أخبار العراقخبر رئيسي

إقالات بالجملة لقادة في الشرطة والإستخبارات العراقية

أعلن مصدر حكومي ،اليوم الجمعة، وصول أوامر التغييرات في المناصب الامنية الى وزارتي الدفاع والداخلية.
واكد المصدر لوكالة الانباء العراقية (واع)، “وصول اوامر التغييرات في المناصب الامنية الى وزارتي الدفاع والداخلية”، مشيرا الى انه “لا تراجع في التغيرات التي اعلنت امس في المناصب الامنية، وان الاوامر الديوانية وصلت الى وزارتي الدفاع والداخلية”.
وفي وقت سابق، اصدر رئيس الوزراء مصطفى، الكاظمي، اوامر بتغييرات كبرى في الأجهزة الأمنية، على خلفية التفجيرين الإرهابيين اللذان استهدفا منطقة باب الشرقي.
وقال الناطق باسم القائد العام، اللواء يحيى رسول، في بيان تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع)، إن “الكاظمي اصدر مجموعة من اوامر تغيير قيادات كبرى في الأجهزة الأمنية تضمنت ما يلي:
اولا: اقالة وكيل وزير الداخلية لشؤون الاستخبارات الفريق الركن عامر صدام من منصبه، و تكليف الفريق احمد ابو رغيف وكيلاً لوزارة الداخلية لشؤون الاستخبارات.
ثانيا: اقالة عبد الكريم عبد فاضل (ابو علي البصري ) مدير عام استخبارات ومكافحة الارهاب بوزارة الداخلية (خلية الصقور) من منصبه وتكليف نائب رئيس جهاز الامن الوطني حميد الشطري بمهام ادارة خلية الصقور وربط الخلية بالقائد العام للقوات المسلحة.
ثالثا: نقل قائد عمليات بغداد الفريق قيس المحمداوي الى وزارة الدفاع و تكليف اللواء  الركن احمد سليم قائدا لعمليات بغداد.
رابعاً: اقالة قائد الشرطة الاتحادية الفريق الركن جعفر البطاط من منصبه وتكليف الفريق الركن رائد شاكر جودت بقيادة الشرطة الاتحادية.
خامساً: اقالة مدير قسم الاستخبارات وامن عمليات بغداد اللواء  باسم مجيد من منصبه.
 
المصدر: وكالة الأنباء العراقية
 
هل ستنجح هذه الإقالات في ايقاف خراب العراق أم أن الأزمة تتعلق بالمنظومة الدينية والسياسية التي تحكم منذ 2003
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى