أبو طالب المؤمن الموحد والمحامي المدافع الحلقة (1)

أبو زينب

أبو طالب المؤمن الموحد والمحامي المدافع (1)من ضمن الامور التي اثارها الوهابية هذا المذهب الجديد الذي خطته الايادي الانكليزية وغرسته في الجزيرة العربية حسب كلام الدكتور محمد سعيد البوطي وهو عالم متخصص في العلوم الاسلامية ,هي قضية ايمان ابو طالب رضوان الله عليه واعتبروه كافرا ولم يؤمن برسول الله صل الله عليه واله وسلم .

لقد كـان أبو طالب مؤمناً بالله الواحد الأحد ، ومصدِّقاً بنبي الإسلام ، ومحامياً ومدافعاً عن رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) بالأسلوب الذي كان يجده هو الأفضل في صدِّ نشاطات المشركين وإحباط مؤامراتهم ضد النبي الكريم

ان الادلة على ايمان ابو طالب كثيرة جدا ولكن الذي في قلبه مرض لعلي وال علي عليهم السلام  لا يرى النور ويبقى في ظلمات لا أول لها ولا آخر فهؤلاء الوهابية المذهب الأموي الذي اخذ على عاتقه البغض والحسد لآل محمد عليهم السلام لا يرون هذه الحقائق التي وردت في كتبهم بل اتبعوا رجالا لا حض لهم من الآخرة واخذوا يسندون الحديث الضعيف على انه قوي , والحديث القوي على انه ضعيف ومتروك وهذا شأنهم في مقابل الحجة الدامغة التي لا مهرب منها الا تكذيبها وسوف نذكر بعض الادلة على ايمان الموحد ابو طالب رضوان الله تعالى عليه  وهي من كتب ابناء السنة فمن له قلب فليتدبر وان لا يكون خصمة يوم القيامة محمد (ص) و علي (ع) .

  • خطبة أبي طالب .

لما حضر أبو طالب مجلس عقد زواج رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) من السيدة خديجة بنت خويلد ( عليها السلام ) وكان معه بنو هاشم ورؤساء مضر ، خطب أبو طالب فقال :

     ( الحمد لله الذي جعلنا من ذرّية إبراهيم ، وزرعُ إسماعيل ، وعُنصر مُضر ، وجعلنا حضنة بيته ، وسُوّاس حرمه ، وجعل لنا بيتاً محجوباً وحرماً آمناً ، وجعلنا الحكام على الناس .

     ثم إن محمد بن عبدالله ( ابن أخي ) من لا يوزن به رجل من قريش إلا رَجُحَ عليه براً وفضلاً ، وكرماً ومجداً ونبلاً ، فإن كان في المال قلّ .. فالمال ظل زائل ، ورزق حائل ، وقد خطب خديجة بنت خويلد ، وبذل لها من الصداق ما عاجله وآجله من مالي كذا وكذا ، وهو – والله – بعد هذا له نبأ عظيم ، وخطر جليل ) كتاب المستطرف في كل فن مستظرف للأبشيهي ، ج2 ، ص249 ، في النكاح وفضله والترغيب فيه ، ط دار إحياء التراث العربي ، بيروت .

(بعد هذا له نبأ عظيم ، وخطر جليل) هذا الايمان الراسخ الذي يبينه شيخ البطحاء والإخبار الغيبي الذي اخبر به من مستقبل رسول الله (ص) قبل بعثته , يظهر درجة إيمانه ومستوى تفكيره ، وأن قلبه كان مفعماً بالإيمان ، وعامراً بالتوحيد وفي أعلى المستويات .

  • أشعار أبي طالب .

