أرشيف الوسم : الرواية

الموت الشديد والزلازل عندما يظهر المهدي (ع)

بقلم: المهندس أمير حسين واعجبا على أمة ضيعت طريق الهدى وسلكت طريق الضلال فرفعت الأكف بالدعاء فلا يستجاب لها ،وهرعت الى مراجعها تطرق الابواب الموصدة فلم تجد الا أصنام بالية ان صمتوا صمتوا دهرا وان نطقوا نطقوا كفرا ، لايأمرون بمعروف ولاينهون عن منكر وامروا الناس بالشورى (الانتخابات ) فضلوا واضلوا ولاتنفع معهم الا الساعة وقد بانت علائمها واقترب الوعد ...

أكمل القراءة »

بدعة التقليد بين اثباتات واهية وحقائق نافية

ان بدعة التقليد ليست بدعة وقتنا الحاضر وحسب وانما بدعة ابتليت بها الامم السابقة قبلنا وهذا ما جاء في قوله تعالى سبحانه: (اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَاباً مِنْ دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا إِلَهاً وَاحِداً لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ) (التوبة:31)

أكمل القراءة »

الموت الشديد والزلازل عندما يظهر المهدي (ع)

بقلم: المهندس أمير حسين واعجبا على أمة ضيعت طريق الهدى وسلكت طريق الضلال فرفعت الأكف بالدعاء فلا يستجاب لها ،وهرعت الى مراجعها تطرق الابواب الموصدة فلم تجد الا أصنام بالية ان صمتوا صمتوا دهرا وان نطقوا نطقوا كفرا ، لايأمرون بمعروف ولاينهون عن منكر وامروا الناس بالشورى (الانتخابات ) فضلوا واضلوا ولاتنفع معهم الا الساعة وقد بانت علائمها واقترب الوعد ...

أكمل القراءة »

الموت الشديد والزلازل عندما يظهر المهدي (ع)

بقلم: المهندس أمير حسينواعجبا على أمة ضيعت طريق الهدى وسلكت طريق الضلال فرفعت الأكف بالدعاء فلا يستجاب لها ،وهرعت الى مراجعها تطرق الابواب الموصدة فلم تجد الا أصنام بالية ان صمتوا صمتوا دهرا وان نطقوا نطقوا كفرا ،لايأمرون بمعروف ولاينهون عن منكر وامروا الناس بالشورى (الانتخابات ) فضلوا واضلوا ولاتنفع معهم الا الساعة وقد بانت علائمها واقترب الوعد الحق  ﴿ ...

أكمل القراءة »

الرايات السود المشرقية

علمنا في مقال سابق أن ثمة رايات سود لبني العباس تدخل العراق، ثم يليها دخول رايات سود أخرى تسلم الأمر للإمام المهدي (ع) ويكون على يدها بوار المسودة الأولى ونهاية حكم بني العباس الفاسد. في هذا المبحث سينصب الحديث على الرايات السود الثانية دون الأولى، لنرى حقيقة هذه الرايات ومن يقودها، ونتوضح علاقتها بالقائم واليماني.

أكمل القراءة »

اليماني هو المنتقم للحسين ع

بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد و آل محمد الأئمة و المهديين و سلم تسليماً اليماني هو المنتقم للحسين ع  نتناول في هذه السطور شخصية كل من اليماني و المنصور و وزير المهدي عليهم السلام و ما هو دور كل من هذه الشخصيات في مرحلتي الظهور و القيام المقدس هذا إن لم تكن لشخص واحد . و لدراسة ...

أكمل القراءة »

الرايات السود و أمير جيش الغضب

استفاضت امهات الكتب الشيعية حول ذكر الرايات السود المشرقية و نحن هنا بصدد تبيان ما اختلف فيه العلماء في شخصية القائد الفعلي لهذة الرايات ؟؟ وهل هو شخص واحد ؟أم عدة شخصيات ؟؟فلو تتبعنا شخصيات عصر الظهور لوجدنا ان الشخصيات التي تصف صاحب الرايات السود ذكر بعدة كنى و القاب منها(( خليفة المهدي و خليفة الله المهدي و رجل منا اهل ...

أكمل القراءة »

المهدي بيننا2 (من هو اليماني..؟ )

سيكون هدفنا في مبتدأ هذا المبحث معرفة المزيد عن شخصية (أحمد) وصي أبيه الإمام المهدي (ع)، ليتسنى لنا العبور لاحقاً الى معرفة حدود شخصية اليماني.  وسيكون منطلقنا الجملة الواردة في ذيل وصية رسول الله (ص) المذكورة آنفاً، و أعني قوله (ص):((له ثلاثة أسامي؛ اسم كإسمي واسم أبي وهو عبدالله وأحمد والإسم الثالث المهدي، وهو أول المؤمنين)). واضح أن قوله (ص): ...

أكمل القراءة »

ولاية الفقيه ام اغتصاب الولاية

الدين الاسلامي ..دين مثالي كما هي كل الديانات الالهية …وهذه المثالية ليست بعيدة عن الترجمة على ارض الواقع …لكنه كالجسد الواحد …فقط ارسم عين الانسان في لوحة ما .. في رقبته او يده وارفعها من وجهه وسوف ترى صورة نشاز هي اقرب ما يمكن تصوره في اي (دين اسلامي !!!) رسمته غير يد الله .  هذه الحساسية في مثالية الدين ...

أكمل القراءة »

تقليد العلماء الأعمى بسبب تحريف الروايات

حماد الأنصاري  استدل الفقهاء ببعض الروايات التي تخص التقليد فحرفوها عن معناها الحقيقي ليستعبدوا المكلفين بتقليد أعمى اقرب ما يكون إلى العبادة ومن أهم تلك الروايات ما ورد عن : ــ الإمام العسكري  (عليه السلام ): (( فأما من كان من الفقهاء صائناً لنفسه حافظاً لدينه مخالفاً لهواه مطيعاً لأمر مولاه فللعوام أن يقلدوه ) )).الإمام صاحب الزمان (عليه السلام ...

أكمل القراءة »

الجرح والتعديل (علم الرجال)..شرعيته ونجاعته

يعد الجرح والتعديل(علم الرجال) من العلوم التي أنتجها الفكر البشري المتدين نتيجة ما برز من معضلة كثرة الكذابة على رسول الله(ص) والترويج لكثير من الأحاديث عنه (ص) هو لم يقلها بل وفي بعضها مخالفة لظاهر الكتاب ، وكذلك لما ورد عنه (ص) عندما قال ـ ما معناه ـ (كثرت الكذابة عليّ ، ألا فمن كذب عليّ متعمدا فليتبوأ مقعده من ...

أكمل القراءة »