لماذا نهت الروايات عن ذكر اسم الامام المهدي ع

نهت روايات كثيرة عن ذكر أسم الإمام المهدي (ع) وهذه طائفة منها :- عَنْ أَبِي عَبْدِ اللّـه (ع) قَالَ: (   صَاحِبُ هَذَا الْأَمْرِ لَا يُسَمِّيهِ بِاسْمِهِ إِلَّا كَافِرٌ ). وَ رَوَاهُ الصَّدُوقُ فِي إِكْمَالِ الدِّينِ.

عَنْ دَاوُدَ بْنِ الْقَاسِمِ الْجَعْفَرِيِّ قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا الْحَسَنِ الْعَسْكَرِيَّ (ع) يَقُولُ: ( الْخَلَفُ مِنْ بَعْدِي الْحَسَنُ   فَكَيْفَ لَكُمْ بِالْخَلَفِ مِنْ بَعْدِ الْخَلَفِ قُلْتُ وَ لِمَ جَعَلَنِيَ اللّـه فِدَاكَ قَالَ لِأَنَّكُمْ لَا تَرَوْنَ شَخْصَهُ وَ لَا يَحِلُّ لَكُمْ   ذِكْرُهُ بِاسْمِهِ قُلْتُ كَيْفَ نَذْكُرُهُ قَالَ قُولُوا الْحُجَّةُ مِنْ آلِ مُحَمَّدٍ ).

وَعَنْ عَلِيِّ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللّـه الصَّالِحِيِّ قَالَ سَأَلَنِي أَصْحَابُنَا بَعْدَ مُضِيِّ أَبِي مُحَمَّدٍ (ع) أَنْ أَسْأَلَ عَنِ الِاسْمِ وَ الْمَكَانِ فَخَرَجَ الْجَوَابُ: ( إِنْ دَلَلْتُهُمْ عَلَى الِاسْمِ أَذَاعُوهُ وَ إِنْ عَرَفُوا الْمَكَانَ دَلُّوا عَلَيْهِ ).

عَنْ عَبْدِ اللّـه بْنِ جَعْفَرٍ الْحِمْيَرِيِّ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عُثْمَانَ الْعَمْرِيِّ فِي حَدِيثٍ أَنَّهُ قَالَ لَهُ: أَنْتَ رَأَيْتَ الْخَلَفَ ؟ قَالَ: إِي وَاللّـه. إِلَى أَنْ قَالَ: قُلْتُ فَالِاسْمُ ؟ قَالَ: مُحَرَّمٌ عَلَيْكُمْ أَنْ تَسْأَلُوا عَنْ ذَلِكَ وَ لَا أَقُولُ هَذَا مِنْ عِنْدِي فَلَيْسَ لِي أَنْ أُحَلِّلَ وَ لَا أُحَرِّمَ وَ لَكِنْ عَنْهُ ع فَإِنَّ الْأَمْرَ عِنْدَ السُّلْطَانِ أَنَّ أَبَا مُحَمَّدٍ مَضَى وَ لَمْ يُخَلِّفْ وَلَداً إِلَى أَنْ قَالَ وَ إِذَا وَقَعَ الِاسْمُ وَقَعَ الطَّلَبُ فَاتَّقُوا اللّـه وَ أَمْسِكُوا عَنْ ذَلِكَ .

 عَنِ الصَّادِقِ (ع) أَنَّهُ قِيلَ لَهُ: مَنِ الْمَهْدِيُّ مِنْ وُلْدِكَ ؟ قَالَ: ( الْخَامِسُ مِنْ وُلْدِ السَّابِعِ يَغِيبُ عَنْكُمْ شَخْصُهُ وَ لَا يَحِلُّ لَكُمْ تَسْمِيَتُهُ ) وسائل‏الشيعة ج : 16 ص : 242.

