مسيرة نحو الهاوية

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

بقلم: الشيخ ناظم العقيلي

بسم الله الرحمن الرحيم

والحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد وآله الطيبين الطاهرين.

ليس ببعيد عنا موقف علماء النجف ومراهنتهم على شرعية الدولة العراقية ونجاحها، ولم ننسَ الفتاوى التي لا تعرف سوى لغة الوجوب الشرعي للانتخابات والتصويت على الدستور الوضعي،

وكذلك لا يمكن تناسي الحملة الإعلامية المنقطعة النظير والمزخرفة بصور وعاظ السلاطين الذين شغفهم حب المشروع الأمريكي في العراق وأطربهم هدير طائرات الاحتلال وهي تجوب سماء أرض المقدسات !!!

نعم، إن لم تستحِ فاصنع ما شئت ! فبعد أن باع وعاظ السلاطين دينهم ومبادئهم كسلعة رخيصة في سوق البيت الأبيض الأمريكي واقتادوا الناس إلى التحلل عن أهم القواعد الأساسية للإسلام الحنيف، ها هم اليوم تُرصِّع وجوههم البقع السوداء المقرفة نتيجة الخزي والعار الذي لحق بهم من أصدقائهم المحتلين وعملائهم الفاسقين حتى اختفت معالم وجوههم كلياً وصدق عليهم قول رسول الله (ص) : ( يأتي على الناس زمان إذا سمعت باسم رجل خير من أن تلقاه ، فإذا رأيته لقيته خيراً من أن تجربه، ولو جربته أظهر لك أحوالاً، دينهم دراهمهم، وهمهم بطونهم، وقبلتهم نساؤهم، يركعون للرغيف، ويسجدون للدرهم، حيارى سكارى، لا مسلمين ولا نصارى ) مستدرك الوسائل – الميرزا النوري – ج 11 – ص 379.

وفعلاً لا تكاد تشم رائحة الإسلام عند فقاء آخر الزمان غير العاملين وخصوصاً في العراق الذين فاقوا شريح القاضي وأمثاله من وعاظ السلاطين في التملق للاحتلال وعملاءه المنحرفين.

فلم يبقَ من الإسلام إلا اسمه ومن القرآن إلا رسمه كما اخبر النبي المصطفى (ص).

نعم ، مسلمون ودستورهم غير القرآن بل صنيعة الأمريكان !

مسلمون يخضعون للكافر المحتل وقد أدمنوا الجبن والخنوع حتى تناسوا شيئاً اسمه الشجاعة والجهاد والإباء !

مسلمون يعتقدون بوجوب تطبيق نظرية نهاية التاريخ الأمريكية ( الديمقراطية ) والتي هي نقيض الإسلام !

مسلمون تنتهك أعراضهم من قبل الكافر المحتل سراً وجهاراً والغيرة أصبحت في خبر كان!

مسلمون دستورهم يبيح المحظورات الإسلامية كشرب الخمر والربا والغناء ووسائل التحلل الأخلاقي والانحراف المخزي !

مسلمون في الهوية والاسم لا غير كما قل رسول الله (ص)!

وكل هذا يجري تحت غطاء شرعي ورعاية فتاوى فقهاء آخر الزمان، فقد أوهموا الناس أن دين محمد وآله هو هكذا، ولا باس أن ينطوي الإسلام تحت رعاية البيت الأبيض بقيادة بوش الأرعن وسفيره رايز المسخ التي يتبادل معها قادة الدولة الشرعية القبلات والمصافحات دون أي حياء !!!

نعم لا تقولوا إن تقبيل ومصافحة المرأة الأجنبية محرمة شرعاً فهذه أيام زمان، وأما في ظل دولة السيستاني وأشباهه فلا ضير في ذلك لأنه من الحضارة، ولكي لا يتعكر مزاج رايز فلا بأس بمخالفة الشريعة جهاراً !

ومن الملفت للنظر أن السادة المراجع يبذلون ما بوسعهم في تحسين صورة دولتهم البائرة ولكن عند الفضائح والإخفاقات التي اعتادت عليها دولتهم نجدهم يلتزمون الصمت المريب أو يبادرون إلى كلمات خجولة لحفظ ماء وجوههم الذي أريق على أقدام الأمريكان وبصورة يندى لها الجبين !!!

والمصيبة الأدهى والأمَّر أن السادة المراجع ودولتهم وأتباعهم يعدون مخالفة الدين والانطواء تحت جبَّة الاحتلال وهتك الأعراض وقتل آلاف العراقيين الأبرياء و … و… و… كل هذا يعدونه حكمة وحنكة منقطعة النظير !!!

فلا يكادون يخرجون من حفرة حتى يقعون في أعمق منها وهكذا تتسافل مسيرتهم نحو الهاوية والانحطاط وهم يوهمون الناس بأنهم يسيرون نحو السمو والارتقاء، وسلام الله على نبي الله عيسى (ع) عندما وصف علماء اليهود الخانعين للرومان والمتعرين عن الدين بقوله: ( اتركوهم هم عميان قادة عميان وإذا كان الأعمى يقوده الأعمى سقطا معاً في حفرة ) وقال (ع) ما معناه: ( الويل لكم يا علماء السوء انتم على كرسي موسى جالسون وتقولون ما لا تفعلون ) وقال لهم أيضاً: ( الويل لكم يا معلمو الشريعة والفريسيون المراؤن تأكلون بيوت الأرامل وانتم تظهرون أنكم تطيلون الصلاة سينالكم اشد العقاب. والويل لكم أيها القادة العميان…..).

فالقائد أعمى ومن يمشي خلفه أيضاً أعمى ، فلا القائد يبصر الطريق ولا الذي يسير خلفه يدرك أن قائده أعمى ، فكلاهما أعمى ولا يزيدهم سرعة المسير إلا بعداً عن النجاة والفلاح!

والمؤسف أن هذه المهزلة ليست جديدة فهي تعاد في كل زمان، وأبطالها فقهاء الدين غير العاملين وضحيتها سائر الناس الذين هم بين مغرر به وبين من أعمى بصيرته التعصب والهوى وحب الدنيا، ورغم أن الجحر نفس الجحر والأفعى نفس الأفعى ولكن في كل مرة تمد الناس يدها لتُلدغ من جديد وكأنهم لم يسمعوا الحكمة التي تقول ( العاقل لا يُلدغ من جحر مرتين ).

ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون والعاقبة للمتقين.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لماذا ترك الناس الأمير البر وانحازوا إلى الفاجر؟؟؟!!

0 Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.بسم الله الرحمن الرحيم بقلم د. ...

بحث فاطمة الزهراء ع اصل يوم العذاب- الحلقة الثانية

0 Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.وجاء في كتاب الهجوم على بيت ...

الخلافة والوصية

+2 Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.بسم الله الرحمن الرحيمالحمد لله رب ...

رداً على تزييفات علي الصراف

0 Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins. في مقال له نشرته ( ...

عندما توزن الحقائق بالآراء تصير تابوهات!!

+1 Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.بسم الله الرحمن الرحيم د. موسى ...