عبادة هُبل مشروع السفيانيين

579465_10151376726960957_1003358272_nيحاول الوهابيون السفيانيون تصوير ما يجري في سوريا على أنه معركة طائفية طرفاها السنة والشيعة، ويوظفون من أجل هذا الهدف جهداً شيطانياً جباراً لا يدخر وسيلة إعلامية صغيرة كانت أم كبيرة. والوهابيون السفيانيون بتسليطهم الضوء على هذه البقعة من المسرح، لا يُخفون الحقيقة على المسلمين فحسب، وإنما ينجحون في استحمار الكثير منهم ليكونوا وقوداً لنار تسجر خبزاً ليس مما يأكلون!

فالمشروع الحقيقي للوهابية السفيانية التي تحرص للغاية على إبقائه بعيداً عن دائرة الضوء يرفضه كل المسلمين، فهو ببساطة إعادة عبادة هبل التي دحرها الإسلام، ويعيدها الوهابيون اليوم بثوب جديد، بل بثوب ساخر للغاية هو ثوب التوحيد!

للأسف الشديد بعض الشيعة انخدع بماكنة الاستخفاف الوهابية فراح يلعب الدور الذي يريدونه له، وهو دور المستنكر والرافض لئن تكون المعركة في الشام طائفية، غافلاً عن إن هذا الدور بالتحديد يطيل في زمن الخرافة (خرافة المعركة الطائفية)، ويلقي ستاراً صفيقاً على حقيقة المعركة.

والأنكى والأشد مرارة أن نسمع بمن يصطف مع الوهابيين السفيانيين بذريعة تافهة لم تعد تخدع إلا من يريد الوقوع في فخها، زاعماً أن ما يحدث في سوريا ما هو إلا صفحة أخرى من صفحات ما يُسمى بالربيع العربي، الذي أثبتت الأيام أنه ربيع هبلي سفياني بامتياز.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

يا لثارات القُصير!

بعد معارك القصير السورية التي انهزمت فيها عصابات القتل السفيانية تكثفت بشكل غير مسبوق حملات ...