عَنِ الْمُظَفَّرِ بْنِ جَعْفَرٍ الْعَلَوِيِّ عَنْ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ مَسْعُودٍ وَ حَيْدَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مَسْعُودٍ عَنْ آدَمَ بْنِ مُحَمَّدٍ الْبَلْخِيِّ عَنْ عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ الدَّقَّاقِ وَ إِبْرَاهِيمَ بْنِ مُحَمَّدٍ قَالَا سَمِعْنَا عَلِيَّ بْنَ عَاصِمٍ الْكُوفِيَّ يَقُولُ خَرَجَ فِي تَوْقِيعَاتِ صَاحِبِ الزَّمَانِ (ع): (( مَلْعُونٌ مَلْعُونٌ مَنْ سَمَّانِي فِي مَحْفِلٍ مِنَ النَّاسِ )) وسائل ‏الشيعة ج: 16 ص: 242.

وَعَنْ مُحَمَّدِ بْنِ أَحْمَدَ السِّنَانِيِّ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ أَبِي عَبْدِ اللّـه عَنْ سَهْلِ بْنِ زِيَادٍ عَنْ عَبْدِ الْعَظِيمِ الْحَسَنِيِّ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَلِيِّ بْنِ مُوسَى (ع) فِي ذِكْرِ الْقَائِمِ (ع) قَالَ: ( يَخْفَى عَلَى النَّاسِ وِلَادَتُهُ وَ يَغِيبُ عَنْهُمْ شَخْصُهُ وَ تَحْرُمُ عَلَيْهِمْ تَسْمِيَتُهُ وَ هُوَ سَمِيُّ رَسُولِ اللّـه ص وَ كَنِيُّهُ … الْحَدِيثَ ) وسائل‏ الشيعة ج : 16 ص : 243 .

وتلك الروايات تحرم وتنهى نهياً واضحاً عن تسمية الإمام المهدي (ع) ولكن مع ذلك توجد روايات كثيرة وأدعية غيرها تذكر اسم الإمام المهدي محمد بن الحسن عليهما السلام في كثير من المواضع ويكفي إن ذكر اسمه ورد في وصية رسول اللّـه (ص). عن أبي عبد اللّـه (ع) عن آبائه عن أمير المؤمنين (ع) قال: قال رسول اللّـه (ص) في الليلة التي كانت فيها وفاته لعلي (ع) (يا أبا الحسن أحضر صحيفة ودواة فأملى رسول اللّـه (ص) وصيته حتى انتهى إلى هذا الموضع فقال: يا علي إنه سيكون من بعدي إثنا عشر إماما ومن بعدهم إثنا عشر مهديا فأنت يا علي أول الإثني عشر إمام  وساق الحديث إلى أن قال وليسلمها الحسن إلى أبنه محمد المستحفظ من آل محمد (ص) ….) غيبة الطوسي ص 107 .

ويذكر اسم الإمام المهدي (ع) في بعض الأدعية والزيارات : في كتاب مفاتيح الجنان ص795 ما جعلها العلامة المجلسي رحمه اللّـه الثامنة من الزيارات الجامعة في كتابه ( تحفة الزائر ) وقال هذه زيارة رواها السيد ابن طاووس في خلال أدعية عرفة عن الصادق صلوات اللّـه عليه ويزار بها في كل ولا سيما في عرفة وهي هذه الزيارة : (( السلام عليك يا رسول اللّـه، السلام عليك يا نبي اللّـه … السلام عليك يا مولاي يا أمير المؤمنين، … السلام عليك يا فاطمة البتول، … ( ثم يذكر السلام على الأئمة جميعهم حتى يصل إلى .. السلام عليك يا أبا محمد الحسن بن علي السلام عليك يا مولاي يا أبا القاسم محمد بن الحسن صاحب الزمان صلى اللّـه عليك وعلى عترتك الطاهرين الطيبين … ).

