أرشيف الوسم : كتاب

أمريكا كما اخبر أمير المؤمنين (ع)

بسم الله الرحمن الرحيم واهم من يتصور ان أمريكا  سوف تنسحب من المنطقة بالورود والتحيات كما يصر المغفلون أو المتغافلون عن الحق ويوهمون الناس بهذه الخدعة الكبيرة من اجل مكاسب دنيوية حقيرة وزائلة .وهم بتغافلهم هذا يستغفلون الناس ويستحمرونهم ويفوتون على الناس فرصة نصرة الإمام المهدي (ع) التي بدأت دعوته الآن فعلا ، ومعلوم ان من أهم علامات ظهوره المقدس ...

أكمل القراءة »

تدوين الحديث عند مدرسة الخلفاء شرعنة الإنحراف

دراسات كثيرة تحدثت عن فصول المؤامرات التي كان يحيكها حزب الردة والإنحراف في حياة النبي (ص) وبعد وفاته ، لعل من أهمها ما كتبه العالم السني ( بحسب اصطلاحهم ) عبدالله العلايلي في كتابه عن الإمام الحسين (ع) ، وكان من بين المؤامرات محاولات إغتيال باشرها الرهط الأربعة ( ابن أبي قحافة وعمر وأبو عبيدة وسالم مولى حذيفة ) ، ...

أكمل القراءة »

مصحف فاطمة

إن محور النزاع بين المذاهب الإسلامية المتنافرة يأخذ عدة إنطباعات قبيل التنازل قليلاً عن الآراء التي تأخذ الإتجاه العرضي في مسيرة تلك المذاهب، ولطالما لم يجد علماء الأمة الحلول لتلك الثوابت التي تأصلت في مخيلة كل فرقة منهم،كان لابد من الدفاع المؤدي إلى الحل والتهدئة أو الهزيمة والنقض للآراء التي تتمسك بها كل فرقة قبال الأخرى. وفي الحقيقة فإن الإتهام ...

أكمل القراءة »

بطلان التقليد

قال أمير المؤمنين (ع) في وصف إعراض هذه الأمة عن الإمام والقرآن :-(( وانه سيأتي عليكم من بعدي زمان ليس فيه شيئاً أخفى من الحق ، ولا اظهر من الباطل ، ولا أكثر من الكذب على الله ورسوله !! وليس  عند أهل ذلك الزمان سلعة أبور من الكتاب إذا تلي حق تلاوته ولا انفق منه إذا حرف  عن مواضعه ،ولا ...

أكمل القراءة »

قانون معرفة الحجة ( الحلقة السادسة )

تكلمت في الحلقة السابقة عن عدم وجود أي نص يدل على تنصيب أبي بكر وعمر بن الخطاب للخلافة، وفي هذه الحلقة أتكلم عن الشرط الثاني من قانون معرفة الحجة وهو ( الأعلمية )، فأقول: ثانياً الأعلمية:لا يوجد حديث واحد عن النبي محمد (ص) ينص على علمية أبي بكر فضلاً عن أعلميته وهذا التاريخ أمامكم استقرؤوه، فلا يكاد تذكر منقبة لأبي ...

أكمل القراءة »

أساطير سياسية متنقلة ( عدالة الصحابة / عدالة الفقهاء )

حينما أحتاج الأمويون لفكرة تكون من جهة حاجزاً يحول دون انتقاد أسلافهم من مغتصبي الخلافة الذين مكنوا لهم تسنم سدة الحكم في الدولة الإسلامية ، وتحول بالنتيجة دون وصول نوبة الإنتقاد لملكهم العضوض ، وتقابل من جهة أخرى النصوص القرآنية والنبوية الكثيرة التي دلت على المنزلة الرفيعة لأهل البيت (ع) ، اجترحت مخيلتهم الشيطانية فكرة عدالة الصحابة ، فوجهوا ضعاف ...

أكمل القراءة »

من له الأهلية في نقد المرجعية

من له الأهلية في نقد المرجعية ؟ ….سؤال يليق تماماً بكاتب عرائض موهوم بفكرة التخصصات والعوالم المتوازية غير المتقاطعة أبداً ، أو بنفعي يدفعه مستخدمه لنضال غير مشرف . ويليق بدرجة أكبر بمغفل تضمر كلماته خدعة المقدس التي أقال لها عقله من وظيفته النقدية ليدجنه بوقاً أجوف يردد مزامير المديح الرخيصة .فكرة التخصص في الدين هذه أسست لها المرجعية لتمارس ...

أكمل القراءة »

اليعقوبي يكذب على الله ورسوله والأئمة والعلماء

المنهج الذي انتهجه اليعقوبي يتخذ إسلوب الكذب الصريح على الناس من اجل سرقة حق الإمام المهدي (ع) ( الخمس ) والمصيبة الأكبر انه مهد لهذه السرقة عن طريق تلفيق الكلام على لسان الإمام المهدي (ع) زورا وكذبا وبهتانا . حيث طالعت في موقعه الالكتروني كتاب (( حبس الحقوق الشرعية من الكبائرــ بقلم اليعقوبي )) والعنوان وحده يعتبر من الكبائر بحق ...

أكمل القراءة »

القران وأقتراب الوعد الحق

باختصار شديد يصف لنا أهل البيت (ع ) وضع المجتمعات الاسلاميةفي آخر الزمان وهجران تلك المجتمعات للقران حتى لم يبق من الإسلام إلا أسمة ومن القران إلا رسمه وهذا قطعا لا يعود الى عدم قابلية القران على الحفاظ على أستمراريته وديمومته لان ما جاء فيه من علوم وأحكام فهي محفوظة بأمر رباني (إنا نحن نزلنا الذكر وأنا له لحافظون ) ...

أكمل القراءة »

صحة الحديث كيف تُعرف

تطلق صحة الحديث تارة ويراد منها أن الحديث معتبر ومعتمد عليه لتواتره ، أو لاقترانه بأحد القرائن الموجبة للعلم بصحته كوجوده في أحد الكتب المعتبرة التي شهد مؤلفوها بصحة ما فيها من أحاديث أو لموافقته للقرآن و السنة الثابتة أو روايته من قبل الرواة الذين أُجمع على أنهم لا يروون ولا يرسلون إلا عن ثقة ،الى غيرها من القرائن التي ...

أكمل القراءة »

السيستانية تعتاش على خطاب الآخر المعادي

لا تملك السيستانية شيئاً إيجابياً تواجه به جمهورها ، فتأريخها ، الذي سبق الإحتلال والذي أعقبه على حد سواء ، تأريخ تزدحم فيه الإخفاقات ، وتميزه سمة الصمت الشيطاني والركون للظالمين ، فالسيستانية بكلمة واحدة خاوية من كل مضمون إيجابي يمكن أن تبني عليه خطاباً إعلامياً ، الأمر الذي حمل كتاب العرائض النفعيين والدائرين في فلكها الى تبنّي خطاب سلبي ...

أكمل القراءة »