النصوص التي استدل بها المسيحيون على عقيدة التثليث -7-

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

قال المسيح لليهود: (ليس أحد يأخذها (نفسي) مني، بل أضعها أنا من ذاتي. لي سلطان أن أضعها ولي سلطان أيضًا أن آخذها)([1]).

يستدلون بهذا النص على أن عيسى (عليه السلام)  إله مطلق طالما كانت له السلطة على نفسه، ويسندون هذا الاستدلال بما ورد في الكتاب المقدس (ليس لإنسان سلطان على الروح)([2]).

ولو أنهم تمنعوا قليلاً في النص الوارد في العهد القديم لعلموا أن المقصود منه هو: أن الروح أي الاعتقاد أو الفكر لا يستطيع أحد أن يتحكم به، وليس له سلطان عليه غير صاحبه، فالطواغيت يستطيعون قتل الجسد بالعنف ولكنهم لا يستطيعون قتل الاعتقاد بالعنف.  

أما النص الذي يستدلون به فقد ورد في السياق الآتي:

( 11 أنا هو الراعي الصالح . والراعي الصالح يبذل نفسه عن الخراف . 12 وأما الذي هو أجير وليس راعيا الذي ليست الخراف له فيرى الذئب مقبلا ويترك الخراف ويهرب . فيخطف الذئب الخراف ويبددها . 13 والأجير يهرب لأنه أجير ولا يبالي بالخراف . 14 أما أنا فإني الراعي الصالح وأعرف خاصتي وخاصتي تعرفني 15 كما أن الآب يعرفني وأنا أعرف الآب . وأنا أضع نفسي عن الخراف . 16 ولي خراف أخر ليست من هذه الحظيرة ينبغي أن آتي بتلك أيضا فتسمع  صوتي وتكون رعية واحدة وراع واحد . 17 لهذا يحبني الآب لأني أضع نفسي لآخذها أيضا . 18 ليس أحد يأخذها مني بل أضعها أنا من ذاتي . لي سلطان أن أضعها ولي سلطان أن آخذها أيضا . هذه الوصية قبلتها من أبي )([3]).

ويتضح من هذا السياق أن مقصود عيسى (عليه السلام)  هو أنه يبذل نفسه لا مرغماً وإنما من منطلق حرصه وشعوره بالمسؤولية وبحرية كاملة، وليس في كلامه أي شيء يمكن أن يُستدل منه على إلوهية عيسى المطلقة.

11- (أنا هو نور العالم. من يتبعني فلا يمشي في الظلمة بل يكون له نور الحياة)([4]). وورد في رسالة يوحنا الأولى: (5وَهذَا هُوَ الْخَبَرُ الَّذِي سَمِعْنَاهُ مِنْهُ وَنُخْبِرُكُمْ بِهِ: إِنَّ اللهَ نُورٌ وَلَيْسَ فِيهِ ظُلْمَةٌ الْبَتَّةَ)([5]). وفي العهد القديم قال داود: (الرب نوري وخلاصي)([6]). والمسيحيون يجمعون هذه النصوص ليخرجوا بمعنى هو أن عيسى (عليه السلام)  هو الله.

هذا الدليل أيضاً لا يفيدهم بشيء، فعيسى (عليه السلام)  نور العالم بمعنى أنه مرسل من الله سبحانه ونوره من نور الله وعلمه من علم الله تعالى ومن يتبعه يهتدي بنور الله الذي يمثله هو ويدعو له. فالنور والحق في الأصل والحقيقة هو الله تعالى ( الله نور )([7]) ومن يدعو لنور الله ويلتزم نور الله يكون نوراً بالتبع. وقول عيسى (عليه السلام) : ( أنا هو نور العالم ) يصح على كل أنبياء الله سبحانه وتعالى فكلٌ منهم هو نور العالم في زمانه. والنور بمعنى الحق والصواب والهداية.

(ما دمت في العالم فأنا نور العالم)([8]).

والمهم في الأمر إن قول عيسى (عليه السلام) : ( أنا نور العالم ) لا يعني إنه نور لا ظلمة فيه، بل هو نور مشوب بالظلمة، وهذه الظلمة ضرورية لوجوده.

وعلى أي حال ورد عن عيسى (عليه السلام)  بحق حواريه قوله: (14أَنْتُمْ نُورُ الْعَالَمِ. لاَ يُمْكِنُ أَنْ تُخْفَى مَدِينَةٌ مَوْضُوعَةٌ عَلَى جَبَل )([9]).

فهل يعني هذا إنهم كلهم آلهة ؟

12- (أنا هو الراعي الصالح، والراعي الصالح يبذل نفسه عن الخراف)([10]).

يستدلون بهذه الآية بعد جمعها بقول داود: (الرب راعيّ فلا يعوزني شيء )([11])، وقول إشعياء النبي عن الرب: (كراعٍ يرعى قطيعه، بذراعه يجمع الحملان، وفي حضنه يحملها، ويقود المرضعات )([12]). ثم يستنتجون إن عيسى هو الله !

الحق إن الراعي الصالح هو الله وحده كما قال عيسى (عليه السلام) ، ولكن هذا لا يعني عدم وجود راعٍ صالح من خلقه تعالى، بل المقصود إن هؤلاء يكونون رعاة صالحين متى أطاعوا الله واهتدوا بهديه، وارشدوا الناس إلى طريقه الحق.

وحين قال عيسى: ( أنا هو الراعي الصالح ) كان يريد هذا المعنى، أي إنه نبي مرسل من الله ويهتدي بهدي الله ومن هنا يمكنه أن يقود الناس إلى بر الأمان.

وقد أجاب عيسى الشابَ الذي سماه صالحاً بقوله: (17فَقَالَ لَهُ: لِمَاذَا تَدْعُوني صَالِحًا؟ لَيْسَ أَحَدٌ صَالِحًا إِلاَّ وَاحِدٌ وَهُوَ اللهُ)([13]).

ولا أظن عاقلاً لا يفهم من هذا النص إن الله تعالى ليس هو عيسى، لأن عيسى بعد أن أنكر على الشاب أن يدعوه صالحاً، لفت انتباهه إلى أن الله هو الصالح، ولا يمكن للمسيحيين أن يقولوا هنا إن الله هو عيسى نفسه، لأنهم بذلك يوقعونه بالتناقض، إذ يكون قد نفى وأثبت في وقت واحد([14]).

وعلينا الآن أن نفهم إن كلام عيسى مع الشاب لا يعني إنه ليس بصالح، بل أراد أن يُفهم الشاب أن الصلاح من الله، والصالح على الحقيقة والاستقلال هو الله تعالى، وكل المخلوقين إنما يكونوا صالحين بفضل الله، وصلاحهم متأتٍ من صلاحه، لأنهم يعبرون عن إرادته، وهم بالتالي بحاجة إليه تعالى.         

قال لمرثا: (أنا هو القيامة والحياة، من آمن بي ولو مات فسيحيا، وكل من كان حياً وآمن بي فلن يموت إلى الأبد)([15]).

من الواضح تماماً أن عيسى (عليه السلام)  لا يتحدث في هذا النص عن الموت والحياة بالمعنى المادي لهاتين الكلمتين؛ أي موت وحياة الجسد، وإنما عن موت وحياة بمعنى آخر، فمن يؤمن بعيسى وإن مات فسيحيا، ومن كان حياً لن يموت إلى الأبد.

يتحدث إذن عن حياة خالدة، تنتج عن الإيمان به، فمن يؤمن بعيسى يحظى بالخلود، ومن لا يؤمن به، لن يناله.

وطالما كان الأمر هكذا فعيسى من هذه الجهة يمثل القيامة، أي يمثل الحد الفاصل بين حياة الخلود وعدمها. أذكرُ اسم (عيسى) من باب المجاز، وأريد به الإيمان بعيسى أو عدمه، وهذا التعبير المجازي هو نفسه الأسلوب الذي استعمله عيسى (عليه السلام) .

السؤال الآن هل يعني هذا إن عيسى إله مطلق ؟

إن من لا يؤمن بعيسى هو ببساطة لا يؤمن بالله الذي أرسله، تماماً كمن لا يؤمن بموسى فهو أيضاً لا يؤمن بالله الذي أرسله، فالمحك الذي يحدد من يستحق الخلود ومن لا يستحقه هو في الحقيقة الإيمان بالله تعالى.

فموسى وعيسى هم رسل من الله، والله تعالى أمر بطاعتهم والإيمان بهم، ومن لا يؤمن بهم إذن يكون قد عصى الله تعالى. إنهم ( الأنبياء والرسل عموماً ) يمثلون الوسيلة التي اختبر الله بها الناس، ليرى من منهم يؤمن به تعالى، ومن يكفر؟ ومن هنا كانوا هم المحك، وهم المحك بمعنى أنهم وسيلة الكشف.   

وإذا كان عيسى قد قال: ( أنا هو القيامة والحياة )، فإن موسى وإبراهيم ويوسف وكل الأنبياء يمكنهم أن يقولوا مثل قوله، دون أن يعني قولهم هذا أنهم آلهة.

إذ ليس المراد من القيامة هنا سوى النتيجة النهائية التي يحصل عليها الإنسان، وهذه النتيجة يمكن أن تنسب لعيسى وموسى وغيرهما من الأنبياء طالما كان الإيمان بهم يعني النجاح وعدمه يعني الفشل.

والكلام نفسه يقال بالنسبة لقوله: أنا الحياة.

ألم يقل عيسى (عليه السلام) : ( وهذه هي الحياة الأبدية أن يعرفوك أنت الإله الحقيقي وحدك ويسوع المسيح الذي أرسلته )([16]).

14- قول عيسى (عليه السلام)  لتلاميذه في حديث العلية: ( 13وَمَهْمَا سَأَلْتُمْ بِاسْمِي فَذلِكَ أَفْعَلُهُ لِيَتَمَجَّدَ الآبُ بِالابْنِ. 14إِنْ سَأَلْتُمْ شَيْئًا بِاسْمِي فَإِنِّي أَفْعَلُهُ )([17]).

كل الأنبياء والمرسلين(عليهم السلام) هم واسطة بين الله وخلقه، والإيمان بهم ينفع المؤمنين لتحل عليهم البركات من الله تعالى، ويستطيع المؤمنون أن يجعلوا منهم واسطة فيسألون الله بهم لأنهم عباد مكرمون، وبفضل صلاحهم يستجيب الله لسؤال المؤمنين، لأنه دليل على الإيمان بهم ودليل بالتالي على الإيمان بمن أرسلهم. وأما قول عيسى (عليه السلام) : ( فإني أفعله ) فلا يدل على أنه هو الله كما يريد من يستدل بهذا النص، وإنما غايته هي أنه يتوسط للمؤمنين به. ومثل هذا الكلام يُقال بالنسبة لقول عيسى (عليه السلام) : (لأنكم بدوني لا تقدرون أن تفعلوا شيئًا)([18]).

فعيسى هنا لا يدعي أنه قادر على كل شيء بالاستقلال عن الله، ولكنه يقول للناس أنهم بحاجة للإيمان به لأنه الواسطة بينهم وبين الله تعالى.

وأيضاً يمكن أن نقول إن عيسى (عليه السلام)  وموسى (عليه السلام)  يفعلون هم ما يطلبه المؤمنون، ولكن على أن نفهم إن الله تعالى هو من خول لهم ذلك ومكنهم منه، لا أنهم يفعلونه بالاستقلال، أو دون إرادة من الله. 



([1])  يوحنا:10- 17.

([2])   جامعة:8- 8.

([3])يوحنا: 10.

 ([4])يوحنا: 8- 11.

 ([5])يوحنا:1- 5.

([6]) مزمور:27- 1.

 ([7])ورد في رسالة يوحنا الأولى الإصحاح الأول: (5وَهذَا هُوَ الْخَبَرُ الَّذِي سَمِعْنَاهُ مِنْهُ وَنُخْبِرُكُمْ بِهِ: إِنَّ اللهَ نُورٌ وَلَيْسَ فِيهِ ظُلْمَةٌ الْبَتَّةَ ).

([8])  يوحنا:9- 5.

([9])  متى:5.

([10])  يوحنا:10- 14.

([11])  مزمور:23- 1.

([12])  إشعياء: 40- 11.

([13])  متى:19.

([14])  يلجأ المسيحيون عادة للعبة الناسوت واللاهوت، فيقولون على سبيل المثال: إنه قال هذا وعنى ناسوته لا لاهوته. نرجو أن لا يمارسوا هنا هذه اللعبة، إذ لا نص عليها هنا ولا في أي موضع آخر.

([15])  يوحنا:11- 24-26.

 ([16])يوحنا: 17- 3.

([17]) يوحنا:14-13- 14

([18])يوحنا:15-5.

(صحيفة الصراط المستقيم  ـ العدد 9 ـ الصادر بتاريخ 12 شوال 1431 هـ الموافق ل 21/09/2010 م)

Print Friendly, PDF & Email
Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

روحاني يترشح للانتخابات الرئاسية القادمة في إيران

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.قدم الرئيس الإيراني حسن روحاني رسميا اليوم ...

اليابان تستنهض جيشها وتستعد للأسوأ

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.دعا رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي قوات ...

الصين تحذر من أن “نزاعا يمكن أن ينشب في أي لحظة” بشأن كوريا الشمالية بعد تهديدات جديدة اطلقها الرئيس الأمريكي ترامب ضد نظام بيونغ يانغ

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.حذر وزير الخارجية الصيني وانغ يي الجمعة ...

ايران تدين العقوبات الجديدة التي فرضتها الولايات المتحدة وتصفها بـ “بغير القانونية وغير الشرعية”

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.وصفت ايران الجمعة “بغير القانونية وغير الشرعية” ...

الولايات المتحدة تلقي أكبر قنبلة غير نووية في افغانستان

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.أعلن البنتاغون ان الجيش الاميركي القى الخميس ...