صحف: بدء محاكمة النمر بالسعودية.. وتوم وجيري فراعنة

الشيخ النمر

الشيخ النمر

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) — تابعت الصحف العربية الصادرة الثلاثاء عدو قضايا، على رأسها موقف وزير الدفاع المصري واكتشاف معرفة الفراعنة للصراع الطريف بين القط والفأر، إلى جانب محاكمة رجل الدين الشيعي نمر النمر بالسعودية، علاوة على انتقال عائلة العقيد الراحل، معمر القذافي، إلى سلطنة عمان، وفقا لتأكيدات طرابلس.

الحياة

صحيفة الحيا ة الصادرة من لندن تناولت الوضع المصري فعنونت: “مصر: وزير الدفاع على خط الأزمة مجدداً” وجاء في الخبر: “دخل وزير الدفاع المصري عبدالفتاح السيسي مجدداً على خط الأزمة السياسية في بلاده، داعياً الفرقاء إلى إنهاء صراعهم.”

وأضافت الصحيفة: “وبينما تتجه الأنظار إلى طريقة تعاطي الجيش مع سخونة الأحداث، وسط حديث متزايد عن خلافات بين الجنرالات والسلطة، اعتبر رأس المؤسسة العسكرية أن ما تواجهه مصر من تحديات اقتصادية واجتماعية وأمنية يستلزم تكاتف جميع قوى المجتمع لتخطي الظروف الراهنة.”

الشرق الأوسط

من جانبها، تابعت صحيفة الشرق الأوسط الوضع في السعودية تحت عنوان “شلال أسلحة يتدفق على المعارضة السورية عبر تركيا بدعم من سي آي إيه.. تقرير صحافي يقول إن ضباطا أميركيين يساعدون دولا عربية على شرائها وتحديد من يتلقاها.”

وقالت الصحيفة: “تمكنت دول عربية وتركيا، بمساعدة وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي إيه) من نقل مساعداتها العسكرية إلى مقاتلي المعارضة السورية بشكل واضح خلال الشهور الأخيرة، وتوسيع نطاق الجسر الجوي السري لنقل الأسلحة والمعدات للقوات التي تقاتل ضد نظام الرئيس بشار الأسد، وذلك وفقا لبيانات النقل الجوي، ومقابلات أجريت مع مسؤولين في عدة دول، وروايات قادة الثوار.”

وأضافت: “وحسب تقرير أوردته صحيفة نيويورك تايمز الأميركية أمس فإن بيانات النقل توضح توسع الجسر الجوي الذي بدأ على نطاق ضيق مطلع عام 2012 وتواصل بشكل متقطع خلال الخريف الماضي ليتحول إلى تدفق دائم أشد غزارة أواخر العام الماضي، ليشمل أكثر من 160 رحلة شحن عسكرية قامت بها طائرات شحن عسكرية عربية هبطت في مطار إيزنبوغا القريب من أنقرة، ومطارات تركية وأردنية أخرى، لكن بدرجة أقل.”

القدس العربي

أما في صحيفة القدس العربي، فبرز العنوان التالي: “سلطنة عمان تمنح افراد من عائلة القذافي اللجوء السياسي،” وجاء تحته: “أعلن وزير الخارجية الليبي محمد عبدالعزيز الاثنين في الدوحة أن افرادا من عائلة الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي استقروا في سلطنة عمان بعدما غادروا الجزائر التي لجأوا اليها في آب/اغسطس 2011.”

وأضافت: “وفي تصريح صحافي، قال الوزير الليبي الموجود في الدوحة للمشاركة في قمة عربية مقررة الثلاثاء ان “جزءا من اسرة (القذافي) انتقلت بالفعل الى عمان”، ولم يحدد عددهم ولا تاريخ وصولهم.”

الأهرام

أما في مصر فعنوت صحيفة الأهرام “توم وجيري من أصل فرعوني‏..‏ قبل‏3300‏ عام” وجاء في الخبر: “‏ صدق أو لا تصدق‏..‏ القدماء المصريون هم أول من اخترع صراع توم وجيري قبل أكثر من ثلاثة آلاف عام بشواهد ورسومات تاريخية بمعابد أبيدوس والأقصر وإدفو.”

وأضافت الصحيفة: “هذا ما أكده منصور بريك المدير العام لآثار الأقصر ومصر العليا, موضحا: أن قدماء المصريين كانوا يرمزون لنزاع الحاكم وشعبه بنزاع القط والفأر, وكالعادة ينتصر الفار في النهاية بمدلول انتصار الخير علي الشر, مشيرا إلي أنه تم العثور علي برديات تؤكد هذا الصراع القديم بين القط والفأر ووجود قصص مرسومة توضح هجوم جيوش الفئران علي القطط المحبوسة.”

الشروق الجزائرية

وفي صحيفة الشروق الجزائر، كتب صالح عوض تحت عنوان “من ينقذ تونس الخضراء؟؟” قائلا: “يجيء احتفال تونس بعيدها الوطني أي بعيد الحرية والاستقلال وطرد المستعمرين الفرنسيين هذه السنة في مرحلة غاية في الدقة بعد أن نجح التونسيون في إسقاط نظام بوليسي قمعي بنجاح فائق كان ملهما للشعوب العربية كلها.”

وتابع قائلا: “أجل، إن التونسيين كانوا ولا يزالون طموحين بأن يبنوا دولة نموذجية يقتدى بها، إلا أنه دون ذلك لا بد من القيام بإنجازات حقيقية تشعر الناس بمصداقية وفعالية الحكام الجدد حينذاك يحق لنا أن نحتفي بالعيد الوطني، عيد الاستقلال وطرد الاستعمار.. ذلك لأن الفقر والتخلف والفوضى هي مقدمات الاستعمار.”

عكاظ

أما صحيفة عكاظ السعودية، فعنونت: “المدعي العام طالب بتطبيق حد الحرابة وتغليظ العقوبة على المتهم.. رأس فتنة العوامية يمثل أمام القضاء بتهمة قيادة مثيري الشغب والتخريب.”

وعرضت الصحيفة صورة لرجل الدين الشيعي النافذ، نمر باقر النمر، دون أن تذكر اسمه في الخبر قائلة: “مثل أمام المحكمة الجزائية المتخصصة رأس فتنة العوامية والمتهم الرئيس في أحداث الشغب في بلدة العوامية والبقيع بالمدينة المنورة بالتحريض وزرع الفتنة الطائفية والتدخل بالتحريض في الشؤون الداخلية لمملكة البحرين.”

وأضافت: “وعقدت المحكمة أمس الجلسة الأولى للمدعى عليه رأس فتنة العوامية وخصصت لتوجيه المدعي العام لائحة التهم ضد المدعى عليه، بحضور ممثلي وسائل الإعلام.”

وكانت أبرز التهم التي وجهت له اجتماعه بعدد من المطلوبين أمنياً ممن تم الإعلان عنهم بارتكاب جرائم إرهابية، وتحريضهم وتوجيههم على الاستمرار في أنشطتهم التخريبية وتحقيق أهدافهم الإرهابية، ودعوة الناس من خلال خطب الجمعة والكلمات العامة للدفاع عنهم والتستر عليهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

روحاني يترشح للانتخابات الرئاسية القادمة في إيران

قدم الرئيس الإيراني حسن روحاني رسميا اليوم أوراق ترشحه للرئاسة في الانتخابات المقررة في بلاده ...

اليابان تستنهض جيشها وتستعد للأسوأ

دعا رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي قوات الدفاع الذاتي إلى أن تكون مستعدة لحماية البلاد ...

الصين تحذر من أن “نزاعا يمكن أن ينشب في أي لحظة” بشأن كوريا الشمالية بعد تهديدات جديدة اطلقها الرئيس الأمريكي ترامب ضد نظام بيونغ يانغ

حذر وزير الخارجية الصيني وانغ يي الجمعة من أن “نزاعا يمكن ان ينشب في اي ...

ايران تدين العقوبات الجديدة التي فرضتها الولايات المتحدة وتصفها بـ “بغير القانونية وغير الشرعية”

وصفت ايران الجمعة “بغير القانونية وغير الشرعية” العقوبات التي فرضتها عليها الولايات المتحدة مؤخرا واستهدفت ...

الولايات المتحدة تلقي أكبر قنبلة غير نووية في افغانستان

أعلن البنتاغون ان الجيش الاميركي القى الخميس أكبر قنبلة غير نووية، في اول استخدام لها ...