وقد ذكر الشيخ ماجد الزبيدي في كتاب ( 500 سؤال حول المهدي ع) ص14 معرض اجابته على سؤال عن اسماءه والقابه وكناه (ع) فقال :-

(( اسماءه والقابه (ع) كثيرة فقد ذكر الشيخ المرحوم ثقة الاسلام النوري (رحمه اللّـه ) في النجم الثاقب مئة واثنين وثمانين اسما له (ع) ونذكر بعضها :ـ بقية اللّـه ، الحجة ، الخلف ، الخلف الصالح ، الشريد ، الغريم ، القائم ، م ح م د ، المهدي ، المنتظر ، ماء العين ، ……. )) .

 وعن المفضل عن ابي عبد اللّـه (ع): ( … على أنه قد قصصنا ودللنا عليه ونسبناه وسميناه وكنيناه وقلنا سمي جده رسول اللّـه (ص) وكنيه لئلا يقول الناس ما عرفنا له إسماً ولا كنيه ولا نسب. واللّـه ليتحقق الإيضاح به وباسمه وكنيته على ألسنتهم حتى يسميه بعضهم لبعض كل ذلك للزوم الحجة عليهم ثم يظهره اللّـه كما وعد به جده (ص) … ) بحار الأنوار ج53 ص3.

 وَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُوسَى بْنِ الْمُتَوَكِّلِ عَنْ عَبْدِ اللّـه بْنِ جَعْفَرٍ الْحِمْيَرِيِّ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ الْكُوفِيِّ أَنَّ أَبَا مُحَمَّدٍ الْحَسَنَ بْنَ عَلِيٍّ الْعَسْكَرِيَّ (ع) بَعَثَ إِلَى بَعْضِ مَنْ سَمَّاهُ شَاةً مَذْبُوحَةً وَ قَالَ: ( هَذِهِ مِنْ عَقِيقَةِ ابْنِي مُحَمَّدٍ ).

وَ عَنْهُ عَنِ الْحِمْيَرِيِّ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ أَحْمَدَ الْعَلَوِيِّ عَنْ أَبِي غَانِمٍ الْخَادِمِ قَالَ وُلِدَ لِأَبِي مُحَمَّدٍ (ع) مَوْلُودٌ فَسَمَّاهُ مُحَمَّداً وَ عَرَضَهُ عَلَى أَصْحَابِهِ يَوْمَ الثَّالِثِ وَ قَالَ: ( هَذَا صَاحِبُكُمْ مِنْ بَعْدِي وَ خَلِيفَتِي عَلَيْكُمْ وَ هُوَ الْقَائِمُ ).

 وَعَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عِصَامٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ يَعْقُوبَ الْكُلَيْنِيِّ عَنْ عَلَّانٍ الرَّازِيِّ عَنْ بَعْضِ أَصْحَابِنَا أَنَّهُ لَمَّا حَمَلَتْ جَارِيَةُ أَبِي مُحَمَّدٍ (ع) قَالَ: ( سَتَحْمِلِينَ وَلَداً وَ اسْمُهُ مُحَمَّدٌ وَ هُوَ الْقَائِمُ مِنْ بَعْدِي ).

عَنْ أَبِي نَضْرَةَ عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ (ع) عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللّـه عَنْ فَاطِمَةَ (ع) أَنَّهُ وَجَدَ مَعَهَا صَحِيفَةً مِنْ دُرَّةٍ فِيهَا أَسْمَاءُ الْأَئِمَّةِ مِنْ وُلْدِهَا فَقَرَأَهَا إِلَى أَنْ قَالَ: ( أَبُو الْقَاسِمِ مُحَمَّدُ بْنُ الْحَسَنِ حُجَّةُ اللّـه عَلَى خَلْقِهِ الْقَائِمُ أُمُّهُ جَارِيَةٌ اسْمُهَا نَرْجِسُ ). وسائل‏الشيعة ج : 16 ص : 244.