هناك أشعار كثيرة جداً ، قالها أبو طالب وهي تُصَرِّح بإيمانه بالله الواحد الأحد ، وإيمانه – أيضاً – بالنبي محمد (صلى الله عليه وآله) ، وقد ثبت – تأريخياً – نسبتها إليه ، وهي موزَّعـة في كتب التاريخ والحديث وإليك مقتطفات منها :

اولا :     ما جاء في رسالته إلى ملك الحبشة ( النجاشي ) والتي يُشجّعه فيها على احترام وفد المسلمين ، والدفاع عنهم وحمايتهم من شر المشركين ، ومنها هذه الأبيات : التي وردت في كتاب المستدرك على الصحيحين للحاكم النيسابوري ، ج2 ، ص623 ، من كتاب الهجرة إلى الحبشة ، ط دار المعرفة ، بيروت .

ليعلم خِيـارُ النـاس أن محمـداً *** وزيرٌ لمـوسى والمسيح ابن مريم

أتـانـا بِهـدْي مثلما أتيـا به *** فكـلٌ بأمـر الله يهدي ويعصِم

وإنكـم تتلونـه في كتابكم *** بِصدْق حديث لا ديث المبرجِم

ثانياً : سيرة ابن هشام ، ج1 ، ص289 ، خبر الصحيفة ، ط1 / 1416هـ ، القاهرة

ألم تعلموا أنَّا وجدنـا محمـداً *** رسولاً كموسى خُطَّ في أول الكتب

وأنّ عليه في العبـاد مَحـبَّـة *** ولا حَيْف فيمن خَصّه الله بالحب

لو ذكرنا فقط هذين البيتين لكفى لاثبات ايمان ابي طالب رضوان الله تعالى عليه

ليعلم خِيـارُ النـاس أن محمـداً  ** وزيرٌ لمـوسى والمسيح ابن مريم

فلا نعرف هل الذي يقر ان محمد (ص) وزير لموسى وعيسى انبياء الله سبحانه هل يعد من الكافرين !!! والبيت الاخر الذي ينشده الموحد ابي طالب

ألم تعلموا أنَّا وجدنـا محمـداً **  رسولاً كموسى خُطَّ في أول الكتب

هل يعقل ان قائل هذا البيت يعد كافرا؟ اي جرم ارتكبه هؤلاء الذين ينسبون الكفر لعم الرسول , الا يعلمون ان من احتضن رسول الله (ص) في الحياة الدنيا ودافع عنه وقدم ما يملك له (ص) سوف يكون رسول الله المدافع عنه في ذاك اليوم الذي لا ينفع فيه مال ولا بنون وسوف يكون خصما لمن يقول بهذه المقولة التي اطلقت من اعداء رسول الله واعداء اهل بيته الخط الاموي البغيض لعلي وال علي عليهم السلام فأي عذر سوف يقدمون .

ثالثاً : تاريخ أبي الفداء ، ج1 ، ص120 ، ذكر وفاة أبي طالب ، وكذلك الإصابة في تمييز الصحابة لابن حجر ، ج7 ، ص198 ، ترجمة 10175 .

     قال مخاطباً للنبي الأعظم ( صلى الله عليه وآله وسلم ) :

والله لـن يصلـوا إليك بجمعهم *** حتـى أوسّـد في التراب دفينـا

فاصْدَع بأمرك ما عليك غَضَاضَـة *** وأَبشِر بـذاك وقَـّر منك عيونـاً

ودعوتني وعلمت أنك ناصحـي *** ولقـد دعوت وكنت ثَمّ أمينـاً

ولقد علمت بـأنّ ديـن محمـد *** من خيـر أديـان البـَريّة دينا

     رواها الثعلبي في تفسيره وقال :

     قد اتفق على صحة نقـل هذه الأبيات عن أبي طالب مقاتل وعبدالله بن عباس والقسم بن محضرة ، وعطاء بن دينار .

رابعا : تاريخ الخميس للديار بكري ، ج1 ، ص254 ، كفالة أبي طالب لرسول الله، ط بيروت .

