أخبار الشرق الأوسطخبر عربي وإسلامي

رئيس الوزراء الجزائري السابق يقر: تلقيت صفائح ذهب من أمراء خليجيين وبعتها في السوق السوداء

اعترف رئيس الوزراء الجزائري السابق أحمد أويحيى، خلال إعادة محاكمته يوم السبت 09 يناير 2021، بمجلس قضاء الجزائر، بأنه تلقى صفائح من الذهب من طرف أمراء خليجيين، وقام بإعادة بيعها في السوق السوداء

وذكرت صحيفة “النهار” الجزائرية أن أويحيى كشف للقضاء بلاده القول إنه: “يأتي العشرات من أمراء البلدان الخليجية لجنوب الجزائر، ويقومون بمنح هدايا للمسؤولين”.

وأضاف: “طلبت من بنك الجزائر بيع سبائك الذهب، وعددها 60 سبيكة، لأجل بيعها في السوق الموازية”.

وأقر أويحيى لأول مرة، بأنه قد قام ببيع 60 سبيكة ذهب قدمت كهدية للرئاسة من طرف أمراء 4 دول من الخليج.

وكشف أويحيى، إنه قد باع سبائك الذهب في السوق الموازية بمبلغ 350 مليون دينار جزائري.

وجاءت تصريحات أويحيى بعد سؤال القاضي  له عن مصدر الأموال التي وجدت في حساباته البنكية والبريدية، والتي قاربت 70 مليارا.

يذكر أن أحمد أويحيى يحاكم في قضية التمويل الخفي للحملة الانتخابية، وتركيب السيارات.

أويحي يواجه حاليا ادانات عديدة بمحكوميات وصلت الى 15 سنة سجنا. و يعد من أركان نظام بوتفليقة الفاسد الذي أطاح به طوفان الإحتجاجات عام 2019 و التي عرفت بالحراك الشعبي الجزائري.

المصدر: مونت كارلو الدولية بتصرف

أسقط الحراك الشعبي رؤوس الفساد في الجزائر لكن المنظومة الفاسدة لا زالت قائمة
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة