من علامات الظهور: الموت الأبيض قبيل قيام القائم

الموت الأبيض قبيل قيام القائم

الموت الأبيض قبيل قيام القائم

قال تعالى (({سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ }فصلت53

ورد في تفسير هذه الايه عن ال محمد عليهم السلام أن الايات هي العلامات التي تكون قبل قيام القائم ع حتى يتبين لهم انه الحق قالوا عليهم السلام قيام القائم ع .وهذه الايات الافاقيه والانفسيه هي كثيره جداً وماتحقق منها الكثير ولم يبقى منها الا الخسف بجيش السفياني وقتل النفس الزكيه بين الركن والمقام ومن هذه الايات الانفسيه و الافاقيه التي تحققت هي كثرة الاوبئه والامراض في هذا الزمان .

قال امير المؤمنين علي ابن ابي طالب ع (( بين يدي القائم موت احمر وموت ابيض فأما الموت الاحمر فبالسيف واما الموت الابيض فبالطاعون )) غيبة النعماني ص286

وقال الباقر ع (( لايقوم القائم الا على خوف شديد وزلازل وفتنه وبلاء يصيب الناس وطاعون قبل ذلك )) البحار ج55 ص231

وقال يسوع ع:: (( ستقوم امه على امه ومملكه على مملكه وتقع زلازل شديده وتحدث أوبئه ومجاعات في اماكن كثيره وتجري احداث مخيفه وتظهر علامات هائله في السماء )) لوقا 2 ومن الايات الانفسيه التي تشير الى تحقق علامات الظهور الاوبئه الكثيره والخطره التي انتشرت في هذا الزمان ومنها افلاونزا الطيور والخنازير وجنون البقر والكوليرا والايدز .

وما يزيد ألم المصيبة ان البشر يعتقدون بما تدركه حواسهم الخمسة من المادة التي تحيط بهم فقط ,ويخافون ويتحرزون فقط من قوانينها الطبيعيه ويمشون على إثرها,مع أن هناك عوالم وعوالم مما هو فوق المرئيات وفوق الطبيعة تحيط بنا ولها الآثار العميقة في حياتنا ومستقبلنا من حيث لا ندري ولها قوانينها التي تسرى فينا كسريان القوانين الطبيعية بالضبط , فمثلنا في هذا الكون وجهلنا بما يحويه ويحيط بنا,, كمثل النملة الواقفة على عمود “الدش” –طبق استقبال الفضائيات- او على عمود الإتصالات الهاتفية.. فهي ترى أنه عمود معدني ولاتعلم شيئا عن العالم الذي يخوض فيه !!!!

والمشكلة أن في المختبرات العلمية والتى تجرى فيها التجارب لم يتوصلوا الى ايٍ من قوانين ما وراء الطبيعة,,, فمثلا -مع هذا التطور التكنولوجي – إلى الآن هم لم يتوصلوا إلى السبب الذي يجعل الجراثيم العادية او غيرها من الكائنات المجهرية “المسالمة ” تتحول إلى عدو لدود للإنسان وتفتك به فتكا ذريعا ليس على الصعيد الفردي فقط بل على صعيد المجتمعات فتقتل المئات بل مئات الألوف ..

فعلى سبيل المثال وليس الحصر, البكتيريا التي تسبب مرض السل هي بكتيريا عصوية تعيش في أبداننا وفي الرئة بالتحديد لمدة سنوات من دون أن تسبب أية مشاكل لأن جهاز الإنسان المناعي يكون قد احتواها ولكن في حوالي 5-10% من الناس تنشط البكتيريا مجددا مسببة الإلتهاب الرئوي, وفي بعض الأحيان تنتشر إلى مكان آخر في الجسم , ولابد أنك أيها القارئ الكريم تعلم أن مرض السرطان ما هو بجرثومة اوفايروس وإنما هي نفسها خلايانا الجسدية تتصرف بشكل غريب فالمفروض أنها تموت بعد عمر معين ولكن ولسبب يجهله العلماء تتصرف بغرابة وتكبر وتتضخم مسببة الأورام السرطانية, وحتى الخشونة في الركبة والتي تصيب كثير من الناس وبالخليج العربي خاصة وأمراض الحساسية ماهي الا خلل في الجهاز المناعي للإنسان المصاب مما تجعل كريات الدم البيضاء تهاجم خلايا الجسم نفسه مسببة مختلف الأمراض في مختلف أنحاء الجسم وبأشكال مختلفة… فما الذي يجعل خلايا الجسم الواحد تتصرف بعدوانية تجاه بعضها البعض ؟؟!!……… وما لا يتوقعه المرء أن للذنوب آثار وضعية مختلفة منها إصابته بالأمراض على الصعيد الفردي, أو بالأوبئة على صعيد المجتمعات . _عن الإمام الصادق ع: أما إنه ليس من عرق يضرب ولا نكبة ولا صداع ولا مرض إلاَّ بذنب، وذلك قول الله عزَّ وجلّ في كتابه: وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم ويعفو عن كثير، ثم قال: وما يعفو الله أكثر ما يؤاخذ به … عن الصادق ع: كتب رجل إلى الحسين صلوات الله عليه: عظني بحرفين: فكتب إليه: من حاول أمراً بمعصية الله كان أفوت لما يرجو وأسرع لمجيء ما يحذر وخسارة العمر. عن الصادق ?: من يموت بالذنوب أكثر ممن يعيش بالأعمار.

قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): قال الله جلّ جلاله: أيما عبد أطاعني لم أكله إلى غيري وأيما عبد عصاني وكلته إلى نفسه ثم لم أبال في أي وادٍ هلك.

عن الإمام الباقر ? قال: إن العبد يسأل الله الحاجة فيكون من شأنه قضاؤها إلى أجل قريب أو إلى وقت بطيء فيُذنب العبد ذنباً فيقول الله تبارك وتعالى للملك: لا تقضِ حاجته واحرمه إيَّاها فإنه تعرَّض لسخطي، واستوجب الحرمان مني  وعدم التوفيق للعبادة خصوصاً لصلاة الليل: عن الإمام الصادق ع أيضاً أنه قال: إن الرجل ليذنب الذنب فيحرم صلاة الليل، وإن العمل السي‏ء أسرع في صاحبه من السكين في اللحم قال النبي (ص): اتقوا الذنوب فإنها ممحقات للخير، إن العبد ليذنب الذنب فينسى به العلم الذي كان قد علمه، وإن العبد ليذنب الذنب فيمنع به من قيام الليل وإن العبد ليذنب الذنب فيحرم به الرزق وقد كان هنيئاً له، ثم تلا: إنا بلوناهم كما بلونا أصحاب الجنة.  عن الصادق عن أبيه (ع) قال: قال رسول الله (ص): أربع يمتن القلب: الذنب على الذنب، وكثرة مناقشة النساء ومماراة الأحمق تقول ويقول، ولا يرجع إلى خير أبداً ومجالسة الموتى. فقيل: يا رسول الله، وما الموتى؟ قال: كل غني مترف. قال تعالى: كلا بل ران على قلوبهم ما كانوا يكسبون. ولعلَّ هذا ما يفسر حدوث بعض الأمراض المستعصية المنتشرة اليوم وفي عصر العلم والتكنولوجيا هو كثرة ذنوب الناس …ومن آلم الذنوب واقبح العيوب الموجبه للعذاب هوالاعراض عن رسالة السماء .

قال تعالى ((وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولاً }الإسراء15وقال تعالى ((َمَا كَانَ رَبُّكَ مُهْلِكَ الْقُرَى حَتَّى يَبْعَثَ فِي أُمِّهَا رَسُولاً يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِنَا وَمَا كُنَّا مُهْلِكِي الْقُرَى إِلَّا وَأَهْلُهَا ظَالِمُونَ }القصص59 هذا العذاب الذي يرافق أرسال المرسلين الى الناس والذي ينزل بأهل القرى بعد تكذيبهم الرسل فالحمد لله الذي جعل اية رسول الامام المهدي احمد الحسن ع هي العذاب لعل الناس يرجعون الى الحق ويتبعون داعي الحق قبل فوات الاوان . أيها الناس ان ماحصل ويحصل الان هو بأمر الله يريد من اهل الارض الانتباه لعلهم يرجعون الى الحق وداعي الحق اليماني الموعود ع قال تعالى (({وَلَنُذِيقَنَّهُمْ مِنَ الْعَذَابِ الْأَدْنَى دُونَ الْعَذَابِ الْأَكْبَرِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ}السجدة21 والعذاب الادنى هو الزلازل والفيضانات والحروب وكثرة التناحر وموت الفجأة وكثرة الاوبئه والامراض ومن هذه الاوبئه هو بداية الطاعون انفلاونزه الخنازير وانفلاونزه الطيور فلا تركنوا الى النسيم وتظنوا انه ريح طيبه فوالله ما بداية العذاب الا النسيم . قديماً قوم نوح قالوا عن العذاب لما شاهدوا تجمع الغيوم ماهو الا عارض ممطرنا قال لهم نوح ع هذا هو امر الله الذي فيه تستهزئون وهذه السنه التي تعاد في كل زمان وانتم غافلون . وهذه الامراض هي بداية الطاعون بسبب اعراضكم عن رسول الامام المهدي احمد الحسن ع .وأسمعوا ماتحدثت به وكالة انباء جنيف . نيويورك – مكسيكو سيتي – جنيف – وكالات الانباء: اثار التفشي الجديد لمرض أنفلونزا الخنازير حالة من الذعر لدي السلطات في الولايات المتحدة والمكسيك ومنظمة الصحة العالمية بعد ان ارتفع ضحايا المرض الي 68 قتيلا في المكسيك واكتشاف عدة حالات اصابة في امريكا. وذكرت وسائل اعلام في ولاية نيويورك الامريكية ان مسئولي الصحة يجرون تحقيقات لتحديد ما اذا كان فيروس انفلونزا الخنازير القاتل هو المسئول عن العديد من الحالات المرضية التي ظهرت بين طلاب المدارس في الولاية. وذكر تليفزيون دبليو. سي. بي. إس. ان اعراض الانفلونزا ظهرت علي 75 طالبا بمدرسة سانت فرانسيس الاعدادية في كوينز يومي الخميس والجمعة فيما الغت المدرسة برامجها المسائية. وينتقل الفيروس وهو عبارة عن مزيج غير مسبوق من انلفونزا الخنازير والطيور والبشر حين يحدث اتصال بين الناس وخنازير مصابة ويمكن ان تصاب الخنازير بانلفونزا البشر او انفلونزا الطيور وعندما تصيب فيروسات انلفونزا من أنواع مختلفة الخنازير يمكن أن تختلط داخل الخنازير وتظهر فيروسات خليطة جديدة. وقال كبار مسئولي الصحة في ولاية كاليفورنيا الامريكية ان الولاية تتوقع العثور علي مزيد من حالات الاصابة بالسلالة الجديدة من الانفلونزا ووصفوا هذا التفشي بانه مازال »لغزا الي حد كبير«. وقال الدكتور جيل شافيز مدير مركز الامراض المعدية في وزارة الصحة العامة بكاليفورنيا ان »هناك ادلة كثيره تؤكد على وجود عملية انتقال من انسان لانسان .

