إنهم يزرعون المغالطة ليحصدوا التشويش

يبدو أن حوزة الشيطان اللادينية بعد أن خسرت تماما وعلى كل المستويات التي أنشأتها للترويج لبضاعتها الكاسدة من مراكز بحوث إلى مواقع الكترونية ،

إلى تزييف حقائق ومخادعة الناس ، التفتت إلى باب غالبا ما كانت تترفع عنه سابقاً ، ورواده كذلك كانوا يتهيبون من المساس بقدسيتها والتقرب منها ، وكأن العلاقة بينهما منقطعة لا سبيل لوصلها!!! غير أنهم وبعد أن تفضل الحق سبحانه على أنصار وليه وفتح لهم هذا الباب ليكشفوا للناس خداع هذه المؤسسة الدينية الشيطانية المقنعة بقناع القدسية الزائف ، وأفاد من شجاعة الأنصار عدد لا يستهان به من الأقلام التي تعرف الكثير من الحقائق المخجلة لحوزة الشيطان ، ولكنهم صامتون لأنهم لا يأمنون غدر وغيلة وسطوة هذه الحوزة الظالمة ، وما إن شرع لهم الأنصار هذا الباب حتى ولجوه وفضحوا ما وقعت أيديهم عليه من وثائق تكشف عن الوجه القبيح لأولئك الذين يسمون أنفسهم علماء دين ، وهم واقعاً عملاء طين ، لا يهمهم فيض الدماء النازف من ضحايا الاحتلال الغاشم والكرامات المنتهكة ولا الحقوق المستلبة ، بل همهم إشباع شهواتهم في الرياسة الدنيوية وأكل السحت الحرام باسم الشريعة (والشريعة منهم براء) ، لقد كشف أولئك الأخوة حقائق ما كانت لتظهر لولا معاول أنصار الإمام التي فتحت للناس سبيل الإمام المهدي(ص) وقربت الأمل في خروجه وقيامه بعد أن أثبتت لهم دلائل ظهوره التي لا ينكرها إلا من سفه نفسه أو انحاز لحوزة الشيطان وقافلة الدجال طمعا بما هو زائل لا محالة ، وزهدا بالباقيات الصالحات . ولولا فؤوس الأنصار الإبراهيمية التي هشمت رؤوس الأصنام الخاوية ، واقتلعت من الجذور أسطورة هذه الحوزة التي نصبت نفسها خليفة للإمام(ص) فانتهبت ميراثه ، وأساءت إلى سبيله ، وغيبت غايته الحق من الظهور والقيام ، لما وجد أولئك الأخوة سبيلا لهم لنشر ما ظفروا به من وقائع مخزية لتلك الحوزة المتهالكة .
لقد وجدت حوزة الشيطان نفسها عارية تماما فقررت اللجوء إلى عدد من وريقات التوت اليابسة تتسكع على أبواب الإعلام علها تحظى بفرصة الولوج إلى هذا العالم لتستعيد نضارتها ، وبالفعل قررت هذه الحوزة المخادعة أن تلغي ترفعها السابق وتكمل مسيرة انحطاطها بزج عدد من الأقلام المتسولة للدفاع عنها أمام هذا السيل العرم الذي قارب على تقويضها واقتلاع جذورها ، وبالفعل شمر أولئك المتسولون عن ساعد النفعية وراحوا يدبجون مقالات لا تخفى غاياتها على الجمهور عموما ، ذلك إن أي صوت اليوم يدافع عن هذه الحوزة بعد هذا الخزي والعار والجرائم التي ارتكبتها بحق الناس ، يعد صوتا منكراً وصاحبه حمار أصلي ، وليس مثل الحمار ، وإن كانت صورته صورة إنسان ولكن قلبه قلب حمار ، ولولا أنه حمار لما رضي لنفسه هذا المرتع الوخيم والمستنقع الآسن .
إن الحوزة اليوم مستنقع آسن بمعنى الكلمة ، ولا ألفين هجينا على هذا الميدان يتشبث بوصف الكتابة (إنها حشد من السباب)!!! بل هذا ليس سباباً بقدر ما هو وصف لواقع ما موجود اليوم تحت ظل وضلالة أولئك العلماء الخونة الفجرة ـ بحسب وصف رسول الله(ص) لهم ـ ويبدو أن أولئك المتسكعون تدربوا على درس يعد من أعمدة الدروس في حوزة الشيطان وهو درس ؛ فن المغالطة ، حيث يعلمون الطالب الحوزوي هناك كيف يغالط ويناقش بالباطل للدفاع عن أصنامه في مواجهة الحق والحقيقة ، واسأل أولئك المستدرجين عن هذه الحوزة وعظيم تآمرها على الناس وعلى البسطاء ، فأقول :
1- أ ليست هذه الحوزة هي من باع الشباب الشيعي المؤمن إلى صدام(لع) بعد أن تآمروا على مرجعية السيد الشهيد محمد باقر الصدر(رحمه الله) ، ومكنوا لصدام(لع) قتله وتصفيته وملاحقة كل من له صلة به ؟؟؟!!!
2- أ ليست هذه الحوزة من صمتت على فعل صدام الإجرامي وهو يوقد نار الحرب مع إيران ليجعل حطبها أجساد الشيعة شيبا وشبابا ونساء وأطفالا ، فأهلك حرثهم ونسلهم؟؟؟!!!
