الدعوة اليمانية

النصوص التي استدل بها المسيحيون على عقيدة التثليث -2-

استدل المسيحيون على عقيدة التثليث بالنصوص التي ورد فيها لفظ الابن أو ابن اللّـه، وهي كثيرة أذكر بعضاً منها: (لكي يكرم الجميع الابن كما يكرمون الآب)[ يوحنا5: 23] ، ومثله: (20 لأن الآب يحب الابن ويريه جميع ما هو يعلمه . وسيريه أعمالا أعظم من هذه لتتعجبوا أنتم . 21 لأنه كما أن الآب يقيم الأموات ويحيي كذلك الابن أيضا ...

أكمل القراءة »

النصوص التي استدل بها المسيحيون على عقيدة التثليث -1-

(الحق الحق أقول لكم قبل أن يكون إبراهيم أنا كائن)[ يوحنا8: 58]. هذه العبارة يفهمها بعض الكتاب المسيحيين على أنها تعادل عبارة (أنا الله) أو (أنا الرب) أو (أنا يهوه) الذي هو اسم الجلالة بحسب التوراة العبرية. وعلى الرغم من إمكانية حسم الجدال بشأن هذه المسألة بكلمة واحدة هي القول بأن عبارة ( أنا الله ) أو (أنا الرب) لا ...

أكمل القراءة »

عقيدة التثليث عند المسيحيين ومناقشتها

يتصور المسيحيون الإله من خلال فكرة الأقانيم الثلاثة، فاللاهوت برأيهم أقانيم ثلاثة أو أصول ثلاثة؛ الآب والابن والروح القدس، وكل من هؤلاء الثلاثة هو لاهوت مطلق، فالآب لاهوت مطلق وكذلك الابن والروح القدس، وهذه الثلاثة أقانيم هي ثلاثة حقيقية يستقل كل منها عن الآخر، وهي في الوقت ذاته واحد حقيقي، كما سبق القول.والمسيحيون في الغالب لا يستطيعون تقديم جواب مقنع ...

أكمل القراءة »

المعترضون على خلفاء الله .. وحدة المنهج (( الحلقة الحادية عشرة )) القسم (2)

السادسة: ((اقتراح المعترضين للرسل والآيات والأدلة )) وهذه بعض أقوالهم واقتراحاتهم، وهي على قسمين: أ‌-       اقتراح المعترضين للخليفة: هذه بعض الأمثلة والشواهد مما يرتبط باقتراح رسل الله وخلفائه في أرضه من قبل المعترضين: 1-    إبليس (لعنه الله) يقترح على الله سبحانه أن يكون هو الخليفة: قال تعالى عند بيان حال إبليس عليه اللعنة في رفضه السجود لآدم عليه السلام: ﴿قَالَ ...

أكمل القراءة »

المعترضون على خلفاء الله .. وحدة المنهج (( الحلقة الحادية عشرة )) القسم (1)

مع منهج المعترضين على خلفاء الله في أرضه، وتحديدا في الأمر التاسع من مجادلتهم بالباطل، ومر بنا صور أربع لهذه المجادلة وهي: عدم سماعهم بهذا في ملة آبائهم الأولين، واتهام أنصار خلفاء الله بالأراذل، وما أنت إلا بشر مثلنا، واتهام حجة الرسل بالضعف واليكم الصورتين الخامسة والسادسة بإذن الله. الخامسة: ((وضوح الجدال بباطل قابلوا به حجة الرسل)) (إذا كان ربك ...

أكمل القراءة »

المعترضون على خلفاء الله .. وحدة المنهج (( الحلقة العاشرة )) القسم (2)

وحال المعترضين هذا يذكرنا بما جاء عن أهل البيت (ع) في تأوّل المعترضين القرآن على قائم آل محمد (ع) كما يحصل اليوم تماماً، عن الفضيل، قال: سمعت أبا عبد الله (ع) يقول: (إن قائمنا إذا قام استقبل من جهلة الناس أشد مما استقبله رسول الله (ص) من جهال الجاهلية، فقلت: وكيف ذلك ؟ قال: إن رسول الله (ص) أتى الناس ...

أكمل القراءة »

المعترضون على خلفاء الله .. وحدة المنهج (( الحلقة العاشرة )) القسم(1)

الرابعة: (( اتهام حجة الرسل بالضعف بل بعدم الإتيان ببينة رغم البيان )) (ضعيف الحجة بل لم تأتِ ببينة وكل ما أتيت به ما هو إلا أساطير الأولين، ثم: لست بفصيح، ولا نفقه كثيراً مما تقول، ولم نسمع بشيء جديد منك، بل بإمكاننا أن نقول مثل قولك). هذه مضامين بعض ما قاله المعترضون على خلفاء الله عند بيان حجتهم لأقوامهم، ...

