قتلى وجرحى في احتجاجات الافغان على حرق القوات الامريكية للمصحف

قتل ثلاثة اشخاص واصيب 10 على الاقل واطلق الرصاص على المتظاهرين في العاصمة الافغانية كابول لتفريق احتجاجات على حرق المصحف في قاعدة جوية امريكية.

وتصاعدت الاحتجاجات التي بدأت امس لتتجاوز العاصمة وتخرج ايضا في مدينة جلال اباد شرقي افغانستان وفي انحاء اخرى من البلاد.

وكان القائد الامريكي لقوات حلف شمال الاطلسي (الناتو) في افغانستان جون الن اعتذر امس الثلاثاء عن حرق القوات في قاعدة باغرام الجوية قرب كابول للمصحف “بشكل غير مقصود”.

واعتقد الامريكيون ان السجناء من حركة طالبان يستخدمون الكتب التي احرقوها في توصيل الرسائل.

وكان العمال المحليون عثروا على بقايا الكتب الدينية المحترقة، ما ادى الى اشتعال الاحتجاجات.

وهتف المتظاهرون بشعارات من قبيل “الموت لامريكا” ورشقوا كامب فينكس، القاعدة الامريكية الرئيسية في المدينة، بالحجارة.

وقال شهود عيان على مظاهرات كابول ان قوات الشرطة اطلقت النار في الهواء لتفريق المتظاهرين، وهتف بعض المتظاهرين بشعارات مؤيدة لطالبان.

وقال وزير الدفاع الامريكي ليون بانيتا انه والجنرال الن اعتذرا للشعب الافغاني.

وكان الن اصدر بيانا الثلاثاء قال فيه: “نحقق في الحادثة ونتخذ خطوات لضمان الا يحدث هذا ثانية على الاطلاق واؤكد لكم واعدكم … لم يكن هذا مقصودا البتة”.

وقدم الن “الاعتذار العميق عن اي اساءة ناجمة عن هذا”.

وفي ابريل/نيسان من العام الماضي قتل شخص واحد على الاقل واصيب 18 في احتجاجات في افغانستان اثر حرق المصحف في امريكا.

وقدّرت وكالة الانباء الفرنسية عدد المتظاهرين الافغان امام قاعدة باغرام بالالاف.

وحاصر الاف الافغان الغاضبين قاعدة باغرام شمال كابول واطلقوا قنابل مولوتوف ادت الى احراق احد الابواب، كما ذكر مصور للوكالة في المكان.

ونفلت عن ضابط شرطة افغاني قوله: “هناك 2000 شخص على الاقل، انهم يتظاهرون بسبب احراق نسخ من المصحف في داخل القاعدة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اليابان تستنهض جيشها وتستعد للأسوأ

دعا رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي قوات الدفاع الذاتي إلى أن تكون مستعدة لحماية البلاد ...