3- أ لم يخرج زعيم الشيعة ليشرع لصدام(لع) قتل الشباب الشيعة الذين ثاروا على ظلم الطاغوت ويسفه فعلهم ويصمهم بـ( الغوغاء)؟؟؟!!!
4- أ لم يتآمر رجال هذه الحوزة على المؤمنين المناضلين ويبيعونهم لنظام الطاغية ليفعل بهم كل منكر مقابل حفنة من الدولارات أو بمقايضات رخيصة؟؟؟!!!
5- أ لم تتآمر الحوزة ورجالها على مرجعية السيد الشهيد محمد محمد صادق الصدر وعلى أتباعه وتفعل معهم ما فعلته بالشهيد الأول ؟؟؟!!!
6- أ لم تترك الحوزة شيعة العراق يتضورون جوعا ويسحقهم صدام والمجتمع العالمي بأسره تحت وطأة الحصار ، وأبناء المراجع وزبانيتهم وأذنابهم يتمرغون في مال الله الذي يستولون عليه من الحقوق الشرعية؟؟؟!!!
7- ولو تقدمنا خطوات كثيرة إلى ما نحن فيه اليوم ؛ أ لم تقايض الحوزة اللئيمة وجودها ومصالحها الدنيوية الرخيصة بدماء الشباب المؤمن في النجف ومحافظات الجنوب؟؟؟!!!
8- أ لم يتآمر السيستاني وبرايمر على القرآن الكريم ويستبعدونه تماما ، ويتعاهدون على شريعة نوح فليدمان؟؟؟!!! أ لم … وأ لم … حسبنا الله ونعم الوكيل ؟؟؟
أما ما يفعله اليوم السيستاني(هبل آخر الزمان) والأصنام الباقين أذياله فيخجل كل قلم شريف أن يقترب منه واصفاً ، بل لا يستطيع وصفه حتى لو استحضر القاموس المحيط واستقرأ كل أوصاف التدني والانحطاط فيه فسيجد أن هبل واللات وعزى ومناة قد جاوزوا هذه الأوصاف ويحتاج الواصف إلى لغة قادرة على وصف أفعالهم القبيحة الشنيعة ، بل أقول جازما أن لا لغة تقبل أن تنزل إلى مستنقع الأصنام لتصفه مهما كانت هذه اللغة مرذولة اللسان أو متدنية!!!!
إن هذه الأقلام المعوجة والأصوات الخنوعة التي تحاول أن تبيض وجه المرجعية الأسود إنما هي تحاول عبثاً إعادة عجلة الزمان إلى الخلف ، لقد سقط القناع وانكشفت عورة الأصنام وفضحهم الله جلت قدرته في الدنيا قبل الآخرة ، ونزعت قدسيتهم حتى من صدور الأطفال ، ذاك أن اسما هابطا كالسيستاني أو الباكستاني أو الأفغاني أو الحكيم أو اليعقوبي أو… أو …. إلى آخر القائمة من مراجع السوء عندما يذكر في محفل من محافل الصغار أو الكبار يكون مثاراً للطرافة والضحك والسخرية المرة ، بعد أن علم الناس مدى انحلال هذه الحوزة وسقمها وعظيم تآمرها على البسطاء والفقراء .
إن المسرحية الهزلية التي حاول من خلالها محمد رضا السيستاني تلميع وجه أبيه (وأنتم تعلمون التلميع لأي شيء يصلح) ، زج بعدد من المرتزقة ممن يرى فيه الكفاءة على الكذب من دون حياء ، واللعب بالألفاظ من دون وازع ، ليحبر مقالة في السيستاني وأسلافه هي أقرب إلى الهزلية منها إلى ما كان يبتغيه هذا الصحفي المتسول ، ناهيك عن الأخطاء الواقعية القاتلة التي وقع فيها ، من مثل أن السيستاني كتب بيده عشرات الكتب وهو لا يحسن النطق بالعربية بل وليس لدي من شك في أن صمته الشيطاني على مستوى اللسان ما هو إلا تعبير عن عيه وجهله فكيف سيكون حاله مع الكتابة؟؟؟!!! وإلا لو كان يحسن شيء من الكتابة للوّح به مقلدوه في النوادي والساحات ولم يتعلموا صمته الأسطوري وهشاشة الدفاع عن مرجعهم الآيل إلى السقوط .
وختاماً أقول ـ ناصحاً ـ لكل أولئك المتباكين على أطلال المرجعية والنادبين على أبواب حوزة الشيطان ؛ إن الزمن والآفات فضحتكم يا سادة قريش(هذا الزمان) وكشفت سقم منهجكم ولؤم طويتكم ، وهشاشة بنائكم ، وصار مثلكم مثل العنكبوت اتخذت بيتا (وإن أوهن البيوت لبيت العنكبوت)!!! فعودوا إلى رشدكم وانقذوا ما بقي من ماء وجوهكم قبل أن تريقه هذه المرجعية المحتضرة في مستنقعها الآسن وحينها لا ينفعكم الندم ، ولات ساعة مندم .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قناه الانوار تقطع الصوت على وكيل المرجعيه مرتضى الشاهرودي أثر بيانه للفساد المالي للمرجعية