وليلا اشتدّت العاصفة، المصحوبة برياح تصل سرعتها إلى 120 كيلومترا في الساعة، لتصبح إعصارا من الفئة الأولى، يتوقع أن يتسبب بهطول أمطار غزيرة، وفق المرصد الوطني للأعاصير.

وقال المرصد إن الإعصار قد يؤدي إلى ارتفاع في منسوب المياه يمكن أن يصل إلى 5 أقدام (متر ونصف) وهطول 45 سنتيمترا من الأمطار في أنحاء من جنوب الولاية، محذّرا من خطر حصول فيضانات.

وكان الإعصار “هانا” على بعد نحو 136 كيلومترا جنوب شرق كوربوس كريستي في تكساس عند الساعة العاشرة صباحا بالتوقيت المحلي (15,00 ت غ)، وكان يتجّه غربا بسرعة تبلغ نحو 11 كيلومترا في الساعة، وفق المرصد.

وصباح السبت صدرت تحذيرات من مخاطر الإعصار في سواحل خليج تكساس. وفي كوربوس كريستي البالغ عدد سكانها 325 ألف نسمة أغلقت سلطات المدينة المكتبات والمتاحف تحسبا للعاصفة، وفق ما أوردت وسائل إعلام محلية.

ويأتي الإعصار “هانا” في توقيت تشهد فيه تكساس تسارعا في وتيرة الإصابات اليومية بكوفيد-19، وقد فرضت سلطات الولاية إلزامية وضع الكمامات في محاولة لكبح تفشي الوباء.

وتتشكل السبت عاصفتان أخريان هما إعصار المحيط الهادئ “دوغلاس” المتجّه نحو جزر هاواي، وعاصفة المحيط الأطلسي الاستوائية “غونزالو”، قرب جزر ويندوورد.

وتراجعت قوة الإعصار دوغلاس، من إعصار من الفئة الرابعة، إلى عاصفة من الفئة الثانية مصحوبة برياح تصل سرعتها إلى 169 كيلومترا في الساعة.

والسبت قال المرصد إن شدة العاصفة ستواصل تراجعها مع اقترابها من جزر هاواي، متوقعا أن تضرب الجزر ليلا وحتى ليل الأحد مصحوبة برياح وأمواج عاتية.

وأطلقت تحذيرات من خطر تشكل أعاصير، السبت، في هاواي ومقاطعتي ماوي وأواهو.

المصدر: سكاي نيوز عربي