عَنْ جَابِرٍ عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ (ع) عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللّـه أَنَّهُ رَأَى قُدَّامَ فَاطِمَةَ (ع) لَوْحاً يَكَادُ ضَوْؤُهُ يُغَشِّي الْأَبْصَارَ فِيهِ اثْنَا عَشَرَ اسْماً قَالَ فَقُلْتُ: أَسْمَاءُ مَنْ هَؤُلَاءِ ؟ قَالَتْ: أَسْمَاءُ الْأَوْصِيَاءِ أَوَّلُهُمُ ابْنُ عَمِّي وَ أَحَدَ عَشَرَ مِنْ وُلْدِي آخِرُهُمُ الْقَائِمُ قَالَ جَابِرٌ فَرَأَيْتُ فِيهِ مُحَمَّداً مُحَمَّداً مُحَمَّداً فِي ثَلَاثَةِ مَوَاضِعَ وَ عَلِيّاً عَلِيّاً عَلِيّاً عَلِيّاً فِي أَرْبَعَةِ مَوَاضِعَ وسائل‏الشيعة ج : 16 ص : 214. وَ رَوَاهُ فِي عُيُونِ الْأَخْبَارِ أَيْضاً .

عَنِ الْمُفَضَّلِ بْنِ عُمَرَ قَالَ دَخَلْتُ عَلَى الصَّادِقِ (ع) فَقُلْتُ: لَوْ عَهِدْتَ إِلَيْنَا فِي الْخَلَفِ مِنْ بَعْدِكَ. فَقَالَ: ( الْإِمَامُ بَعْدِي ابْنِي مُوسَى وَ الْخَلَفُ الْمَأْمُولُ الْمُنْتَظَرُ مُحَمَّدُ بْنُ الْحَسَنِ بْنِ عَلِيِّ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عَلِيِّ بْنِ مُوسَى ) وسائل‏ الشيعة ج: 16 ص: 246.

وَ بِإِسْنَادِهِ عَنِ ابْنِ بَابَوَيْهِ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ بْنِ إِسْحَاقَ الطَّالَقَانِيِّ عَنْ أَبِي عَلِيٍّ مُحَمَّدِ بْنِ هَمَّامٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عُثْمَانَ الْعَمْرِيِّ عَنْ أَبِيهِ عَنْ أَبِي مُحَمَّدٍ الْحَسَنِ بْنِ عَلِيٍّ (ع) فِي الْخَبَرِ الَّذِي رُوِيَ عَنْ آبَائِهِ (ع) أَنَّ الْأَرْضَ لَا تَخْلُو مِنْ حُجَّةٍ للّـه عَلَى خَلْقِهِ وَ أَنَّ مَنْ مَاتَ وَ لَمْ يَعْرِفْ إِمَامَ زَمَانِهِ مَاتَ مِيتَةً جَاهِلِيَّةً فَقَالَ إِنَّ هَذَا حَقٌّ كَمَا أَنَّ النَّهَارَ حَقٌّ فَقِيلَ يَا ابْنَ رَسُولِ اللّـه فَمَنِ الْحُجَّةُ وَ الْإِمَامُ بَعْدَكَ فَقَالَ ابْنِي مُحَمَّدٌ هُوَ الْإِمَامُ وَ الْحُجَّةُ بَعْدِي فَمَنْ مَاتَ وَ لَمْ يَعْرِفْهُ مَاتَ مِيتَةً جَاهِلِيَّةً )).

وهذه الروايات وغيرها صرحت باسم الإمام المهدي (ع) محمد بن الحسن وهو مما يشكل علامة استفهام حول السبب الذي كان وراء النهي عن التصريح به في مكان آخر فان قلنا ان تحريم التصريح كان من اجل الحفاظ على الامام من طواغيت بني العباس وغيرهم وانه كان مقتصرا على فترة معينة هي ربما المدة الكافية لنسيان شكل الإمام او نسيان ذكره وبالتالي نهاية السعي في اثره من قبل الطواغيت .. لاحتجنا من اجل إقرار هذا الطرح لرواية ترفع النهي ( الذي تؤكده روايات كثيرة )عن التصريح باسم الإمام المهدي (ع) وان توفرت تلك الروايات التي ترفع  النهي عن التصريح فما معني الروايات التي تحدد فترة المنع حتي الظهور ولا تسمح للتصريح اثناء فترة الغيبة وبهذا نقع في تناقض الإعلان الكثير من قبل الاسم طيلة فترة الغيبة التي لا ينكرها احد …

