لشراء الكتاب من موقع أمازون

أبرز المبتكرين في فئة العلوم والصحة بقائمة فوربس “30 تحت سن الـ30” الأوروبية

مصدر الصورة: social media

قد تكون إيرين ديدوسي مجرد أستاذٍ مساعد في جامعة دلفت للتكنولوجيا بهولندا، إلا أن بحثها في مجال الانبعاثات الناجمة عن احتراق وقود الطائرات والسيارات كان له تأثيرٌ كبير على الصعيد العالمي. حيث ساهم البحث في إجراء التقييم الأول لفضيحة انبعاثات سيارات (Volkswagen). كما نشرت مؤخرًا ورقةً بحثية -لاقت الكثير من الاستحسان- تربط فيها بين تلوث الهواء -بما في ذلك انبعاثات حرق الوقود- وبين حالات الوفاة المبكرة في الولايات المتحدة.

وتعد ديدوسي واحدةً من بين عددٍ كبير من العلماء والباحثين والمؤسسين المصنفين ضمن قائمة فوربس “30 تحت سن الـ 30” الأوروبية لهذا العام، تحت فئة العلوم والرعاية الصحية. وتجمع قائمة 2020 بين مجموعةٍ من المفكرين والحالمين والمبتكرين من جميع أنحاء أوروبا، الذين يدفعون نحو الابتكار والتطور واكتشاف كل ما هو جديد بدءًا من الجينات وصولًا إلى الفضاء الخارجي. ويشمل ذلك الأفراد الموهوبين الذين يعملون من داخل أوروبا، بجانب الأوربيين الذين توجهوا بمواهبهم إلى كل مكان في العالم.

وجاء من بينهم “مويزس إكسبوسيتو ألونزو”، فخلال نشأته في جنوب أسبانيا، شاهد كيف عمل تغيير المناخ على تحويل الغابات الاستوائية إلى صحراء جافة. واليوم، يقود مركز الأبحاث في جامعة ستانفورد بكاليفورنيا حيث يستخدم علم الجينوم ليتنبأ بمواطن ضعف أنواع النباتات المختلفة أمام التغيير المناخي.

ويقوم أعضاء القائمة الآخرون بإجراء الأبحاث المتعلقة بالمستقبل حين نترك هذا الكوكب ونتوجه نحو الفضاء الخارجي. وفي وكالة الفضاء الأوروبية، افتتحت الباحثة بيث لوماكس والباحث أليكسندر ميوريس أول محطة أوكسجين تابعة للوكالة، حيث يدرسان كيف يمكننا استخراج الأوكسجين القابل للتنفس من غبار القمر.

ويركز هؤلاء الباحثون المصنفون بالقائمة على العالم الخارجي، لكن القائمة تضم أيضًا مجموعةً من الأفراد الموهوبين الذين يركزون على العالم الداخلي، مثل أجسامنا وصحتنا. كونال غارغ، على سبيل المثال، يواجه المشكلة التي دائمًا ما يتم التغاضي عنها، المتعلقة بالأمراض المنقولة بالقراد. وبينما سمع الكثيرون عن داء لايم الذي ينقله القراد، إلا أن القراد يستطيع نقل مجموعةٍ أخرى من الطفيليات والبكتيريا والفيروسات التي تضر بالإنسان. وأنشأ غارغ بالتعاون مع شريكه المؤسس اختبارًا تشخيصيًا يحمل اسم (TICKPLEX) لاكتشاف ما يصل إلى 15 نوعًا من الميكروبات التي يحملها القراد، ومساعدة المرضى على تلقي العلاج بصورة أسرع.

فيما يعمل العديد من المصنفين الآخرين على أبحاث السرطانات، لإيجاد الطرق الجديدة لمساعدة الأطباء والمرضى، ومنهم ليبرتي فورمان، أحد مؤسسي شركة (DynamX Medical) لأبحاث تشخيص السرطان. بينما تعمل جورجينا كيربي، الشريك المؤسس لشركة (Vinehealth) على المساعدة في تحسين نوعية الحياة لمرضى السرطان.

ويوجد أيضًا العديد من المصنفين بالقائمة الذين يعملون لتحسين العملية الطويلة لاكتشاف الأدوية والعقاقير. حيث يدعم الشريكان المؤسسان لشركة (Sano Genetics) باتريك شورت وويليام جونز، البحث الطبي الدقيق عبر إنشاء حلقة وصلٍ بين المرضى والتجارب السريرية، بالاعتماد على جيناتهم. فيما يستخدم طوماس بابيج ومارك فينغرهوث، الشريكان المؤسسان لشركة (ProteinQure) منصةً حوسبيةً جديدة لاكتشاف العلاجات البروتينية الجديدة. فيما يقوم ألفا لي، الأستاذ المساعد في جامعة كامبريدج، بتصميم خوارزميات التعلم الآلي لإيجاد العقاقير الجديدة.

هذه مجرد أمثلةٍ بسيطة لأبرز المصنفين في قائمة العام الجاري.

تم إعداد قائمة فوربس “30 تحت سن الـ 30” الأوروبية لفئة العلوم والرعاية الصحية لهذا العام، عبر الاعتماد على الترشيحات المقدمة من مختلف المصادر، وحررها “ليا روزينبام” و”روبن أندروز”. وحكام هذه القائمة هم: نيكولاس والتر الرئيس التنفيذي لمؤسسة العلوم الأوروبية، وغيرالدين أوكيف الشريك في (Life Science Partners)، وإكسافير باركونز مدير عام المرصد الأوروبي الجنوبي، وبريانكا جوشي الباحثة في جامعة كامبريدج، والمصنفة السابقة ضمن قائمة “30 تحت سن الـ30”.

المصدر: فوربس الشرق الأوسط

 

شاهد أيضاً

اكتشاف “سفينة أشباح” غامضة بحالة ممتازة رغم بقائها 400 عام تحت الماء!

عثر غواصون على سفينة مغمورة في حالة ممتازة تقريبا على الرغم من مكوثها 400 عام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *