قاتل السفير الروسي شارك في حرب حلب

قاتل السفير الروسي شارك في حرب حلبأكدت صحيفة الزمان التركية السبت، نقلاً عن مصادر لم تُسمها مقربة من التحقيقات الأولية، أن قاتِل السفير الروسى في أنقرة، سافر إلى سوريا في 2015 للقتال في صفوف جبهة النصرة، وبعلم من القيادة والسلطات التركية.

وأوردت الصحيفة نقلاً عن هذه المصادر أن مرت مولود ألطنطاش كان من “المقاتلين الشرسين في حلب، ضمن جبهة النصرة، وساهم في احتلال أبنية ومواقع في المدينة، وفي العمليات ضد الجيش النظامي السوري”.

ونقلت الصحيفة أن المحققين يعتقدون اعتماداً على خلفيته النفسية أنه “قتَل عدداً من الجنود السوريين، وأن رفاقاً له قُتلوا أيضاً في المعارك، قبل عودته إلى تركيا”.

وأضافت الصحيفة: “يعتقد المحققون أنه، منذ ذلك الوقت، تغيرت نفسيته وأصبح يعيش فى بركة دماء، ويرغب دائماً في القتل، ويتحدث أمام رفاقه ويقول: سوف أقتل، سوف أقتل، وعندما يسألونه ستقتل من، لم يكن يرد، بل كان يقول سأقتل شخصاً معيناً”.

وأوردت أنه كان حارساً في السفارة الروسية قبل أسبوع من اغتيال السفير، وأنه تعمد طلب حراسة السفارة من الضابط المسؤول.

وأضافت الصحيفة أنه “تعرف على سيارة السفير، وعلى السفير الذى كان يتمشى أحياناً فى الحديقة، وكان يراقبه، ليتعرف إلى وجهه جيداً، ولم يخطر ببال أحد ان الحارس فى السفارة الروسية، أو من الأمن التركى، أنه كان يُعد لقتل السفير”.

المصدر: راي اليوم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اليابان تستنهض جيشها وتستعد للأسوأ

دعا رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي قوات الدفاع الذاتي إلى أن تكون مستعدة لحماية البلاد ...