أكمل القراءة »

المعترضون على خلفاء الله .. وحدة المنهج (( الحلقة التاسعة ))

مع منهج المعترضين على خلفاء الله في أرضه، وتحديدا في الأمر التاسع من مجادلتهم بالباطل، ومر بنا صورتين لهذه المجادلة وهي: عدم سماعهم بهذا في ملة آبائهم الأولين، واتهام أنصار خلفاء الله بالأراذل، واليكم الصورة الثالثة. الثالثة: ((إنما أنت بشر مثلنا، يأكل الطعام ويمشي في الأسواق)) من فقرات محاججة المعترضين بالباطل هي إجابة خلفاء الله بأنكم بشر مثلنا، وهو قول ...

أكمل القراءة »

المعترضون على خلفاء الله .. وحدة المنهج (( الحلقة الثامنة )) القسم (2)

وإذا كان رسول الله (ص) قد دعا قومه إلى ولاية علي وولده (ع)، فإنّ القائم (ع) يدعو قومه أيضاً إلى ولاية آبائه الطاهرين (ع)، فإنّ المهديين (ع) قد وصفهم أهل البيت (ع) بأنهم: (يدعون الناس إلى موالاتنا ومعرفة حقنا) بحار الأنوار: ج53 ص115. وتعيير قريش رسول الله (ص) بقومه لم تشذ عنه اليوم أمة اعترضت على القائم (ع) كما اعترضت ...

أكمل القراءة »

المعترضون على خلفاء الله .. وحدة المنهج (( الحلقة الثامنة )) القسم (1)

مع منهج المعترضين على خلفاء الله في أرضه، وتحديدا في الأمر التاسع من مجادلتهم بالباطل، ومر بنا الصورة الأولى لهذه المجادلة وهي عدم سماعهم بهذا في ملة آبائهم الأولين، واليكم الصورة الثانية. الصورة الثانية: ما اتبعك إلا أراذلنا وهو ما قاله المعترضون لنوح (ع) لما دعاهم إلى الله سبحانه: ﴿.. وَمَا نَرَاكَ اتَّبَعَكَ إِلاَّ الَّذِينَ هُمْ أَرَاذِلُنَا بَادِيَ الرَّأْيِ وَمَا ...

أكمل القراءة »

المعترضون على خلفاء الله .. وحدة المنهج ((الحلقة السابعة))

مع منهج المعترضين على خلفاء الله في أرضه، وبعد استعراض الأمور ثمانية، إليكم ما تبقى. الأمر التاسع: ((المحاججة والمجادلة بالباطل)) : ومما يجمع المعترضين على خلفاء الله – صلوات ربي عليهم أجمعين – في الاعتراض هو محاججتهم بالباطل، فكان من طريقتهم مقابلة حجة الرسل الدامغة بباطل لا أساس يستند إليه ولا مرتكز يعتمد عليه بل فقط سعي حثيث لرد البينات ...

أكمل القراءة »

المعترضون على خلفاء الله.. وحدة المنهج ((الحلقة السادسة))

مع منهج المعترضين على خلفاء الله في أرضه، وبعد استعرض أمور سبعة، هذا هو ثامنها. الثامن: ((طلب المعجزة)): ليس بعيداً عن سنة المعترضين في استعجال العذاب والتكذيب بلا دليل والاتهام والقتل والسخرية وغيرها مما يوحدهم في اعتراضهم على خلفاء الله في أرضه، نجد أن طلب المعجزة من غير ما أتى به الرسل أمر آخر عليه يتوحدون وبه يستنون. وفي حقيقة ...

أكمل القراءة »

المعترضون على خلفاء الله.. وحدة المنهج ((الحلقة الخامسة))

ستة أمور تقدمت مما يتوحد به المتعرضون على خلفاء الله في منهج اعتراضهم في كل مرة على خليفة من خلفاء الله في أرضه، واليكم المزيد. السابع: ((دور الملأ مع سادة المعترضين)): لو أعدنا قراءة آيات الذكر الحكيم التي تمثل أقوال وأفعال المعترضين على خلفاء الله نجد أنّ

أكمل القراءة »

المعترضون على خلفاء الله .. وحدة المنهج (( الحلقة الرابعة ))

لا زلنا مع المعترضين في منهجهم في الاعتراض والصد عن خلفاء الله في أرضه، وقد بينا أمور أربعة توحدهم. الخامس: (( استخفاف أئمة الضلال بأقوامهم )): إنّ مما يتوحد عليه المعترضون على خلفاء الله في أرضه في منهجهم أيضاً هو استخفاف إمام الضلال بقومه وحملهم – ولو بكلمة واحدة منه – على رفض دعوات المرسلين وحربهم وقتالهم، وإنها لفاجعة مرّة ...

