أبو هشيمة:انتشار السلع التركية بمصر سوف يسبب انهيارا اقتصاديا كبيرا

رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة

رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة

نفى رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة، صاحب شركات حديد المصريين، أن يكون هناك أى توجيه سياسى لاستثماراته الاقتصادية الكبيرة فى مصر سواء من الداخل أو الخارج، قائلاً: “أنا شاب مصر وأحب بلدى وجيشى طوال حياتى وعلاقتى طيبة بأعضاء المجلس العسكرى ولم استغلها أبدًا”.

وقال “أبو هشيمة” خلال حواره مع الإعلامية رانيا بدوى، مقدمة برنامج “فى الميدان” المذاع على قناة التحرير، إنه أول من حارب “تركيا” اقتصاديًا بسبب انتشار سلعها الاقتصادية فى مصر بعهد حكم جماعة الإخوان المسلمين، مضيفًا: “انتشار السلع “التركية” فى مصر سيسبب انهيارًا اقتصاديًا كبيرًا للدولة، وكان الانتشار يمثل رعبًا اقتصاديًا يجب التصدى له”.

وأضاف أبو هشيمة: “هناك الكثير من الأشخاص استفادوا فى عهد مبارك، ولكن شركاتنا ملتزمة، وقمنا بدفع مليار جنيه ضرائب لشركاتنا و80 مليون جنيه رخصة للكهرباء، متابعًا: “شركاتنا أكثر الشركات الاستثمارية التى تدفع ضرائب فى مصر ولا نعمل للقرب من أى نظام، نافيًا انضمامه إلى أى لجنة للتواصل مع النظام، قائلاً: “نتعجب من الأقوال والتصريحات التى تشيع أننا نقترب من الأنظمة فى ظل انهيارهم اقتصاديًا”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

البنك الدولي يدعم بشكل غير مباشر مشاريع تسهم في زيادة الفقر في جنوب شرق آسيا

كشف تقرير نشرته منظمة مهتمة بالتنمية المجتمعية ان استثمارات البنك الدولي في مؤسسات مالية تجارية ...