بحث – من هو السفياني الذي يحارب المهدي (ع) الحلقة ( 4)

بحث - من هو السفياني الذي يحارب المهدي (ع) ؟؟؟ الحلقة (4)تحدثنا في حلقات سابقة عن تعدد شخصية السفياني واثبتنا بأن سفياني الشام يختلف عن سفياني الكوفة وأوضحنا بالأدلة الروائية انطلاقاً من استنطاق النصوص الواردة عن رسول الله (ص ) واهل بيته (ع) وربطها بواقع الاحداث المعاصرة والتي حصلت وسوف تحصل بالقريب ان شاء الله ، وتم رسم صورة لشخوص السفياني ومن هم الذين يبايعونه ويسيرون خلفه وينهجون نهجه وهل هذه القوافل هم من شيعة علي (ع) أم انهم في حقيقتهم وواقعهم وسلوكهم شيعة آل ابي سفيان و يدعون التشيع ؟؟؟ كل ذلك تم توضيحه  كما في النقاط أدناه :

  1. 1.    هل السفياني شخص واحد أم عدة اشخاص ؟؟؟
  2. 2.    هل سفياني الكوفة هو نفسه سفياني الشام ؟؟؟
  3. 3.    هل ستلتحق قوافل من الذين يدعون التشيع بركب السفياني ؟؟؟

نبحث في هذه الحلقة بعض ملامح السفياني وهل هناك اكثر من مصداق لمفهوم السفياني  بمعنى هل ستكون ملامح السفياني واضحة للجميع وسيشار اليه بمصداق واحد أم بعدة مصاديق ؟ وهل يمكننا تميزه وبشكل واضح حال خروجه ؟ وكيف يتسنى لنا ربط السفياني بالمهدي (ع) وما علاقة السفياني بالمهدي (ع) ولماذا كل هذا العداء المخزون الذي يؤدي بالنتيجة لمواجهة محتومة تكون بين جيش السفياني وبين جيش المهدي (ع)  ؟؟؟ كل هذه الامور سنبحثها ضمن النقاط ادناه ومن الله نستمد العون .

  1. هل هناك اكثر من مصداق واحد لمفهوم السفياني ؟؟؟
  2. هل يمكننا تميز السفياني حال ظهوره ؟؟؟
  3. ماهي علاقة السفياني بالإمام المهدي (ع) ؟؟؟
  4. 4.    هل هناك أكثر من مصداق واحد لمفهوم السفياني  ؟

مامعنى كلمة سفياني ولماذا اطلق عليه هذه التسمية بالذات ؟ الحقيقة ان هذه التسمية تعني انه من ذرية ابو سفيان او انه يسير بسيرة آل ابي سفيان من محاربة الاسلام الحقيقي ولعله جلي وواضح موقف ابو سفيان ومحاربته لرسول الله محمد (ص) ومن ثم موقف ابنه معاوية ومحاربته الامام علي (ع) واكثر وضوح هو موقف يزيد بن معاوية لعنه الله حيث قتل الامام الحسين (ع) سيد شباب اهل الجنة كما اخبر عنه رسول الله (ص)، فموقف هذه العائلة من الرسول محمد (ص) وال محمد (ع) هو موقف عداء وبغض ومحاربة واذا كان محمد وال محمد (ع) يمثلون الحق عند المسلمين فإن ابو سفيان وال ابو سفيان قد مثلوا الباطل بجدارة ووضوح تام ويشهد لهذا ما روي : ( ان الإمام الحسين(ع ) صاح في أهل الكوفة وغيرهم : ويلكم يا شيعة آل أبي سفيان ان لم يكن لكم دين وكنتم لا تخافون المعاد فكونوا أحرارا في دنياكم هذه وارجعوا إلى أحسابكم أن كنتم عربا كما تزعمون ،

فناداه الشمر اللعين : ما تقول يا بن فاطمة ؟

فقال (ع ) : أني أقاتلكم وتقاتلونني والنساء ليس عليهن جناح فامنعوا عتاتكم وجهالكم وطغاتكم من التعرض لحرمي !!! فقال شمــــر اللــعين : لك ذلك يا ابن فاطـمــة )

