مكاسب قوية لأسعار النفط بعد اتفاق خفض الإنتاج

مكاسب قوية لأسعار النفط بعد اتفاق خفض الإنتاجقفزت أسعار النفط الاثنين 12 ديسمبر/كانون الأول بعدما توصلت “أوبك” ومنتجون آخرون إلى أول اتفاق منذ العام 2001 لخفض مشترك للإنتاج بهدف كبح تخمة المعروض ودعم الأسواق.

وارتفع خام القياس العالمي مزيج “برنت” في بداية التعاملات إلى 57.89 دولار للبرميل مسجلا أعلى مستوى منذ يوليو/تموز 2015. وبحلول الساعة 09:56 بتوقيت غرينيتش بلغ مزيج “برنت” 56.75 دولار للبرميل.

وصعد الخام الأمريكي “غرب تكساس الوسيط” بنسبة 4.76% ما مقداره 2.45 دولار ليصل إلى 53.95 دولار للبرميل.

وتعهدت 11 دولة منتجة للنفط من خارج منظمة “أوبك” السبت في فيينا بخفض إنتاجها النفطي بمقدار 558 ألف برميل يوميا. وستكون روسيا المساهمة الكبرى في هذا الخفض. وكانت موسكو قد أعلنت قبل أسبوع أنها ستخفض الإنتاج بمقدار 300 ألف برميل يوميا.

وبعدما أدت تخمة معروض النفط إلى انخفاض كبير في الأسعار منذ العام 2014، توصلت الدول الأعضاء في “أوبك” في 30 نوفمبر/تشرين الثاني إلى اتفاق لخفض الإنتاج بمقدار 1.2 مليون برميل يوميا، مما سمح بتحسن الأسعار.

ويرى جيفري هالي المحلل في مجموعة “أواندا” للخدمات المالية أن اتفاق فيينا “محفز والأسواق لا تأخذ في الاعتبار الإنتاج القياسي للسعودية في نوفمبر/تشرين الثاني”.

من جهته، قال مصرف “غولدمان ساكس” الأمريكي: “نعتقد أن التزام 11 عضوا في أوبك و11 منتجا من خارج المنظمة بخفض الإنتاج أمر ضروري للاستمرار في دعم أسعار النفط إلى مستوى توقعاتنا لسعر خام غرب تكساس الأمريكي الوسيط في النصف الأول من العام 2017 عند 55 دولارا للبرميل”.

المصدر: وكالات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

البنك الدولي يدعم بشكل غير مباشر مشاريع تسهم في زيادة الفقر في جنوب شرق آسيا

كشف تقرير نشرته منظمة مهتمة بالتنمية المجتمعية ان استثمارات البنك الدولي في مؤسسات مالية تجارية ...