أرشيف الوسم : السيستانية

الموت السريري للسيستاني وبدعة المرجع الأعلى

بقلم أبو محمد الأنصاري خبر مرحلة الموت السريري التي يمر بها السيستاني لا أهمية له بقدر تعلقه بنفس شخص السيستاني ، على الرغم من مقدار العبرة الكبير الذي يمكن للإنسان أن يستلهمه منه ، فالرجل من مصاديق قوله تعالى : { وَلَتَجِدَنَّهُمْ أَحْرَصَ النَّاسِ عَلَى حَيَاةٍ وَمِنَ الَّذِينَ أَشْرَكُواْ يَوَدُّ أَحَدُهُمْ لَوْ يُعَمَّرُ أَلْفَ سَنَةٍ وَمَا هُوَ بِمُزَحْزِحِهِ مِنَ الْعَذَابِ ...

أكمل القراءة »

السيستانية وقناة المستقلة وقضية الإمام المهدي (ع)

ولعل الكثير من الناس قد شاهد فضائحهم المخجلة على قناة المستقلة ، فبسبب جبنهم في الغالب عن الصدع بكلمة الحق التي تمثل القول الصحيح لمنهج أهل البيت (ع) ونتيجة إنحرافاتهم التي يُسقطها الخصوم الفكريين والعقائديين – تحكماً ومغالطة – على مذهب التشيع ، كان أقطاب السيستانية يقدمون صورة مرتبكة ومترددة لا تمثل التشيعالسيستانية وقناة المستقلة وقضية الإمام المهدي (ع)

أكمل القراءة »

السيستاني بوصفه ظاهرة إنتخابية

قبل كل شئ لابد من التوضيح بأن ما يصدر عن بعض وكلاء السيستاني من بيانات إعلامية تتحدث عن رفضه استخدام صوره في الدعايات الإنتخابية ، والزعم بأن السيستاني لا يدعم قائمة معينة ، وأنه يقف على مسافة واحدة من الجميع ، هذا الحديث لا يصدقه أحد . السيستاني بوصفه ظاهرة إنتخابية أبو محمد الأنصاري قبل كل شئ لابد من التوضيح ...

أكمل القراءة »

السيستانية تسفر عن حقيقتها في ميسان

سرعان ما وجدت فتاوى السيستاني المخزية عن زواج المتعة أو مهنة التمتع كما يسميه هذا المنكوس المحرّف، مفاعليها الاجتماعية والدينية، فها هي جماهير محافظة ميسان التي كانت كغيرها من الجموع الشيعية المقلدة لدجال سجستان ( سيستان ) غافية على صور القداسة المزيفة التي تبثها أبواق المرجعية، تستيقظ على فضيحة مدوية بطلها أكبر وكلاء السيستاني في المحافظة المدعو بالسيد مناف.هذا القرد ...

أكمل القراءة »

الأرجوزات الأربعة

منذ أن انتهت الانتخابات التي كان عرابيها الأرجوزات الأربعة؛ سيستاني وفياض والباكستاني ومحمد سعيد، والمشهد السياسي العراقي يراوح في بقعة المطامع الدنيئة لرؤساء المافيات التي تُسمى أحزاباً سياسية.فكل من هؤلاء الطواغيت يريد حيازة كرسي رئاسة الوزراء، دون أن يفكر ولو للحظة واحدة بالشعب المخدوع الذي تقطع أشلاءه يومياً المفخخات والأحزمة الناسفة، وتلهب ظهره سياط الفساد والفوضى المستشرية في كل مكان.وإذا ...

أكمل القراءة »

القميء الصغير ومزبلة براثا والإصطياد في الماء العكر

حقاً إذا سقط المرء صار سيستانياً.ليس هذه المقولة اعتداء على رجالات السيستانية الأشباه، بقدر ما هي توصيف وتقييم لحقيقة يستطيع الجميع أن يبصروا تمثلاتها في كل حركة وسكنة، وقول وسكوت يصدر عن هؤلاء المضلين.ولكن ولله الحمد أنا لا أتكلم عن أشخاص لا يعرفهم الناس، ولست أصفهم بشيء مجهول لهم، ففضائحهم تزكم الأنوف، وبعرفها القاصي والداني على حد سواء.فهم السراق، وهم ...

