الكويت تحتج على “تصريحات مسؤول عراقي بشأن الحدود”

مسألة الحدود إحدى الملفات الشائكة أمام السفيرقالت وكالة الأنباء الكويتية “كونا” إن الكويت استدعت السفير العراقي لديها للاحتجاج على تصريحات نسبت لمسؤول عراقي بأن بلاده لا تعترف بالحدود بين البلدين.

 

وأضافت الوكالة أن وزارة الخارجية الكويتية سلمت السفير العراقي محمد بحر العلوم خطابا أعربت فيه عن “الاحتجاج الشديد” على تصريحات نسبتها لقيس العزاوي مندوب العراق لدى الجامعة العربية، وطالبت بتوضيح رسمي حول هذه التصريحات.

 

ونشرت تصريحت العزاوي ـ وفقا للوكالة ـ على موقع إلكتروني عربي.

 

وكانت الحدود قد رسمت بين البلدين من قبل الأمم المتحدة في أعقاب حرب الخليج عام 1991 التي أنهت احتلال العراق للكويت والذي دام سبعة اشهر.

 

واعترفت الحكومة العراقية حينها تحت حكم الرئيس السابق صدام حسين بهذه الحدود.

 

ووصل السفير العراقي الجديد محمد حسين بحر العلوم الكويت قبل أسابيع فقط لتولي مهام منصبه رسميا كأول سفير للعراق في الكويت منذ الاجتياح العراقي عام 1990.

 

وكان بانتظار السفير الجديد العديد من الملفات العالقة والشائكة لاسيما ملف التعويضات الذي أدى في آخر فصوله إلى حل شركة الخطوط الجوية العراقية وتصفية أصولها وترسيم الحدود والأملاك الكويتية في العراق وغيرها.

 

وجاء حل شركة الخطوط الجوية العراقية بعدما حكم عليها بدفع اكثر من مليار دولار لنظيرتها الكويتية لقاء ما وصف بـ “سرقة” عشر طائرات اثناء الغزو العراقي للكويت في عام 1990. ويحتج العراق باستمرار على الحكم ويرفض تسديد المبالغ التي يطالب بها الكويتيون.

 

وبينما يسعى العراق لإعادة الإعمار بعد سبع سنوات من الحرب، تأمل الحكومة العراقية في إعادة النظر في نسبة عائدات تصدير النفط التي تستثمر في صندوق خاص في جنيف لتسوية التعويضات الخاصة بالغزو العراقي للكويت.

 

ووفقا لشروط السلام التي فرضتها الأمم المتحدة بعد تحرير الكويت على يد قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة، يتوجب على العراق أن يدفع 5 % من عائدات النفط كتعويضات للكويت ودول أخرى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“داعش” يشن هجوما كيماويا على الجيش العراقي

أفادت وكالة أسوشيتد برس بأن تنظيم داعش الإرهابي استخدم غازا ساما في المواجهات التي جرت ...