مصدر حكومي: قضايا فساد وراء حادثة البنك المركزي العراقي

البنك المركزي العراقي والفساد نشرت صحيفة الدار العراقية الصادرة عن وكالة الاخبار العراقية يومه الجمعة 16/07/2010 مقالا بعنوان “مصدر حكومي: قضايا فساد وراء حادثة البنك المركزي العراقي” جاء فيه :

اعترف مصدر حكومي أن نتائج التحقيق الاولية لحادثة البنك المركزي اشارت إلى وجود دوافع لإخفاء ملفات فساد كانت السبب وراء الحادثة .

وقال إن النتائج الاولية للتحقيقات اظهرت أن مسؤولين وموظفين كبار متورطون بقضايا فساد قاموا بالتنسيق مع عناصر في تنظيم القاعدة لحرق البنك المركزي بهدف إخفاء وطمس الوثائق التي تدينهم ” .

وأوضح المصدر أن النتائج الاولية لم تشر إلى توّرط اطراف اقليمية بحادثة السطو، غير أن معلومات مؤكدة تشير إلى أن الوثائق التي أحرقت تخص عدداً من كبار موظفي الدولة وتدل على أن الجماعة المقتحمة كانت تنوي حرق ملفات خطرة للغاية لكنها فشلت”.

وكان البنك المركزي العراقي تعرض في 13 حزيران/يونيو الماضي إلى هجوم تبنته بواسطة سبعة إنتحاريين فجروا أنفسهم بشكل متتابع بعد إشتباكات مع قوات أمن البنك والجيش العراقي مما أدى إلى مقتل 18 شخصا وجرح أكثر من 70 آخرين، فضلا عن الحاق اضرار مادية ببناية البنك وحرق بعض أقسامه.

وأضاف المصدرأن “الحكومة شددت على القوات الأمنية بضرورة حماية جميع المصارف الحكومية والاهلية بما في ذلك البنك المركزي ووضع خطة امنية متكاملة لحماية المؤسسات المالية والمصرفية بهدف قطع الطريق امام العصابات الاجرامية والمفسدين” .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“داعش” يشن هجوما كيماويا على الجيش العراقي

أفادت وكالة أسوشيتد برس بأن تنظيم داعش الإرهابي استخدم غازا ساما في المواجهات التي جرت ...