القوات العراقية تنهي عملية عزل الموصل تماما عن باقي المحافظات العراقية وتقطع خطوط الامداد عن تنظيم “داعش” مع سورية

القوات العراقية تنهي عملية عزل الموصل تماما عن باقي المحافظات العراقية وتقطع خطوط الامداد عن تنظيم “داعش” مع سوريةقطعت القوات الحكومية العراقية الأربعاء آخر خطوط إمداد الجهاديين من الموصل باتجاه سوريا، وبالتالي أتمت عملية عزل تنظيم داعش تماما داخل هذه المدينة التي تعتبر آخر معاقله في الشمال العراقي.

وغداة تدمير غارة للتحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة آخر أكبر الجسور التي تعبر نهر دجلة في الموصل، أفادت قوات مكافحة الإرهاب التي تخوض معارك في شرق المدينة عن تقدم ملحوظ على الجبهة.

فقد أقدمت فصائل الحشد الشعبي على قطع طريق واصلة بين بلدتين واقعتين على الطريق بين الموصل في العراق والرقة في سوريا، بحسب ما أعلن مسؤولون. وقال القيادي في الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس في فيديو نشر على صفحة الفصائل على “تويتر” إنه “تم قطع طريق تلعفر سنجار”. وتقع تلعفر تحت سلطة تنظيم داعش في حين تقع سنجار تحت سيطرة الاكراد.

من جهة أخرى، قال مسؤول أمني كردي لوكالة فرانس برس إن قوات الحشد الشعبي التقت مع قوات أخرى بينها مقاتلون من حزب العمال الكردستاني التركي في ثلاث بلدات في المنطقة.

ولا تزال بلدة تلعفر، الواقعة على بعد نحو 50 كيلومترا غرب الموصل، خاضعة لسيطرة الجهاديين. وهذا التطور الأخير، سيصعب بشكل كبير على تنظيم داعش أي محاولة لنقل مقاتليه أو معداته بين الموصل ومدينة الرقة، معقل التنظيم الجهادي في سوريا.

وبدأت القوات العراقية عملية عسكرية في 17 تشرين الأول/أكتوبر ترمي إلى استعادة السيطرة على مدينة الموصل في شمال البلاد. وتوغلت القوات العراقية داخل المدينة من الجهة الشرقية، فيما تقدمت قوات البشمركة الكردية مع قوات أخرى باتجاه الحدود الشمالية والجنوبية للمدينة.

المصدر: أ ف ب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

روحاني يترشح للانتخابات الرئاسية القادمة في إيران

قدم الرئيس الإيراني حسن روحاني رسميا اليوم أوراق ترشحه للرئاسة في الانتخابات المقررة في بلاده ...