مفتى الجمهورية: الإسلام برىء من هدم “داعش” لقبر النبى يونس

الدكتور شوقى علام مفتى الجمهورية

الدكتور شوقى علام مفتى الجمهورية

استنكر الدكتور شوقى علام مفتى الجمهورية، ما قام به تنظيم “داعش” الإرهابى من هدم لمقامات ومراقد الأنبياء والصالحين فى العراق، والتى كان آخرها هدم قبر نبى الله يونس عليه السلام.

وأكد مفتى الجمهورية أن ما يقوم به هذا التنظيم الإرهابى من اعتداء على قدسية الأنبياء وحرمة الأضرحة والمقامات ونبش قبور الأنبياء والصالحين، لا يقره أى مذهب من مذاهب المسلمين وهو عمل لا علاقة له بالإسلام ولا بأى دين من الأديان، بل وتخطى كذلك كل حدود الطبائع الإنسانية السوية التى تحترم حرمة الأموات وتعلى من شأن مقدساتها.

وأشار مفتى الجمهورية إلى أن هؤلاء المتطرفين قد جهلوا روح الدين الإسلامى ولم يقرءوا سيرة خاتم الأنبياء والمرسلين صلى الله عليه وآله وسلم، والتى ذكرت أن النبى صلى الله عليه وآله وسلم عاش 13 عاما فى مكة المكرمة ولم يقترب أبدا من أصنام المشركين التى كانت بالمئات، فكيف بمقامات وقبور الأنبياء والصالحين ؟!

وناشد مفتى الجمهورية الجهات المسئولة فى العراق، والمنظمات الدولية المعنية بالتراث الإنسانى كاليونسكو وغيرها بالتدخل السريع والعاجل لحماية المقدسات الإسلامية والتى تعد ضمن المعالم الثقافية والتاريخية والأثرية فى العراق.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عدنان العرعور: عمليات الموصل هدفها “قتل أهلها”!

قال الداعية الوهابي السوري المقيم في الرياض، عدنان العرعور، “إن أهل الموصل يتعرضون للقتل”، على ...