وهنا اشارة واضحة من الحسين (ع) لهؤلاء الذين يقاتلونه بانهم شيعة آل ابي سفيان وبالمقابل من كان مع الحسين (ع) هم من شيعة علي (ع) وهم قلة كما هو واضح لمن يعرف قصة مقتل الحسين (ع) واصحابه قال تعالى (مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً) (الأحزاب:23)

وتتكرر نفس السُنة مع المهدي (ع) حينما يظهر حيث يقول له علماء السراديب في النجف ارجع يابن فاطمة لسنا بحاجة اليك ان الدين بخير !!! قال تعالى (اسْتِكْبَاراً فِي الْأَرْضِ وَمَكْرَ السَّيِّئِ وَلا يَحِيقُ الْمَكْرُ السَّيِّئُ إِلَّا بِأَهْلِهِ فَهَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا سُنَّتَ الْأَوَّلِينَ فَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّتِ اللَّهِ تَبْدِيلاً وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّتِ اللَّهِ تَحْوِيلاً) (فاطر:43)

روى أبو الجارود ، عن أبي جعفر عليه السلام في حديث طويل أنه ” إذا قام القائم عليه السلام سار إلى الكوفة ، فيخرج منها بضعة عشر ألف نفس يدعون البترية عليهم السلاح ، فيقولون له : ارجع من حيث جئت فلا حاجة لنا في بني فاطمة ، فيضع فيهم السيف حتى يأتي على آخرهم ، ويدخل الكوفة فيقتل بها كل منافق مرتاب ، ويهدم قصورها ، ويقتل مقاتلتها حتى يرضى الله عز وعلا.- الارشاد – الشيخ المفيد ج 2 ص 384.

فهل توجد اوضح من هذه الاشارة بان اول من يحارب الامام المهدي (ع) هم اهل الكوفة – او جند المرجعية كما يحلوا لهم تسميتهم – كما حاربوا ابيه الحسين (ع) وكما حارب اسلافهم جميع الانبياء والمرسلين قال تعالى (سُنَّةَ اللَّهِ فِي الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلُ وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلاً) (الأحزاب:62)  قال تعالى (سُنَّةَ اللَّهِ الَّتِي قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلُ وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلاً) (الفتح:23)  وستكون لنا وقفة في بحث آخر مع هؤلاء البترية وما معنى كلمة (البترية ) وسنخصص بحث مستقل ان شاء الله بعد ان ننتهي من بحث السفياني اذا كتب لنا بان نبقى لذلك اليوم سائلين الله ان يتقبل منا هذا العمل لنصرة دينه الذي ارتضى .

السفياني أشقر أحمر أزرق !!!

 اشتبه اكثر الباحثين والمفسرين بما يقصده اهل البيت بانه أشقر أحمر ازرق واخذوا الرواية يميناً وشمالاً ومن بين هؤلاء الباحثين (الشيخ علي الكوراني ) حيث قال في احد اللقاءات التلفزيونية – في قناة الكوثر – بان الزرقاوي هو مصداق للسفياني لان الزرقاوي من مدينة الزرقاء وبان احمر تشير للدماء وان اصفر تشير للفتنه !!! الا ان موت الزرقاوي جعل الشيخ علي الكوراني يستدرك فيقول بان الروايات تشير الى ذلك وتبين بان الزرقاوي ليس هو السفياني !!! ولم يقل بانه هو من فهم الروايات بطريقة خطأ او على اقل تقدير بان يقول لايمكننا فهم روايات اهل البيت (ع) في عصر الظهور لان اغلبها لها دلالات رمزية ولكنهم وجهوا الناس الى جهة خاطئة فزاغت الناس عن الطريق القويم.

