السيستاني يسير على نهج عثمان

بقلم: الشيخ علي الأنصاري

بسم الله الرحمن الرحيم
والحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد وال محمد الأئمة والمهديين وسلم تسليما
قال تعالى 
{سُنَّةَ اللَّهِ الَّتِي قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلُ وَلَن تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلاً } الفتح23
قال السيد احمد الحسن وصي ورسول الإمام المهدي (ع) واليماني الموعود 
(لن أكف عن مواجهة عثمان وفضحه على رؤوس الأشهاد)
بعد وفاة رسول الله (ص) تركوا المسلمون وصية رسول الله (ص) الذي أوصى بها في ليلة وفاته بالأئمة والمهديين (ع) وقال عمر لعنه الله ان الرجل (يهجر ) وتركوا وصية رسول الله (ص) وأقام عمر لعنه الله شورى وقال التنصيب بيد الناس ونصبوا أبو بكر ثم عمر ثم عثمان (لعنهم الله ) وعندما استلم الخلافة عثمان لعنه الله جعل بيت المال بيده  واحتوى على بيت المال وكان في ذلك الزمان الرجل الصحابي الجليل أبا ذر الغفاري (رحمة الله ) أقام عدة ثورات ضد عثمان بسبب التفرض في بيت المال وعدم التصرف بحكمة ولم يعطي الناس حقوقهم وكان عثمان يعطي المال للناس المقربين له ويترك الناس الفقراء الذين عانوا ما عانوا  بسبب الجوع والعطش الذي أصابهم وعثمان لم يعطي هؤلاء الناس المساكين حقهم  وكان يعطي المال إلى أقاربه والناس المقربين منه وعندما استلم الخلافة علي بن أبي طالب (ع) أعطى للناس كل ذي حقاً حقه وعدل الامام علي (ع) يشهد به القاصي والداني ، واليوم تعاد سنة رسول الله (ص) وعادت بانتخاباتهم وجعلوها شورى كما جعلها أهل السقيفة وتركوا حكم الله سبحانه وتعالى وقالوا الحكم للناس وتركوا علياً عليه السلام في بيته ولم يلتفتوا إليه أبدا ، واليوم الخلافة مع عثمان أي ( السيستاني ) واحتوى على بيت المال ولم يعطي للناس حقوقهم فالناس المقربين منه يستلمون رواتبهم وهم في بيوتهم وهؤلاء هم بطانته المقربين أما الغرباء والفقراء فهم يبقون  أمام البراني  وإذا لم يصل له الدور يذهب إلى اهله بخفي  حنين ولم يعطوه شيئا حتى يأتي اليوم الثاني لتتكرر نفس المأساة من جديد ، وللعلم ان الإيرانيين راتبهم أكثر من العراقيين والمقربين اكثر من الغرباء  ويأتيهم وهم في بيوتهم كما يفعل عثمان لعنه الله في بيت المال  وأقام السيد احمد الحسن ثورة ضد السيستاني لأن السيستاني لم يعدل في توزيع الرواتب وهذه الحالة كل طلبة الحوزة تشهد بها  والسيستاني يأخذ الخمس من الناس بأسم الامام المهدي (ع) كما يفعل عثمان يأخذ الخمس من الناس بأسم رسول الله (ص) وبالتالي ماهي نهاية عثمان هو القتل أقاموا عليه وقتلوه وعندما قتلوا عثمان قالوا ان علي بن أبي طالب هو الذي قتل عثمان وجعلوا يطلبون بدم عثمان ويقولون أنه مات مظلوماً لعنة الله عليه ،وهذه السنة سوف تعاد في أخر الزمان فأن عثمان الذي كان يحتوي على بيت المال قتلوه ، واليوم عثمان هذا الزمان أي (السيستاني) أيضا يقتل والقتل هنا معنوي ( وربما سيقتل قتلاً مادياً بإذن الله ) بإظهار باطل السيستاني على رؤوس الأشهاد فيتهمون علياً في هذا الزمان ويحاربون علياً في هذا الزمان كما حابوا علي بن أبي طالب (ع) وسوف ترفع المصاحف على الرماح مرةً أخرى وذلك لينكسر جيش علي (ع) في هذا الزمان قال السيد احمد الحسن ((…أما الأصنام التي أواجهها اليوم فهي أصنام تلبس زي رسول الله محمد ( ص ) وتتشبه بحملة القرآن , وتدعي النيابة عن الأمام . أصنام تحمل إرث أعداء الأنبياء والمرسلين وتعرف كيف تحمل المصاحف على الرماح لينكسر جيش علي , ولكنها لا تفقه ( أن لا قوة إلا بالله )  ..))وهذه الرواية التي تقول ان عثمان يقتل فيقولون انه قتل مظلوماً  عن أبي عبد الله (ع) وهو يفسر قول الله تعالى (إِنْ نَشَأْ نُنَزِّلْ عَلَيْهِمْ مِنَ السَّمَاءِ آيَةً فَظَلَّتْ أَعْنَاقُهُمْ لَهَا خَاضِعِينَ) (الشعراء:4)…… قال فإذا كان من الغد صعد إبليس في الهواء حتى يتوارى عن أهل الأرض ثم ينادي ألا إن الحق في عثمان وشيعته فانه قتل مظلوماً فاطلبوا بدمه…) واليوم أقول لكم يامن جعلتم قبلتكم نسائكم ودينكم دنانيركم أفيقوا من غفلتكم وانظروا إلى نور علي (ع) في هذا الزمان والله وتالله إن علي يريد حياتكم ونجاتكم فأعينوه على أنفسكم فلا تجعلوا عثمان أمامكم و الشورى أمامكم وعلي بن أبي طالب (ع) خلفكم فعلي (ع) يطالب بحاكمية الله سبحانه وتعالى ويرفض التنصيب من الناس وهذا عثمان وجنوده يطالبون بحاكمية الناس وترك حاكمية الله ويردون قتل علي بن أبي طالب (ع) إلا من ناصر ينصر علي بن أبي طالب (ع) في هذا الزمان أقول لكم لا تنسوا مواقف مالك الاشتر وعمار بن ياسر وأبا ذر والمقداد وسلمان فأن علي بن أبي طالب منتظركم حتى تكتمل العدة والعدد  ويثور كما ثار علي بن أبي طالب في ذلك الزمان فلا تخذلوه كما خذله أهل الكوفة ولا تعيدوا الكرة مرةً أخر وتتبعوا عثمان وجنوده أفيقوا ياموتى أفيقوا يانيام 
والحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد واله الطيبين الطاهرين الأئمة والمهديين وسلم تسليما

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قناه الانوار تقطع الصوت على وكيل المرجعيه مرتضى الشاهرودي أثر بيانه للفساد المالي للمرجعية