آخر الأخبار

حديث الطينة التي خلق منها أئمة أهل البيت وخلق شيعتهم من فاضلها

  

ورد حديث الطينة في مصادرنا الشيعية ، وها نحن ننقله من مصادر القوم: جاء في معجم ابن المقرئ (ت/381هـ) [3 /225].
1154 – حدثنا أبو الحسين علي بن إسحاق بن ردي القاضي قاضي طبرية بطبرية ، ثنا علي بن نصر البصري ، ثنا عبد الرزاق ، أخبرنا معمر ، عن الزهري ، عن علي بن الحسين ، عن أبيه   قال : رفعه قال : « إنَّ اللّـه عزَّ وجل خلق عليين  وخَلَقَ طيننا منها ، وخَلَقَ طينة محبينا منها ، 

وخَلَقَ سِجِّين وخَلَقَ طينة مبغضينا منها ، فأرواح مُحبينا تتوق إلى ما خُلقت منه ، وأرواح مُبغضينا تتوق إلى ما خُلقت منه » ، هكذا حدثناه علي بن ردي ، وكان أحد الثقات والظرفاء من أهل الشام رحمه اللّـه ، وعلي بن نصر ذكر أنه شيخ بصري قدم عليهم. إ.هـ

وفي معجم ابن المقرئ (ص 354) ح/ 1176 ، تحقيق أبي عبدالرحمن عادل بن سعد ، مكتبة الرشد ،الرياض، ط1 ، 1419هـ/1998م.
ورواه ابن عساكر في تاريخه بسنده إلى ابن المقرئ ( 41 / 255 ) ترجمة علي بن إسحاق بن رداء شيخ ابن المقرئ رقم/4807 :
قال :أخبرنا أبو الفرج سعيد بن أبي الرجاء بن أبي منصور ، أنا أبو الفتح منصور بن الحسين بن علي بن القاسم بن رواد الكاتب ، وأبو طاهر بن محمود ، نا أبو بكر بن المقرئ ، نا أبو الحسين علي بن إسحاق بن رداء القاضي قاضي الطبرية بالطبرية ، أنا علي بن نصر البصري ، نا عبد الرزاق ، أنا معمر ، عن الزهري ، عن علي بن الحسين ، عن أبيه رفعه ، قال : « إن اللّـه خلق عليين ( 2 ) وخلق طينتنا منها وخلق طينة محبينا منها وخلق سجين ( 3 ) وخلق طينة مبغضينا منها فأرواح محبينا تتوق إلى ما خلقت [منه] وأرواح مبغضينا تتوق إلى ما خلقت منه .»[ 8261 ] .
قال ابن المقرئ : هكذا حدَّثناه علي بن رداء ، وكان أحد الثقات والظرفاء من أهل الشام رحمه اللّـه ، وعلي بن نصر ذكر أنه شيخ بصري له قدر عظيم. اهـ.
أقول : هذا السند لا كلام فيه ، سوى علي بن نصر البصري ، فقد قال ابن المقرئ نقلاً عن شيخه ابن رداء : انه شيخ بصري قدم عليهم ، بينما جاءت العبارة عند ابن عساكر : شيخ بصري له قدر عظيم. وربما هي الأقرب للصواب.

ذلك لأن المرجح أن علي بن نصر البصري المذكور هو :
الاسم : علي بن نصر بن على بن نصر بن على الجهضمي ، أبو الحسن البصري الصغير ( حفيد الذى قبله ). روى له : م د ت س ( مسلم – أبو داود – الترمذي – النسائي ).
وقال عنه ابن حجر : ثقة حافظ .وقال الذهبي : حافظ ثبت. إ.هـ.
وكونه هو علي بن نصر الجهضمي البصري المتوفى سنة 250 هـ قاله القائمون على برنامج “جوامع الكلم” السلفي.

وأخرج ابن عساكر في تاريخه ( 42 / 64):
أخبرنا أبو بكر محمد بن الحسين المقرئ ، وأبو البقاء عبيد اللّـه بن مسعود بن عبد العزيز الرازي ، وأبو بكر أحمد بن علي بن عبد الواحد بن الأشقر الدلال ، قالوا : أنا أبو الحسين بن المهتدي ، أنا أبو الحسن علي بن عمر الحربي ، نا أبو العباس إسحاق بن مروان القطان ، نا أبي ، نا عبيد بن مهران العطار ، نا يحيى بن عبد اللّـه بن الحسن ، عن أبيه ، وعن جعفر بن محمد ، عن أبيهما ، عن جدهما ، قالا : قال رسول اللّـه ( صلى اللّـه عليه و سلم ) : إن في الفردوس لعينا أحلى من الشهد ، وألين من الزبد ، وأبرد من الثلج ، وأطيب من المسك ، فيها طينة خلقنا اللّـه منها ، وخلق منها شيعتنا ، فمن لم يكن من تلك الطينة فليس منا ، ولا من شيعتنا ، وهي الميثاق الذي أخذ اللّـه عز و جل عليه ولاية علي بن أبي طالب .
قال عبيد بن مهران: فذكرت لمحمد بن حسين هذا الحديث ، فقال : صدقك يحيى بن عبد اللّـه ، هكذا أخبرني أبي ، عن جدي ، عن النبي ( صلى اللّـه عليه و سلم ) . إ.هـ.

……………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………

(صحيفة الصراط المستقيم- العدد 13- بتاريخ 19-10-2010 م- 11 ذو القعدة 1431 هـ.ق)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>