ايران تدين بشدة الجريمة الارهابية المروعة والمشينة في دمشق

دانت وزارة الخارجية الايرانية على لسان ناطقها الرسمي بهرام قاسمي، وبشدة الجريمة الارهابية المروعة والمشينة التي وقعت في العاصمة السورية دمشق.

وعلى خلفية الهجمات الانتحارية والارهابية التي استهدفت دمشق عصر السبت واسفرت عن سقوط العشرات من الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين الابرياء وخاصة زوار المراكز المقدسة في العاصمة السورية، اعرب قاسمي عن تضامنه ومواساته مع سوريا حكومة وشعبا وذوي الضحايا المحليين والاجانب في هذه “الجريمة المروعة والمشينة”، حسب ما افادت وكالة “ارنا”.

واكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية، ان الاغتيالات العشوائية والقتل واراقة دماء الابرياء بمن فيهم النساء والاطفال تشكل آخر وسيلة لدى الارهابيين الدنيئين الذين ازدادوا وحشية اثر الهزائم المشينة المتتالية التي تكبدوها في مختلف الساحات.

وتابع، ان الارهابيين وداعميهم في السر والعلن باتوا يدركون جيدا بأنهم مقبلون على مزيد من الهزائم والانهيار الشامل قطعا؛ وعليه فإنهم يحاولون مستميتين عبر افتعال هذه المجازر للاخلال بعملية السلام والمفاوضات واستمرار وقف النار وارساء الاستقرار في سوريا.

هذا واسفر انفجار قنبلتين وقع (اليوم السبت) في القسم القديم من العاصمة السورية دمشق، عن استشهاد ما لايقل عن 40 شخصا بالاضافة الى 120 جريحا.

وفي سياق متصل، ذكرت وكالة “سانا” السورية الرسمية للانباء، ان حادث انفجار القنبلتين وقع بالقرب من مقبرة “باب الصغير” (في دمشق).

المصدر: العالم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

روحاني يترشح للانتخابات الرئاسية القادمة في إيران

قدم الرئيس الإيراني حسن روحاني رسميا اليوم أوراق ترشحه للرئاسة في الانتخابات المقررة في بلاده ...