أكمل القراءة »

نهاية مطاف السيستانية

دائماً ما تأتي النهاية بصورة سريعة ومفاجئة.في البداية تبدو الأمور وكأنها تسير ببطء شديد، والنهاية تبدو بعيدة، بل مستحيلة. وهل يجد من يتذوق الحلاوة وقتاً للتفكير بالسنارة أو بعرق السم المدفون في أحشاء الطعم؟منذ عام 2003 كانت صورة وحيدة تتراقص في بؤبؤ السيستانية المشدوه.. صورة الكرسي الذي يخطف الأبصار، بل يسمرها على دكته الوثيرة الناعمة التي لا يشبهها شيء سوى ...

أكمل القراءة »

مقالات لإزالة الصدأ عن صورة المرجع

يبدو أن مرجعية السيستاني بدأت تشعر بقلق متعاظم بأن الأفق الفكري الجديد لم يعد مناسباً لحياة الخفافيش. فالعراقيون الذين كان يمكن إقناعهم ببساطة ساذجة أن المرجع العاطل عن العمل، والكلام بطبيعة الحال، يعيش حالة من التقية المكثفة تمنعه من ممارسه الدور المنوط به، لم يعودوا مستعدين للوقوع في شرك الخدعة القديمة مرة أخرى، فالزمن قد تغير والمرجع باتت أخباره تتناقلها ...

أكمل القراءة »

السيستانية في درجة الرعب القصوى

حين فتحت صفحة وكالة براثا لفتت انتباهي صورة السيستاني الموضوعة على جهة الشمال.. النظرة العابرة للصورة حركت في مخيلتي انطباعات مضحكة لا أريد الحديث عنها الآن، تساءلت في قرارة نفسي هل نطق الـ… أخيراً ؟ لكن خيبة الأمل المتوقعة سرعان ما بددت السؤال السخيف؛ فهل من المعقول أن أتوقع أنه سينطق يوماً ما ! إذن بيان الإمام المفدى كما يقول ...

أكمل القراءة »

دعاية سيستانية رخيصة

منظر التابوت وهو يطفو فوق الرؤوس والأكف ويتنقل بين المدن، رغماً عنه بطبيعة الحال، هذا المنظر مع ما رافقته من مهرجانات خطابة، تحدث فيها الكثيرون، بصوت يتصنع الوقار، ولكنه يلهج بسليقة انتخابية مسترسلة، كل هذا يشكل حقاً سخرية مريرة من رهبة الموقف. دعاية سيستانية رخيصة أبو محمد الأنصاري منظر التابوت وهو يطفو فوق الرؤوس والأكف ويتنقل بين المدن، رغماً عنه ...

أكمل القراءة »

ما الذي تريده السيستانية من الكرعاوي

في مسلسل حروبها، التي لا تقف عند حد ولا تعرف معنى للشرف، والتي تستهدف الأصوات الحرة الشريفة، تسعر السيستانية الفاسدة المفسدة، وأتباعها السراق من مافيا حزب الحكيم وكتاب عرائض وكر براثا، نار حرب لا ينقصها شيء كما ينقصها شرف الخصومة، وهدفها هذه المرة الكاتب الشريف الأستاذ حمزة الكرعاوي الذي جند قلمه والموقع الخاص الذي يشرف عليه لفضح السراق والخونة الذين ...

أكمل القراءة »

هل يصلح العطار ما أفسد الدهر ؟

البيان الأخير الصادر عن مكتب السيستاني يثير تساؤلات بعدد المغفلين الذين يستهدف استخفافهم وإعادتهم إلى قفص السيستانية المتهرئ. لنتفق أولاً على أن الجهة التي تقف وراء هذا البيان هي حزب الحكيم، الذي غالباً ما يستخدم هذا السلاح الفتاك ( السيستاني ) في اللحظات الحرجة، حين تتراءى لناظره أطياف الموت. والآن ما الذي يريد هذا البيان أن يقوله حقاً، وأي نوع ...