وحذرت مارجريت تشان، المدير العامل لمنظمة الصحة العالمية من أن إصابات أنفلونزا الخنازير في المكسيك والولايات المتحدة يمكن أن تتطور لتصبح وباء عالميا، وهو ما يدق ناقوس الخطر في دول العالم، وبينها مصر حيث يوجد 300 ألف رأس خنزير في المزارع المنتشرة بالعديد من المحافظات . تأتي هذه التحذيرات بعدما أودت أنفلونزا الخنازير بحياة 68 شخصًا، على الأقل، وأصيب به أكثر من ألف شخص، في العاصمة المكسيكية مكسيكو سيتي. وقالت تشان في مؤتمر صحفي أمس، إن تلك الإصابات “خطيرة جدا،” ويجب أن يتم “مراقبة الوضع بشكل حثيث وعن قرب، مضيفة أن “المرض قادر على التحول إلى وباء لأن العدوى تنتقل بين البشر”. .. وتسود مخاوف من إمكانية انتشار أنفلونزا الخنازير في مصر، خاصة مع وجود تحذيرات سابقة لمنظمة الصحة العالمية في مطلع عام 2008 من انتشارها في مصر، حيث يتم تربية أكثر من 300 ألف خنزير بمختلف المحافظات المصرية ، من بينها 60 ألف خنزير بمحافظة القليوبية وحدها و52 ألفا بالدقهلية و50 ألفا بالقاهرة و45 ألفا بأسيوط. وحذر المنظمة في تقرير لها من أن الخنازير تستطيع استقبال أنفلونزا الطيور والأنفلونزا البشرية، وأن الفيروس بإمكانه التمحور ليصل من الخنزير إلى الإنسان ثم من الإنسان إلى الإنسان. ونبهت إلى أن الخنزير يصاب بالأنفلونزا العادية والطيور تصاب بأنفلونزا الطيور، ثم يحدث نوع من التلاحم بين الفيروسين داخل الخنازير يمكن أن ينتج عنه فيروس جديد يكون قادرا على الانتقال من الإنسان للإنسان، وبالتالي فإذا وصلت أنفلونزا الطيور إلى مزارع الخنازير فإنها تتحول إلى مصانع جديدة لفيروسات محورة . ويستطيع الخنزير أن يقوم بدور الوعاء المازج لوبائي أنفلونزا الإنسان والطيور، حيث يتم تبادل القطع الجينية للحامض النووي الخاص ليتم التبادل الفيروسي، كما تقول المنظمة. واستشهد التقرير بما حدث في أوروبا عامي 1957 و 1968 من انتشار فيروس h1n2 في الخنازير، الذي كان مزيجا من فيروسي أنفلونزا الطيور والإنسان ، وكذلك بانتشار فيروس h3n2 في الولايات المتحدة الأمريكية، الذي مزج بين ثلاثة فيروسات للأنفلونزا من كل من الطيور والخنازير والإنسان، معتبرا الخنزير مستودعا أو مخزنا طبيعيا لفيروسات الأنفلونزا انتهى كلام الوكاله. وأعلنت منظمة الصحة العالمية WHO أن انتشار فيروس “انفلونزا الخنازير” أمر يدعو للقلق العالمي فيما يخص الصحة العامة، مشيرة إلى أنه لا يوجد أيّ لقاح يحتوي على فيروس انفلونزا الخنازير الراهن الذي يصيب البشر. ويشعر العلماء بالقلق دائماً عند ظهور فيروس جديد يكون بمقدوره الانتقال من الحيوان إلى الإنسان، ومن ثم من الإنسان إلى آخر. ففي هذه الحالة، قد تتطور طفرة لدى الفيروس، ما يجعل من الصعوبة بمكان معالجته . وقالت المنظمه :: في عام 1968، تفشى فيروس “انفلونزا هونغ كونغ” وأدى إلى وفاة مليون شخص في مختلف أنحاء العالم، وفي عام 1918، تفشى فيروس “الانفلونزا الإسبانية” وأدى إلى وفاة 100 مليون إنسان .انتهى كلام الوكاله . ولاتظنوا ان الوباء بعيد عنكم ايها المسلمين لا بل سجلت وفيات بالمرض في الكويت والسعوديه واليمن وفي مصر والامارات وفي العراق في محافظة الموصل وليس بعيداً في النجف الاشرف تم تسجيل وفاة فتاة شابة بهذا الوباء افيقوا ايها الناس افيقوا ايها النيام ايعقل انكم تسيرون بملئ ارادتكم الى الهلاك !!

