيا وبابا غربيا فإنهم عجزوا عن بنائه فبلغت به بنيان إبراهيم قال وذلك الذي حمل بن الزبير على هدمه قال يزيد بن رومان وقد شهدت بن الزبير حين هدمه وأدخل فيه من الحجر وقد رأيت بنيان إبراهيم عليه السلام حجارة كأسنمة الإبل متلاحمة أو قال متلاحكة قال جرير فقلت له أين موضعه قال أريكم الآن فأدخلني الحجر فأشار إلى مكان فقال ها هنا قال جرير فحزرت من الحجر ستة أذرع أو نحوها رواه البخاري في الصحيح عن بيان بن عمرو عن يزيد بن هارون ورواه الحارث بن أبي أسامة عن يزيد بن هارون عن جرير عن يزيد بن رومان عن عبد الله بن الزبير قال قالت عائشة أخبرناه أبو عبد الله الحافظ ثنا عبد الله بن الحسين القاضي بمرو ثنا الحارث بن أبي أسامة فذكره بنحوه وكذلك روى عن وهب بن جرير بن حازم عن أبيه وكأن يزيد بن رومان سمعه من عبد الله وعروة جميعا

9102 – أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ ثنا أبو بكر بن إسحاق ثنا بشر بن موسى ثنا الحميدي ثنا سفيان عن هشام بن حجير عن طاوس عن بن عباس قال

: الحجر من البيت لأن رسول الله صلى الله عليه و سلم طاف بالبيت من ورائه قال الله تعالى وليطوفوا بالبيت العتيق

صحيفة الصراط المستقيم – العدد 20 – السنة الثانية – بتاريخ 07-12-2010 م – ا محرم 1432 هـ.ق

شاهد أيضاً

عميد دراسات الأزهر: الطلاق عبر الهاتف والإنترنت “بين” لا رجعة فيه

رد الدكتور محمد سالم أبو عاصى، عميد كلية الدراسات العليا بجامعة الأزهر، على سؤال إحدى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *