بدء مراسم العزاء الحسيني بتبديل راية القبتين

تبديل الرايتين - كربلاء

تبديل الرايتين - كربلاء

أجريت في محافظة كربلاء المقدسة مساء السبت التاسع والعشرين من شهر ذي الحجة بعد صلاة المغرب والعشاء مراسيم تبديل راية قبة الإمام الحسين وأخيه أبا الفضل عباس (عليهما السلام ) من الحمراء إلى السوداء إعلان وأذاناً عن بدء شهر محرم الحرام أول أشهر السنة الهجرية وبحضور جمعاً غفير من المؤمنين من كل بقاع العالم.

وتمثل هذه الشعائر انطلاق الحداد والحزن على فاجعة الإمام الحسين ومصاب أهل بيته.

واستهلت المراسيم بتلاوة أي من الذكر الحكيم أعقبها كلمة رئيس ديوان الوقف الشيعي السيد صالح الحيدري ثم ألقى الأمين العام للعتبة الحسينية الشيخ عبد المهدي الكربلائي كلمته بهذه المناسبة ،أعقبها بعد ذلك عملية إنزال الراية الحمراء من على قبة مرقد الإمام الحسين عليه السلام ورفع الراية السوداء التي ترمز للحزن والمصاب إيذانا ببدء شهر الحزن والأسى على سيد الشهداء وأصحابه النجباء”.

وأشار الحيدري في كلمته: إن زوار الإمام الحسين (ع) هم البطولة الحقيقية وهم الإيمان هم أنصار العدالة معتبراً الحسين سيبقى الرمز الناصع للرجولة والمحك الحقيقي للعزة الكرامة الأبدية ,مبيناً إننا :علينا إن نتمسك بالخشوع عندما نزور الحسين (ع) ولا نرفع أصواتنا احتراماً وإجلالاً لمقام الإمام السامي .

وثمن الحيدري الجهود المبذولة من قبل جميع منتسبي ومتطوعي الأمانة العامة العتبة الحسينية لتوفيرهم الخدمة ومشاريع التوسعة للزائرين ليؤدوا مراسيم الصلاة وقراءة القرآن.

وكانت المراسيم التي حضرها عدد من المسؤولين بالإضافة إلى حضور جمع غفير من أهالي مدينة كربلاء المقدسة ومحبي أهل البيت عليهم السلام شهدت أجواء حزن وألم واستذكار لواقعة ألطف الأليمة حيث صدحت أصوات العزاء من سماعات الحرم المطهر رافقها قرع الطبول وإقامة العزاء الحسيني داخل الصحن الشريف، أعقبها بعد ذلك تسليم راية الإمام الحسين عليه السلام السوداء إلى الأمين العام للعتبة الحسينية المقدسة من قبل خدمة المواكب الحسينية في مدينة كربلاء المقدسة .

وبعد انتهاء المراسيم توجه المعزون إلى مرقد أبي الفضل العباس عليه السلام لأداء نفس المراسيم في العتبة العباسية المقدسة.

يذكر أن هذه السنة تعتبر السادسة التي شهدت إقامة مثل هذه المراسيم،إذ لم تكن تقام في الوقت السابق إنما كان يكتفى بتبديل الراية فقط.

من جانبه كشف مسؤول قسم الإعلام في العتبة الحسينية المقدسة عن ورود كتاب من ديوان الوقف الشيعي عمم على جميع المزارات والمراقد الشيعية المقدسة المنتشرة في عموم العراق عن توحيد تبديل راية محرم السوداء اللون.

وقال علي كاظم  في تصريح لموقع نون الخبري، أن كافة المزارات والمراقد الشيعية المقدسة المنتشرة في عموم العراق بالإضافة إلى الجوامع والحسينيات الكبيرة في إقليم كردستان العراق (سليمانية واربيل) إضافة إلى مرقد السيدة معصومة في إيران، قد اشتركوا في نفس الوقت لتبديل الراية الحمراء إلى الراية السوداء بعد صلاتي المغرب والعشاء وذلك برفع الراية التي أهدتها الأمانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة التي تحمل اسم (يا حسين) إلى كافة المزارات والمراقد المقدسة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

9 أعراض للاكتئاب تتعرف عليها لأول مرة.. أغربها منزلك غير النظيف

ارتفعت بشكل ملحوظ معدلات الإصابة بمرض الاكتئاب على مدار العقود الماضية، والغريب أنه بدأ يعرف ...