ومن هذه الروايات التي حددت التصريح عند الظهور فقط:

عن أبا جعفر(ع): ( سأل عمر بن الخطاب أمير المؤمنين (ع) فقال أخبرني عن المهدي ما أسمه ؟ فقال (ع) أما إسمه فإن حبيبي عهد إلي أن لا أحدث به حتى يبعثه اللّـه ) بحار الأنوار ج51 ص36.

أي ان اسمه يظهر ويجوز الحديث به بعد بعثه ولا يجوز قبل البعث والإعلان عن نفسه.     

دَاوُدَ بْنِ الْقَاسِمِ الْجَعْفَرِيِّ عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ (ع) فِي حَدِيثِ الْخَضِرِ (ع) أَنَّهُ قَالَ وَ أَشْهَدُ عَلَى رَجُلٍ مِنْ وُلْدِ الْحَسَنِ لَا يُسَمَّى وَ لَا يُكَنَّى حَتَّى يَظْهَرَ أَمْرُهُ فَيَمْلَأَهَا عَدْلًا كَمَا مُلِئَتْ جَوْراً إِنَّهُ الْقَائِمُ بِأَمْرِ الْحَسَنِ بْنِ عَلِيٍّ عليه السلام . ( وسائل الشيعة 16 ص 238).

وعن أبي جعفر(ع) أنه قال :( وأشهد على رجل من ولد الحسين لا يسمى ولا يكنى حتى يظهر أمره فيملأها عدلاً كما ملئت جوراً … ) وسائل الشيعة 16  238 1161.

وهذا التأكيد على انه لا يسمى ولا يكنى حتى يظهر امره يرجعنا لنفس السؤال : هل ان الامام المهدي (ع) الآن وسابقا لم يسمَ ولم يكنَ ؟

ولا مخرج من هذه العقبة ولا حاكم لهذه الروايات المتشابهة الا اعتبار ان المقصود بالقائم في تلك الروايات شخصين وليس شخصاً واحداً، الاول  هو من منع التصريح باسمه في فترة الخطورة القصوي أثناء الغيبة الصغرى وربما بدايات الغيبة الكبرى ثم تم تمييع ذلك النهي تدريجيا أو التسامح به : ـ

عن َعلِيَّ بْنَ عَاصِمٍ الْكُوفِيَّ يَقُولُ خَرَجَ فِي تَوْقِيعَاتِ صَاحِبِ الزَّمَانِ (ع) (( مَلْعُونٌ مَلْعُونٌ مَنْ سَمَّانِي فِي مَحْفِلٍ مِنَ النَّاسِ )) وسائل‏الشيعة ج: 16 ص: 242.

فالنهي ورد في ذلك التوقيع ليس مطلقا بل مقيد بالمحفل العام فقط كما هو واضح .

كما ان السيد مهدي بحر العلوم صاحب الكرامات والمقامات في الفوائد الرجالية ج3 ص 136) ينقل بيان لرواية علي بن محمد السمري عن الإمام المهدي (ع) هذا نصه (( فقلت يا سيدي قد روينا عن مشايخنا أنه روي عن صاحب الأمر (ع) أنه قال لما أمر بالغيبة الكبرى من رآني بعد غيبتي فقد كذب فكيف وفيكم من يراه فقال صدقت إنه (ع) إنما قال ذلك في ذلك الزمان لكثرة أعدائه من أهل بيته و غيرهم من فراعنة بني العباس حتى إن الشيعة يمنع بعضها بعضا عن التحدث بذكره و في هذا الزمان تطاولت المدة و أيس منه الأعداء و بلادنا نائية عنهم و عن ظلمهم و عنائهم و ببركته ع لا يقدر أحد من الأعداء على الوصول إلينا ))  بحار الأنوار ج : 52 ص : 172.