لقـد أكـرم اللـه النـبي محمداً *** فأكـرمُ خلـق الله في الناس أحمد

وشَـقَّ لـه مـن إسمه ليُجِلَّـهُ *** فذو العـرش محمودٌ وهذا محمد

خامسا : جاء في صحيح البخاري :

     … حدثنا عبدالرحمن بن عبدالله بن دينار عن أبيه قال :

     سمعت ابن عمر يتمثل بشعر أبي طالب :

وأبيضَ يُستسقى الغمام بوجهـه *** ثِمالُ اليتـامى عِصـمةٌ للأرامـلِ

     وقال عمر بن حمزة : حدثنا سالم عن أبيه ، ربما ذكرت قول الشاعر وأنا أنظر إلى وجه النبي ( صلى الله عليه وسلم ) يستسقي فما ينزل حتى يَجيشَ كل ميزاب .

وأبيضَ يُستسقى الغمام بوجهـه *** ثِمالُ اليتـامى عِصـةٌ للأرامـلِ

     وهو قول أبي طالب.كتاب الاستسقاء ، باب سؤال الناس الإمام الاستسقاء إذا قحطوا .

     قال ابن حجر العسقلاني في فتح الباري بشرح صحيح البخاري :

     إن أبا طالب أشار إلى ما وقع في زمن عبدالمطلب ، حيث استسقى لقريش ، والنبـي ( صلى الله عليه وسلم ) غلام .

     ويُحتمل أن يكون أبو طالب مَدَحَه بذلك ، لما رأى من مخايل ذلك فيه وإنْ لم يشاهد وقوعه .

     ويقول أيضاً :

     ومعرفة أبي طالب بنبوة رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) جاءت في كثير من الأخبار. كتاب الاستسقاء ، باب سؤال الناس الإمام .

سادسا :

     ذكر ابن أبي الحديد المعتزلي أن المأمون العباسي كان يقول :

     أسلم أبو طالب ( والله ) بقوله :

نصـرت الرسـول رسولَ المليك *** بِبِيض تـلألأ كلـمعِ البُـروق

أَذبّ وأحمـي رسـول الإلـه ***  حمـايـة حـامٍ عليـك شَفيـق

فأما دليل توحيده لله عز وجل فمن كلامه المشهور ومقاله المعروف أكثر من أن يحصى، وقد تقدم منه مما كتبناه، ما سنلحقه بأمثاله له في معناه، على سبيل الاختصار إن شاء الله.

فمن ذلك قوله في قصيدة طويلة: كتاب متشابه القرآن 2: 66.

مليك الناس ليس له شريك *** هو الوهاب والمبدي المعيد

ومن فوق السماء له ملاك *** ومن تحت السماء له عبيد

فأقر لله تعالى بالتوحيد، وخلع الأنداد من دونه، وأنه يعيد بعد الابداء، وينشئ خلقه نشأة أخرى، وبهذا المعنى فارق المسلمون أهل الجاهلية وباينوهم فيما كانوا عليه من خلاف التوحيد والملة.

     كل ذلك فقد حاول بعض من في قلوبهم مرض، وممن فاتهم إيذاء رسول الله في حياته ومحاربة دعوته، أن يقوضوا دعامة من دعائم السلام المتينة، من خلال تشكيكهم في إيمان أبي طالب، تلك المحاولة التي باءت بالفشل الذريع، لأن نور الشمس لا يحجبه غربال فقد أنكشفت دسائسهم ومكائدهم، وفضح أهدافهم الدنيئة.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(صحيفة الصراط المستقيم/عدد 36/سنة 2 في 29/03/2011 – 23 ربيع الثاني 1432هـ ق)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الدكتور على جمعة مفتى الجمهورية السابق

على جمعة: سماع الموسيقى حلال ومن يحرمها فلنفسه.. ونعيش دين النبى لا زمانه

قال الدكتور على جمعة مفتى الجمهورية السابق، إن الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر له شروط ...