طرف من أدلة دعوة السيد أحمد الحسن (عليه السلام)

بسم الله الرحمن الرحیم

اللهم صلي على محمد وال محمد الأئمة والمهديين وسلم تسليما …

لقد اقر كل الناس واغلب علماء الدين بان هذا هو زمن الظهور وان التكليف الذي يمليه الشرع على الناس هو التحفظ والتأني في إطلاق الأحكام والقطع بالأمور العقائدية بدون تثبت أو دليل{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْماً بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }الحجرات6 فما بالك بمن يكذب ويسفه جميع الدعوات بما فيها دعوة الحق ونحن ندعو جميع المؤمنين والناس إلى الأنصاف والتأني وإبراء الذمة أمام الله بالبحث والدراسة للتعرف على الحق الذي جاء به السيد احمد الحسن ع وان لا يكتفوا بسماع طرف دون آخر وهذه بعض الحجج التي قدمها يماني آل محمد:

أولا // العلوم الدينية والعقائد:

تحدى السيد احمد الحسن العلماء بعلوم القرآن والكتب السماوية الأخرى الانجيل والتوراة وإحكام ما تشابه في كلام العترة الطاهرة (ع) واثبت قدرته تلك بان كتب في تلك المجالات ما أوضح به قابلية عظيمه تثبت أن علومه مستمدة من الإمام المهدي (ع) و تلك المؤلفات مطروحة في الأسواق والمكاتب وعلى صفحات الانترنت لعدة سنوات ولم تجد من يتصدى لها أو يقابلها الحجة بالحجة علما انه أبدى استعداده للجواب عن أي سؤال في القرآن والتوراة والإنجيل والعقائد والفقه.

ثانيا // معجزات الأنبياء والمرسلين (ع) :

لقد طالب علماء النجف وعن طريق وكلائهم إقامة معجزات من السيد احمد الحسن عندما أرادوا أن يتملصوا من تحديه لهم بالعلوم التي عجزوا عن مجاراته فيها . فأعلن استعداده لطائفة من علماء الشيعة في العراق ولبنان وإيران على إقامة أي معجزة جرت على أيدي الأنبياء والمرسلين في القرآن يطلبونها منه على شرط أن يعلنوا طلبهم أمام الناس حتى يكون ذلك حجة عليهم وعلى الناس ولا يكذبوا بعد إقامتها فيتهمونه بالسحر.

ثالثا // المباهلة :

بعد أن كذبه العلماء بدون أية مواجهة تذكر دعاهم إلى المباهلة على سنة رسول الله (ص) فامتنعوا كما امتنع وفد نصارى نجران عن مباهلة الرسول محمد (ص) (فَمَنْ حَاجَّكَ فِيهِ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْا نَدْعُ أَبْنَاءَنَا وَأَبْنَاءَكُمْ وَنِسَاءَنَا وَنِسَاءَكُمْ وَأَنْفُسَنَا وَأَنْفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَلْ لَعْنَتَ اللَّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ) (آل عمران:61) .

 رابعا // قسم البراءة : دعا إلى قسم البراءة المقدس ولم يستجيب أحد منهم ومعروف عن هذا القسم أن من يقسم به كاذبا يعجل الله بهلاكه .

خامسا // الروايات :  

احتج على الناس أجمعين بالروايات التي تذكر اسمه وصفته وكيفية خروجه قبل الأمام المهدي (ع) ولم يقتصر احتجاجه بالروايات المنقولة في الكتب الشيعية بل تعداها إلى كتب العامة واحتج بآيات من القرآن الكريم ومن التوراة أيضا ومن الانجيل …. واهم تلك الروايات هي وصية رسول الله (ص).

 سادسا // الكرامات والإخبار بالمغيبات :

ومن تلك الكرامات التي جرت على يد السيد احمد الحسن شفاء أصحاب الأمراض المستعصية كالسرطان والشلل وغيرها ومعرفة ما في سرائر الناس والإخبار بأحداث غيبية كثيرة ومنها سقوط الطاغية صدام و بشهادة عشرات المؤمنين وهناك إثبات في الأقراص وهناك كتب فيها تفصيل الكثير من تلك الكرامات والغيبيات وبشهادة أصحابها وهم مستعدين للقسم على صدق ما شاهدوا .

سابعا // الإيمان عن طريق الغيب :

لقد أيدت الدعوة المباركة أدلة غيبية ومنها الرؤيا الصادقة والمكاشفات بأهل البيت والأنبياء (ع) التي يشهدون فيها بصدق الدعوة اليمانية والدليل الغيبي الآخر هو الاستخارة حيث آمن الكثير من المؤمنين بناءا على تأييد الاستخارة لها ومعلوم إن هذا منهج القرآن والعترة في الاحتكام إلى الله في الأمور العقائدية المشتبهة .

ثامنا // حاكمية الله :

دعا السيد احمد الحسن إلى حاكمية الله وهو انفرد بهذه الدعوة لان الجميع ينادون بحاكميه الناس والديمقراطية الأمريكية البغيضة مصادرين بذلك حق خليفة الله الإمام المهدي (ع) المنصب من قبل الله سبحانه وتعالى .. وهذا وحده يعتبر دليل بصدق الدعوة لأنه الوحيد الذي طالب بحاكمية الله وتفعيل دستور القرآن بدل الدساتير الوضعية

تاسعا // بين الانحرافات والشبهات :

اظهر الكثير من الانحرافات مثل التعاملات الربوية وشبهة الآكل والمأكول وأخذ الخمس رغم انه مباح للشيعة وبنص كلام الإمام المهدي (ع) واخذ الأجر على الصلاة ووجوب التقليد وتسمية آية الله وغيرها الكثير .
وتوجد أدلة كثيرة جدا غيرها توجد تفاصيلها في موقع أنصار الإمام المهدي (ع) بالاضافة إلى تفاصيل عن هذه الادله التسعة .

وأخيرا نقول لكل إنسان يطلب الحقيقة أن يسأل نفسه هل يمكن أن يدعي كل هذه الأدلة كاذب ؟ ومن أين له العلم بالقرآن ومن أين له القدرة على إقامة المعجزات وكيف يستطيع أن يسخر الملكوت ليؤيده وكيف يشفي المرضى وكيف يستطيع أن يفضح الانحرافات، وبأي علم، وكيف له أن يعرف الغيب وكيف يدعو إلى المباهله والى قسم البراءة و… و… الخ أقول ألا يدعوكم هذا إلى مراجعة حساباتكم قبل فوات الأوان ؟

 (صحيفة الصراط المستقيم ـ العدد 24 / السنة الثانية ـ بتاريخ 29 محرم 1432 هـ الموافق ل 04/01/2011 م)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عدنان العرعور: عمليات الموصل هدفها “قتل أهلها”!

قال الداعية الوهابي السوري المقيم في الرياض، عدنان العرعور، “إن أهل الموصل يتعرضون للقتل”، على ...