فلكم ذلك ..لماذا لا تقبلون رسول الامام المهدي ع ولاتتركون الناس تؤمن بدعوته وتنصر ولي الله الأعظم في ارضه الامام المهدي محمد بن الحسن ع . وهذا مانقلته منظمة الصحه العالميه :: وقد صرح القائم بأعمال مساعد المدير العام لمنظمة الصحه العالميه كيجي فوكدا أن ثلث سكان العالم قد يصابون بفيروس ((أتش 1 أن 1)) العام القادم وحث حكومات الدول الاسيويه على البقاء في حالة يقظه تحسباً لحدوث وباء عالمي محتمل!!! وهذا التصريح جاء مطابقا لقول ال محمد ع . _ في الحديث عن أمير المؤمنين عليه السلام يشير إلى علامات الظهور : نعم قتل فظيع و موت سريع و طاعون شنيع. الهداية للحصني ص 31 _ عن محمد بن مسلم وأبي بصير قالا: سمعنا أبا عبد الله عليه السلام يقول: لا يكون هذا الامر حتى يذهب ثلثا الناس بحار الانوار ج52. أيها المسلمون … إن انتشار المصائب المرضيّة من المعاصي كالزنى و الربا و التبرج والسفور و شرب الخمور إنما هو مما يعجّل بهلاك الأمة دون أن ينظر الله إليها نظرة رحمة  فعن أم المؤمنين زينب بنت جحش – رضي الله عنها – أن النبي صلى الله عليها و سلم دخل  عليها فزعاً يقول : ((لا إله إلا الله ، ويل للعرب من شرّ قد اقترب ، فتح اليوم من ردم  يأجوج و مأجوج مثل هذه – و حلق بإصبعيه الإبهام و التي تليها – .. فقلت يا رسول الله أنهْلَك و فينا الصالحون ؟ قال صلى الله عليه و سلم : نعم إذا كثر الخبث)) و ما أكثر الخبث و المعاصي في أيامنا هذه .

فهذه الأمراض المستعصية التي تنتشر في مجتمعاتنا هي حصيلة ما جنت ايدينا وماربك بظلام للعبيد,,,ايدز ,انفلونزا الطيور , انفلونزا الخنازير,والله يستر مما هو آت,, فأنصروا قائم ال محمد المهدي الاول احمد الحسن ع المنقذ المصلح رسول من الامام المهدي الى المسلمين ومن عيسى الى النصارى ومن أيليأ الى اليهود قبل فوات الاوان وتعضون الانامل على مافرطتم فيه ((وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً{27} يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلَاناً خَلِيلاً{28} )).

 والحمد لله رب العالمين وصل الله على محمد وال محمد الأئمة والمهديين وسلم تسليما

صحيفة الصراط المستقيم – العدد 20 – السنة الثانية – بتاريخ 07-12-2010 م – ا محرم 1432 هـ.ق) 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الدكتور على جمعة مفتى الجمهورية السابق

على جمعة: سماع الموسيقى حلال ومن يحرمها فلنفسه.. ونعيش دين النبى لا زمانه

قال الدكتور على جمعة مفتى الجمهورية السابق، إن الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر له شروط ...