رؤيا تخبر عن حجر منقوش عليه اسم احمد

لعل المعجزات التي ينقلها الانصار بين  الحين والاخر باتت من الامور الاعتيادية لكثرتها ورغم هذا لم يغير كل هذا الكم الهائل من المعجزات المكتوبة والمصورة والمنقولة بشتى الوسائل لم يغير هذا شيء لاصحاب التوجهات المادية الذين اغلقوا فطرتهم وقلوبهم وقيدوها بظلمة المادة وقوانينها البعيدة عن الايمان بالغيب والتسليم لكلمات الله ومعجزات الملكوت المتكاثرة القادمة من كل بقاع العالم والتي طبعا لاتشكل كل ما يحدث من معجزات بل ربما هي لاتمثل الا اقل القليل لتباعد المسافات بين الانصار في بقاع الارض الشاسعة أو لعدم قدرتهم على التواصل مع اخوانهم لاسباب عديدة ..
ولكن من اجل احياء النفوس انقل هذه المعجزة الباهرة التي تداولها الانصار في العراق هذه الايام وهي كما يرويها صاحبها .. يقول :ــ
كاني في الرؤيا نزلت الى احدى طبقات الارض وهي الطبقة الاولى فوجدت ملك ووزراء ومملكة وعرش فقلت للملك هل تعلم .. ام انك لا تعلم ؟
قال الملك : عن اي شيء انت تتكلم ؟
قلت له رسول من الامام المهدي ع ظهر وهو الان موجود ويطلب البيعة للامام المهدي ع ..
فقال الملك متعجبا : وكيف لي ان اؤمن به ؟
فقلت له : انت لا تصدق ولا تكذب اسال الله لتعرف الحق .. استخر الله بالقرآن ..
فقال الملك : نعم
اخرج الملك قرآن وكان هذا الكتاب الذي اخرجه ليس كقرآننا بل كانه قرآنهم .. وسأل الله سبحانه و صفى نيته لله وفتح الكتاب .. فوقعت الاستخارة على آية .. فقال لي اقرأ الآية انت ؟
فقرأتها له فقلت له هذه الاية جيدة جدا تقول حاء  ونور وكذا وكذا اي كانني فهمت منها في الرؤيا انها جيدة  ..
فقال الملك من فوره لقد آمنت الان ..فقال انا ملك لهذه المملكة وانت اطلب مني ما تشاء سالبيه لك ..
فقلت للملك انا لا اريد فضة ولا ذهب ولا جواهر ولا مال  ولا اي شيء
فقال الملك : ماذا تريد اذن ؟
قلت له : اريد عقيقة يمانية اصلية وقديمة وليس كالاحجار الموجودة في الاسواق…
فقال : نعم لك ما تريد
وكانت توجد هناك كومة  حصى قليلة مددت يدي فيها فطلعت بيدي حجرة حمراء عقيقة مسكتها بيدي ثم انتهت الرؤيا ..
وفي صباح تلك الليلة ذهبت الى العمل وكنت اعمل في البناء فكانت السماء تمطر يومها فانتبهت الى وجود كومة حصى تتلالا من ماء المطر لفتت انتباهي وكأن شيء في داخلي يقول ابحث في هذه الكومة عن حجر مكتوب عليه اسم النبي محمد ص او احمد فتوجهت الى كومة الحصى وما ان باشرت البحث قليلا حتى وقعت يدي على الحجرة المقصودة و التي كان لونها احمر ايضا وفيها دائرة بيضاء مكتوب في منتصفها اسم احمد بخط واضح وجميل .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تفاصيل 5 محاولات فاشلة لسرقة قبر الرسول

يَا سيِّدى يا رســولَ الله خُذْ بيدِى * ما لى سِواكَ ولا أَلْـــوى على أحدِ ...