حاملة طائرات أمريكية تبدأ دوريات في بحر الصين الجنوبي

حاملة الطائرات “كارل فينسون”

أعلنت البحرية الأمريكية السبت 18 فبراير أن مجموعة قتالية لحاملة طائرات تابعة للولايات المتحدة بدأت دوريات في بحر الصين الجنوبي وسط تجدد التوتر بشأن هذا الممر المائي المتنازع عليه.

وحذرت وزارة الخارجية الصينية الأربعاء 15 فبراير/شباط واشنطن من تحدي سيادتها وذلك ردا على تقارير بأن الولايات المتحدة تخطط للقيام بدوريات بحرية جديدة في بحر الصين الجنوبي.

وقالت البحرية الأمريكية إن هذه القوة وتشمل حاملة الطائرات “كارل فينسون” بدأت عمليات روتينية في بحر الصين الجنوبي يوم السبت. ونُشر هذا الإعلان على صفحة فينسون على فيسبوك.

الجدير بالذكر أن وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، ألمح قبل توليه منصبه رسميا إلى ضرورة “إرسال إشارة واضحة” للصين مفادها أن تصرفاتها بالجزر المتنازع عليها في بحر الصين الجنوبي غير مقبولة، ووصف إنشاء الصين لجزر اصطناعية في البحر بأنه غير قانوني، فيما أصرت بكين على أن أعمالها تتماشى مع القانون، وتجري في منطقة تقع تحت سيادتها.

يذكر أن هناك جدلا بين الصين وعدد من الدول الأخرى بالمنطقة، (اليابان وفيتنام والفلبين)، حول الحدود البحرية ومناطق المسؤولية في بحر الصين الجنوبي وبحر الصين الشرقي. وتعتقد الصين أن الفلبين وفيتنام تستفيدان من الدعم الأمريكي لتأجيج التوتر بالمنطقة.

المصدر: وكالات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اليابان تستنهض جيشها وتستعد للأسوأ

دعا رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي قوات الدفاع الذاتي إلى أن تكون مستعدة لحماية البلاد ...