طالبوا بالكهرباء فأعطوهم الرصاص ؟؟

طالبوا بالكهرباء فأعطوهم الرصاص ؟؟

تظاهرة حاشدة شهدتها محافظة البصرة توجه خلالها المتظاهرون لمبنى المحافظة مطالبين بتوفير الكهرباء التي طالما وعدتهم بها حكومات السيستاني الامريكية واخلفت وعدها. وهذه المرة شعرت الحكومة بأن الوعود لم تعد تجدي فاستبدلتها بالرصاص التي اطاحت ببعض المتظاهرين .. فسبحان الله شلتاع الدعوجي استاذ آداب اللغة العربية الذي قضى عمره متسكعا في الخارج عاد ليتسنم منصب محافظ البصرة من اجل الانتقام من العراقيين . 

وكان من بين الشعارات التي رفعها التظاهرون : لا نريد النفط ولا الغذاء نريد الماء والكهرباء. علما ان محافظة البصرة تشهد في مثل هذا الوقت من كل عام ارتفاعا كبيرا في درجة الحرارة والربطوبة تصل لدرجات عالية جدا.

ولقد استغل صانعو الثلج ارتفاع درجات الحرارة وانقطاع التيار الكهربائي فبالغوا في سعر الثلج حتى بلغ سعر العمود منه ( طوله متر واحد ) 12 الف دينار عراقي، وهو سعر لم يسبق للثلج أن حلم بالوصول له.

إذا نهنئ السيستاني على نجاحه في اذلال العراقيين وقتلهم ونجاحه بادراك ثاره وتخليص عاره وعقد نقصه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“داعش” يشن هجوما كيماويا على الجيش العراقي

أفادت وكالة أسوشيتد برس بأن تنظيم داعش الإرهابي استخدم غازا ساما في المواجهات التي جرت ...