أكمل القراءة »

المعترضون على خلفاء الله .. وحدة المنهج (( الحلقة الثالثة ))

تقدم الحديث في أمرين اشترك فيهما المعترضون على خلفاء الله في منج الاعتراض، وهما: التكذيب بلا دليل، والسخرية والاستهزاء، وهذه هو الثالث. الثالث: ((إلقاء التهم بلا وازع من ضمير أو استشعار حسيب)) : إلقاء التهم الجاهزة الدالة على قلة الورع وانعدام الخلق وفقدان الضمير لدى ملقيها بل فقدان كل ما يمت إلى الإنسانية بصلة، صفة تجمع المعترضين على خلفاء الله ...

أكمل القراءة »

المعترضون على خلفاء الله.. وحدة المنهج ((الحلقة الثانية))

كما هي سنة الله واحدة لا تتبدل أو تتحول مع حججه سبحانه في الألم والمعاناة التي لا تترك لهم ساعة من الراحة في الدنيا زيادة في الطهر في عالم لم ينظر الله إليه منذ أن خلقه، هي سنته واحدة أيضاً مع المنكرين فهي الأخرى لا تبديل فيها ولا تحويل، قال تعالى: ﴿سُنَّةَ اللَّهِ فِي الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلُ وَلَنْ تَجِدَ ...

أكمل القراءة »

استمرارية الإرسال بعد محمد (ص)… لِئَلاَّ يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ (الحلقة2)

تناولنا في الحلقة الأولى من المقال السبب و الهدف من إرسال الرسل للناس وتبين أن الأمر قبل بعث محمد ص الخليفة الحقيقي الكامل وبعد بعثه ص لم يتبدل بل الهدف هو هو والحاجة هي هي لم تتغير. فما الحكمة من انقطاع الإرسال والحاجة نفسها لم تتغير؟ فثبت أن الإرسال مستمر بعد الرسول محمد (ص) ليس بنفس الطريقة التي كان بها ...

أكمل القراءة »

استمرارية الإرسال بعد محمد (ص)… لِئَلاَّ يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ (الحلقة1)

نسمع كثيرين يقولون انقطع الإرسال بعد النبي محمد (ص) فلا يوجد أي شخص ولن يوجد أي شخص يحمل رسالة الله بعد محمد (ص) !!  فهل حدث شيء في سنة الله ؟ هل تغير أمر السماء ؟ هل انقطعت الحاجة التي من اجلها كان يرسل الله سبحانه وتعالى رسله للناس في الأرض ؟ وقبل تبيان بطلان هذا القول ينبغي مناقشة سبب ...

أكمل القراءة »

أما آن الأوان لتستمعوا إلى دعوة اليماني (أحمد) عليه السلام القسم الثاني

في الحقيقة لم أعثر على من أجاب على هذا السؤال (كيف نعرف المهدي؟) سوى الألباني، حيث ذكر بعض ما يتعلق بمعرفة المهدي ضمن بحث له (بالصوت والكتابة) منشور على الرابط التالي: http://ahl-alsonah.com/vb/t1448.html وقد حدد خمس علامات للتعرف على المهدي: أولاها: أن يكون من أهل البيت عليهم السلام. وثانيتها: أن يكون اسمه محمد بن عبد الله، قال: لأن الرسول عليه الصلاة ...

أكمل القراءة »

أما آن الأوان لتستمعوا إلى دعوة اليماني (أحمد) عليه السلام القسم الأول

المهدي عليه السلام حقيقة إسلامية أصيلة لا مجال لإنكارها أبداً، ورغم الاختلاف الحاصل بين المسلمين في تشخيص مصداق تلك الحقيقة، إلا أنّ ذلك لا يعني – بأيّ حال من الأحوال – الرفض أو التمرد عليها ما دام لم يختر غير الإسلام ديناً. والحقيقة التي أضحت جلية اليوم بعد مجيء اليماني أحمد (عليه السلام) أنّ طرفي النزاع (السنة والشيعة) كل منهم ...

أكمل القراءة »