الوكالة الدولية للطاقة الذرية تصدر تقريرا جديدا بشأن البرنامج النووي الإيراني

الوكالة الدولية للطاقة الذرية تصدر تقريرا جديدا بشأن البرنامج النووي الإيراني

الوكالة الدولية للطاقة الذرية أعربت في وقت سابق عن "قلقها الشديد" بشأن برنامج إيران النووي

قال دبلوماسيون غربيون الجمعة إنه من المتوقع أن تزيد الوكالة الدولية للطاقة الذرية الضغوط الدولية على إيران من خلال تقرير تصدره الشهر المقبل يعتقد أنه سيثير الشكوك بشأن طموحاتها النووية.

وأضاف الدبلوماسيون أنه ليس من الواضح ان كانت الوكالة ستصل إلى التأكيد بشأن شكوكها حول قيام إيران بالعمل على تطوير صاروخ نووي.

وأعرب الدبلوماسيون عن تشككهم في صحة تقرير نشرته صحيفة لو فيغارو الفرنسية يقول إن الوكالة الدولية تستعد لشجب “الطبيعة العسكرية للبرنامج الذي يهدف إلى تزويد ايران بقنبلة نووية”.

وسيدعم التقرير في حالة تأكيده نشاط إيران النووي المبررات الامريكية لاتخاذ المزيد من الاجراءات العقابية ضد طهران.

وفي باريس قال برنار فاليرو المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية ” إن تقرير وكالة الطاقة الذرية لم يتم بعد الكشف عنه وفي حدود علمنا ما زال هناك بعض الوقت قبل الانتهاء منه”.

وكان الرئيس الامريكي باراك اوباما قد حذر إيران الخميس من انها ستواجه اشد عقوبات محتملة بشأن مؤامرة مزعومة لاغتيال السفير السعودي في واشنطن في الوقت الذي يبحث فيه مسؤولو الخزانة اتخاذ اجراء ضد البنك المركزي الايراني.

ونفت ايران الاتهامات ووصفتها بانها مختلقة الغرض منها اثارة التوترات في علاقاتها مع جيرانها العرب.

كما رفضت مزعم غربية بان برنامجها النووي محاولة سرية للحصول على قدرات لانتاج اسلحة نووية.

لكن من المتوقع أن يوضح التقرير الذي ستصدره الوكالة بمزيد من التفاصيل الاسباب التي جعلتها تقول الشهر الماضي انها “تشعر بقلق متزايد” بشأن البرنامج النووي الايراني.

ويعكف على صياغة التقرير خبراء بالوكالة قبل اجتماع مجلس محافظي الوكالة الذي يضم 35 دولة يومي 17 و18 نوفمبر تشرين الثاني.

ويحق لمجلس محافظي الوكالة إحالة الدول التي تنتهك قواعد حظر الانتشار النووي إلى مجلس الأمن الدولي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اليابان تستنهض جيشها وتستعد للأسوأ

دعا رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي قوات الدفاع الذاتي إلى أن تكون مستعدة لحماية البلاد ...