تحقيق مستقل ينتقد انتهاك الجيش البريطاني لحقوق سجناء عراقيين بالبصرة

استخدموا أساليب تعذيب محظورة منذ أكثر من 40 عاماً

انتقد تحقيق مستقل الجيش البريطاني لانتهاك حقوق سجناء عراقيين في البصرة وأدى الى مقتل بهاء موسى باستخدام أساليب تعذيب حظرها الجيش منذ أكثر من أربعين عاماً في خبر نقلته العربية.نت.

وخلص التقرير المستقل الذي أشرف على إعداده القاضي السير وليام غايج أن الجنود البريطانيين مارسوا خروقات خطيرة لإجراءات الانضباط بممارسة تعذيب عنيف بحق بهاء موسى، وهو أحد موظفي فندق الهيثم بالبصرة، والذي توفي متأثراً بثلاث وتسعين جرحاً جراء التعذيب الممنهج في عام 2003.

ودان التقرير وزارة الدفاع البريطانية لفشلها الذريع في وقف استخدام وسائل استجواب محظورة، وأوصت لجنة التحقيق بثلاث وسبعين وصية لإرساء مبادئ القيم العالية والتصرفات الأخلاقية لدى الجنود، واتخاذ طرق إدارية صحيحة للتعامل مع مختلف قضاياهم وكيفية التعامل مع المعتقلين.

وسبق أن أدين وسجن الجندي البريطاني العريف دونالد باين بتهم جرائم حرب، بعد اعترافه بسوء معاملة بهاء موسى في محكمة عسكرية قبل أربعة اعوام، فيما تم تبرئة ساحة ستة جنود آخرين الى جانب قائد لواء من تورطهم في تعذيب المدنيين العراقيين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تقرير: جليد القطب الجنوبي يذوب أسرع مما كان متوقعا

ثبت للعلماء أن جليد القطب الجنوبي وغرينلاند يذوب بنسبة 15 بالمائة على أقل تقدير، أسرع ...