وربما كانت هنالك توقيعات مفقودة صدرت عن الامام المهدي (ع) على فترة الغيبة رفعت النهي عن التصريح حتى صار مباحا الآن  إلى هذه الدرجة من العلانية المطلقة تماما ولو ادعى احد غير هذه الاباحة لكانت الامة ملعونة باكملها كما هو واضح من الروايات .. اذن فالروايات التي نهت عن التصريح ولم تحدد فترة من الزمن كانت تخص الامام المهدي محمد بن الحسن (ع) وهي بالنتيجة تخص فترة سابقة من الغيبة وليس كل الغيبة أما بقية الروايات التي تمنع التصريح حتى إعلان الظهور فهي تخص المهدي الأول (ع) الذي يواكب ظهوره ظهور ابيه الامام المهدي (ع) وهنالك اشارات واضحة تلحق المهدي الاول (ع) بالائمة الاثني عشر (ع) وتعده منهم مما يجعل اباحة تسميته بالمهدي او القائم لم تاتِ من فراغ ابدا بل انها سر اسرار  زمن الظهور التي ظلت خفية طوال قرون من الزمن حتى يحين وقتها رغم تداول رواياتها بين الناس ولكن دون ان يلتفت اليها احد .. 

عن أبي جعفر (ع): ( الأثنا عشر إمام من آل محمد (ع) كلهم محدث من ولد رسول اللّـه (ص) ومن ولد علي ورسول اللّـه (ص) وعلي (ع) هما الوالدان … ) الكافي ج1 ص 532.

ومعلوم ان الائمة من ذرية علي بن ابي طالب (ع) هم احد عشر فمن هو الثاني عشر المفقود ؟

قال أمير المؤمنين (ع): ( … إن لهذه الأمة أثني عشر إمام هدى من ذرية نبيها وهم مني … )  الكافي ج1 ص532. 

وهنا يرد نفس الإشكال فأمير المؤمنين (ع) ليس من ذرية رسول اللّـه (ص) ، فكيف اذن يعدهم الرسول (ص) على اثنا عشر ؟

وعن أبي جعفر (ع) قال رسول اللّـه (ص) : ( إني واثني عشر من ولدي وأنت يا علي زر الأرض، يعني أوتادها وجبالها، بنا أوتد الأرض أن تسيخ بأهلها فإذا ذهب الأثني عشر من ولدي ساخت الأرض بأهلها ولم ينظروا ) الكافي ج1 ص534.

 وهنا أيضاً لا يمكن بحال اعتبار علي (ع) من ولد رسول اللّـه (ص) فلا يدخل ضمن العد الأثني عشري هنا أيضا.

وعن رسول اللّـه (ص): ( من ولدي أثني عشر نقيبا نجباء محدثون مفهمون ، أخرهم القائم يملأها عدلا كما ملئت جورا ) شرح أصول الكافي للمازندراني ج7 ص373.

والروايات في هذا الصدد كثيرة جدا اقتصرت على بعضها للاختصار على الانصار تناولوها في مباحث خاصة فمن اراد التفصيل فاليراجع كتابي: ( اليماني حجة اللّـه ، المهدي والمهديين في القرآن والسنة ).  

………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………….

( صحيفة الصراط المستقيم – العدد 20- السنة الثانية – بتاريخ 7-12-2010 م – 1 محرم 1432 هـ.ق)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

9 أعراض للاكتئاب تتعرف عليها لأول مرة.. أغربها منزلك غير النظيف

ارتفعت بشكل ملحوظ معدلات الإصابة بمرض الاكتئاب على مدار العقود الماضية، والغريب أنه بدأ يعرف ...