عن حماد عن عمر بن يزيد قال قال لي أبو عبد الله الصادق (ع ) : إنك لو رأيت السفياني رأيت أخبث الناس أشقر أحمر أزرق يقول يا رب يا رب يا رب ثم للنار و لقد بلغ من خبثه أنه يدفن أم ولد له و هي حية مخافة أن تدل عليه. بحارالأنوار ص 205  – ج52 – باب 25- علامات ظهوره صلوات الله عليه.

ومعنى أشقر أحمر أزرق أي متلون لا أمان له ماكر مخادع وخير دليل على ذلك تركيز الامام الصادق (ع) بقوله (اخبث الناس ) دلالة على المكر والخداع  ويؤكد مرة ثانية الامام (ع) حيث يقول ( ولقد بلغ من خبثه ) فالحديث هنا اشاره الى خبث السفياني وهي تشير بكل وضوح الى المكر والخداع وايضا سيرته ستكون دموية وعصره سيكون عصر الفتن ولذلك سيكون كل من يحمل هذه الصفات هو سفياني او من اتباع السفياني فيمكن ان نطلق على الزرقاوي سفياني بل نؤكد على انه احد مصاديق السفيانيين الذي اشارت لهم روايات اهل البيت عليهم السلام .

ومن خطبة لأمير المؤمنين (ع) قال (…  فكيف إذا رأيتم صاحب الشام ينشر بالمناشير،ويقطع بالمساطير ، ثم لأذيقنه أليم العقاب ، ألا فابشروا ، فإلي يرد أمر الخلق غدا بأمر ربي ، فلا يستعظم ما قلت ،… ). مشارق أنوار اليقين – الحافظ رجب البرسي  ص264.

إن ما يفعله النواصب هذه الأيام يوضح ما قاله أمير المؤمنين (ع) ، فهم يقتلون الناس بالسيف رغم توفر أحدث الأسلحة ، والزرقاوي واتباعه أحد مصاديق السفياني فهو واتباعه يقطعون الرؤوس بالسيوف وينشرون الاجساد ويقطوعنها ارباً اربا.

من هنا نستدل على ان كل من يحمل صفات الخبث والمكر والخداع ويحارب كل من يوالي علي واهل بيته (ع) هو سفياني ، وان تسميته بالسفياني ناتجة عن تشابه صفاته مع صفات آل ابي سفيان.. أي أنه سفياني في فعله وقوله، فهو ماكر مخادع يدعي التدين وهو كذاب دجال !!!

ورد في مخطوطة ابن حماد ص75 أن السفياني: (شديد الصفرة به أثر العبادة)

وهنا اشارة واضحة على ان السفياني يدعي التدين وياتي تحت ظل راية تدعي الحفاظ على الاسلام ظاهراً ليخدع الناس بمكره فيتبعه من هم مثله ويبايعه الناس ظننا منهم بانه المخلص الذي يخلصهم من شرور اعداءهم فهم يتبعون ما تقوله لهم المرجعيات (رجال الدين غير العاملين والمؤسسات الدينية الفاسدة ) فيقعون في التهلكة التي منها هربوا فتكون افعالهم يوم القيامة حسرات ويودون لو أن لهم كرة ثانية كي يتبرأوا من الذين اتبعوهم  قال تعالى (وَقَالَ الَّذِينَ اتَّبَعُوا لَوْ أَنَّ لَنَا كَرَّةً فَنَتَبَرَّأَ مِنْهُمْ كَمَا تَبَرَّأُوا مِنَّا كَذَلِكَ يُرِيهِمُ اللَّهُ أَعْمَالَهُمْ حَسَرَاتٍ عَلَيْهِمْ وَمَا هُمْ بِخَارِجِينَ مِنَ النَّارِ) (البقرة:167). للبحث تتمة ستأتي إن شاء الله.

———————————-

(صحيفة الصراط المستقيم/عدد 25/سنة 2 في 11/01/2011- 6 صفر 1432هـ ق)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

9 أعراض للاكتئاب تتعرف عليها لأول مرة.. أغربها منزلك غير النظيف

ارتفعت بشكل ملحوظ معدلات الإصابة بمرض الاكتئاب على مدار العقود الماضية، والغريب أنه بدأ يعرف ...