أكمل القراءة »

السيستانية تعيش لحظات موتها الأخيرة

لم تكن مرجعية النجف في يوم من الأيام بمثل حراجة موقفها هذه الأيام، فهذه المؤسسة الفاسدة، التي ألقت بيضها كله في سلة المحتل الأمريكي، وراهنت بكامل وجودها على ثلة من السياسيين الفاسدين، بدأت تتحسس اليوم طعم الموت، وتشعر بقوة بأن ما تبقى من عمرها لا يعدو عن كونه ساعات الاحتضار الأخيرة التي تصرفها في الندم ورثاء العمر الطويل الغابر. ليست ...

أكمل القراءة »

محنة الشيعة في زمننا الحاضر

لاشك في إن الكثير من العرب اليوم في غاية السرور لفرصة الشماتة التي وفرتها لهم العصابة السيستانية ، فعلى مدى التأريخ الطويل كانت العلاقة بين الشيعة وخصومهم تشيح بوجهها تماماً عن المسار الإيجابي المتمثل بالحوار الموضوعي لتتخذ مساراً واحداً سلبياً يتسقط العثرات ويختلق الشبهات وينطلق دائماً من مركزية تتحكم بالآخر وتصادر على ما بيده ، فأتباع الخلفاء كانوا دائماً ينطلقون ...

أكمل القراءة »

المؤسسة السيستانية تبرر وجودها المشؤوم بدعوى النيابة

إن أخطر ما يمكن أن يجري على الفكر أو العقيدة ، ويصيبهما في مقتل هو اللحظة التي يتحول فيها الفكر الى مؤسسة . فالمؤسسة تحول الفكر الى صيغ جاهزة ، وتقاليد وقيم ترفض كل ما هو مغاير أو مختلف ، وبكلمة أخرى تقتل المؤسسة في الفكر روحه الثوري الحركي الذي أنبثق عنه لتحيله الى وثنية شبيهة بالوثنية التي سبقت مرحلة ...

أكمل القراءة »

السيستانية : المقاومة إرهاب والإتفاقية الأمنية ضرورة

على وقع خطوات حذاء كوندليزا رايس تصاعدت موجة من التصريحات رددها أقطاب السيستانية الهدف منها جميعاً تهيئة الرأي العام لقبول الإتفاقية المشؤومة التي تشرعن الإحتلال وتبقيه الى ما لا يعلم غير الله تعالى .

أكمل القراءة »

موت التشيع – الظاهرة السيستانية

أجد نفسي مرغماً على توضيح المراد من عبارة ( موت التشيع ) خشية الإلتباس من جهة ، ودفعاً لشباك المتصيدين في المياه العكرة من جهة أخرى ، ما أقصده من العبارة هو الإشارة الى الروح والموقف الذي سطر على صفحات التأريخ البعيدة منها والقريبة أروع وأنبل السطور ، فكان العنوان الأبرز له والعلامة الفارقة التي ميزت هويته هي التصدي وعدم ...

أكمل القراءة »

الموت السريري للسيستاني وبدعة المرجع الأعلى

خبر مرحلة الموت السريري التي يمر بها السيستاني لا أهمية له بقدر تعلقه بنفس شخص السيستاني ، على الرغم من مقدار العبرة الكبير الذي يمكن للإنسان أن يستلهمه منه ، فالرجل من مصاديق قوله تعالى : { وَلَتَجِدَنَّهُمْ أَحْرَصَ النَّاسِ عَلَى حَيَاةٍ وَمِنَ الَّذِينَ أَشْرَكُواْ يَوَدُّ أَحَدُهُمْ لَوْ يُعَمَّرُ أَلْفَ سَنَةٍ وَمَا هُوَ بِمُزَحْزِحِهِ مِنَ الْعَذَابِ أَن يُعَمَّرَ وَاللّهُ بَصِيرٌ ...

أكمل القراءة »

كركوك : قبلة الأكراد وعمامة السيستاني

أبو محمد الأنصاريكركوك بنفطها الوفير وأهميتها البالغة تمثل بالنسبة للأكراد المفصل الأخير الذي يذكرهم بالكيان العراقي من جهة ، ويفتح لهم من جهة أخرى أفق الدولة – الحلم الذي طال إنتظارهم لبزوغ شمسه . فعلى الرغم من كل المكاسب التي حازها الأكراد في اللعبة السياسية الجارية ، والتي حققوا من خلالها كياناً لا تربطه بالوطن العراقي إلا أوهن الأسباب ، ...

أكمل القراءة »