حزب بريطانيا المستقلة يتقدم في الانتخابات الأوروبية

النتيجة ستكون سابقة تاريخية في الانتخابات البريطانية.

النتيجة ستكون سابقة تاريخية في الانتخابات البريطانية.

كشفت الانتخابات الأوروبية في بريطانيا عن تقدم حزب بريطانيا المستقلة عن الحزبين العتيدين المحافظين والعمال.

وقد حقق حزب العمال تقدما عن نتائج 2009، الأسوأ في تاريخه، ولكنه يتصارع مع حزب المحافظين على المرتبة الثانية.

وقال رئيس حزب الليبراليين الأحرار، تيم فارون، إن حزبه الذي حل خامسا في جميع المقاطعات حتى الآن، قد يخسر جميع نوابه وعددهم 11 في البرلمان الأوروبي.

وسينتخب 73 نائبا من تسع مقاطعات في إنجلترا وولز واستكتلندا وإيرلندا الشمالية.

وجرت الانتخابات الخميس، ولكن بريطانيا تنتظر انتهاء التصويت في الدول الأخرى لتعلن عن النتائج النهائية.

وقال زعيم حزب بريطانيا المستقلة، نايغل فاراج، إن حزبه على طريق الفوز بالانتخابات الأوروبية، “وسيكون ذلك بمثابة هزة أرضية، لأنه لم يسبق في تاريخ بريطانيا، حزب ينظر إليه على أنه متمرد بانتخابات وطنية”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اليابان تستنهض جيشها وتستعد للأسوأ

دعا رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي قوات الدفاع الذاتي إلى أن تكون مستعدة لحماية البلاد ...